• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/
يحي قباني

اللقاء الصوتى الحصرى مع الأستاذ هاشم صديق عشية الذكرى 45 لثورة أكتوبر...حصرياً

عدد ردود الموضوع : 19

اللقاء الصوتى الحصرى الذى أجرته مكتبة الأغنية السودانية مع الأستاذ هاشم صديق عشية الذكرى 45 لثورة أكتوبر المجيدة...

اللقاء الذى حكى فيه هاشم صديق حكايته مع الملحمة " قصة ثورة "... والتى كادت أنت تصبح السلام الجمهورى السودانى حينها....حتى أخمدت إعلامياً فى السبعينات.....وبدأ صوتها يخفت و يهدأ ... حتى صمت.... ولكن العملاق هاشم صديق لم بنحنى...ولم يهدا... ولم يصمت...

 

هاشم صديق ومن خلال هذا اللقاء الثر...والذى فضفض فيه المبدع هاشم صديق عن الكثير من الذى يجول بخاطره..... يهدينا قصيدتين...

 

الأولى... يا عازة الصبر غربال ..... مراجيح المديح والذم...

 

والقصيدة الثانية...وهى قصيدة جديدة لم تنشر من قبل...وتذاع و لأول مرة وحصريا فى مكتبة الأغنية السودانية و القصيدة باسم:

 

حكاية الوردة والشارع...

 

لقاء...اقل ما يوصف به..انه لقاء من القلب للقلب...سعدت بإجراءه...فرحت...وحزنت....وتألمت...أخذنى الأستاذ هاشم فى رحلة من امتع الرحلات...فى دواخل رجل....وقَع على عقد مصاهرة مع النضال فى سن مبكرة... من اجل رفعة الشعب السودانى الأبى...

لا توجد كلمات توصف ما قاله الأستاذ هاشم صديق... فلنتفضل سويا...ولنتأدب فى حضرة جلال المبدع هاشم صديق....

 

 

...

زوارنا الكرام الغير مسجلين بالمكتبة.. لسماع اللقاء الرجاء التسجيل بالموقع هنا فالتسجيل مجانى و مفتوح :)

 

ملحوظة: لكل الأخوة والأخوات...من يريد نشر الموضوع فى اى مجال اعلامى او اسفيرى آخر...الرجاء ذكر اسم المصدر وهو www.sudanesesongs.net مع خالص تحياتنا...

 

Hashim_Siddig_October_2009_12.mp3

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

يا له من شرف كبير أن يولينا الأستاذ والشاعر القدير ليس فقط البعض من وقته الغالي، إنما أولانا ومكبتة الاغنية السودانيه إهتماما لم نكن نحلم به....لقاء في منتهي الروعة وقصة ثورة "الملحمة" لها وقع خاص في نفوسنا يصعب أن يوصف بالكلمات.

الشكر لك يا أستاذنا هشام صديق ومن خلالك للعزيز قباني لهذا اللقاء الشيق

عندما أخبرت الوالد بحديث أستاذنا هاشم، رد بالحرف: "كَتر خيرو اللسه متذكر...بالله سلم لي عليه كتير يا ماجد"....نوعيتكم عمله نادره هذه الأيام يا استاذنا

 

تحياتي

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

استاذي الحبيب هاشم صديق

 

كل عام وانت بخير وصحة وعافية........ اكتوبر في القلوب ذكري عطرة لتضحيات غوالي .......... من شعب امن بحقة في الحرية . سردك الجميل وحديثك المنساب لم يسمح لي بالتحرك خطوة بعيدا عن الجهاز حتي استعمت الية كلة . الكلام كتير والوجع كبير وربنا يصلح الحال.

 

قباني

 

شكرا ليك انك سمحت لنا بالاستماع والاستمتاع للعبقري الاستاذ هاشم صديق لكن ما غريبة منك لانك صاحب افكار رائعة دائما.

 

تحياتي لكل اعضاء المنتدي والشعب السوداني ودامت اكتوبر حية في القلوب.

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

التجلة والآعزاز لك استاذ هاشم...

 

 

نبض الشارع..... حافظ دقاتو

 

بك يفخر كل سوداني .

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
اللقاء الصوتى الحصرى الذى أجرته مكتبة الأغنية السودانية مع الأستاذ هاشم صديق عشية الذكرى 45 لثورة أكتوبر المجيدة...

اللقاء الذى حكى فيه هاشم صديق حكايته مع الملحمة " قصة ثورة "... والتى كادت أنت تصبح السلام الجمهورى السودانى حينها....حتى أخمدت إعلامياً فى السبعينات.....وبدأ صوتها يخفت و يهدأ ... حتى صمت.... ولكن العملاق هاشم صديق لم بنحنى...ولم يهدا... ولم يصمت...

 

هاشم صديق ومن خلال هذا اللقاء الثر...والذى فضفض فيه المبدع هاشم صديق عن الكثير من الذى يجول بخاطره..... يهدينا قصيدتين...

 

الأولى... يا عازة الصبر غربال ..... مراجيح المديح والذم...

 

والقصيدة الثانية...وهى قصيدة جديدة لم تنشر من قبل...وتذاع و لأول مرة وحصريا فى مكتبة الأغنية السودانية و القصيدة باسم:

 

حكاية الوردة والشارع...

 

لقاء...اقل ما يوصف به..انه لقاء من القلب للقلب...سعدت بإجراءه...فرحت...وحزنت....وتألمت...أخذنى الأستاذ هاشم فى رحلة من امتع الرحلات...فى دواخل رجل....وقَع على عقد مصاهرة مع النضال فى سن مبكرة... من اجل رفعة الشعب السودانى الأبى...

لا توجد كلمات توصف ما قاله الأستاذ هاشم صديق... فلنتفضل سويا...ولنتأدب فى حضرة جلال المبدع هاشم صديق....

 

 

...

زوارنا الكرام الغير مسجلين بالمكتبة.. لسماع اللقاء الرجاء التسجيل بالموقع هنا فالتسجيل مجانى و مفتوح :)

 

ملحوظة: لكل الأخوة والأخوات...من يريد نشر الموضوع فى اى مجال اعلامى او اسفيرى آخر...الرجاء ذكر اسم المصدر وهو www.sudanesesongs.net مع خالص تحياتنا...

 

استمعت اليه واعادني هاشم الاستاذ الجميل الي المكان والزمان

ياسلام عليهو ربنا يطول عمره ويديهو العافيه

و

 

شكرا لك ياقباني

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

عزيزى قبانى

مشكور على هذا اللقاء الرائع مع الأستاذ هاشم صديق وفى ذكرى الثورة الشعبية الخالدة .. 21 أكتوبر1964

كعهدنا به تجلى هاشم صديق .. و أتحفنا بخواطره و بذكرياته .. وهموم الوطن الذى لا يغيب عن مخيلته و تفكيره

هاشم صديق العين الفاحصة .. والكاميرا الذكية التى تنقل ليس المرئى فقط ولكن تصف وتحلل بصدق ودراية

مسرحيات الحياة والمجتمع والسياسة .. ومعاناة شعب .. وضياع أمة .. تتلمس مواضع المواجع و مسببات الداء

 

أدهشنى بأنه أشعر الملحمة وعمره 19 عاماً طالباً بالمدرسة .. إنها حقاً موهبة و عبقرية مبكرة

وما أجمله وهو يحفظ الجميل لأستاذه وأستاذ الأجيال الأديب الشاعر الأستاذ مبارك حسن خليفة

أنعم الله عليهما بالصحة والعافية .. ومأروع أستاذ الأجيال وهو يفتخر يتلميذه وإنجازه

 

الملحمة هى إنجاز عباقرة .. هاشم صديق شعراً .. و محمد الأمين تلحيناً و غناءً

و بمشاركة فنانين مبدعين أختيروا بعناية .. وما أروعه المرحوم الفنان خليل إسماعيل

وعبقريته التطريبية التى أضافت للعمل الكبير مزيداً من الجمال .. ليس فقط وهو يغنى

المقطع المخصص له ولكن فى الأداء الكورالى مع المجموعة فتسمع محمد الأمين والكورس و خليل إسماعيل

فى أن واحد بأداء وتفاعل رائع

 

دار بينى والأخ يحيى قبانى حديثاً عن الملحمة و كيف أن هاشم صديق إبن ال 19 عاماً لم يمجد ثورة أكتوبر

فقط كحدث كبير .. ولكنه فى المقطع ألأخير تطلع للمستقبل و ضرورة مقاومة أى ظالم يأتى

وكأنه يتنبأ بالإنقلابات العسكرية التى أعقبت ثورة أكتوبر .. إنه بعد نظر ورؤية تميز بها

 

ولسة بنقسم يا أكتوبر

لما يطل فى فجرنا ظالم

نحمى شعار الثورة نقاوم

نبقى صفوف تمتد .. وتهتف

لما يعود الفجر الحالم

يا أكتوبر

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
استمعت اليه واعادني هاشم الاستاذ الجميل الي المكان والزمان

ياسلام عليهو ربنا يطول عمره ويديهو العافيه

و

 

شكرا لك ياقباني

 

 

أستاذى الموصلى...تسلم على المرور والأستماع و الأستمتاع...حقيقة لقاء يذوب الحجر...لا استطيع أن أوصف لك كيف سبح بى هاشم صديق فى عوالم و مساحات وهو ممسك بكل الخيوط مسك المحترف... كم أنا سعيد بمعرفة هذا الأنسان الفريد... الوفى..النقى...حفظ الله استاذنا هاشم صديق من كل سوء...ومتعه بالصحة والعافية.....وحفظك انت يا موسيقار يا عبقرى.....فما قدمتوه لهذا الوطن الجريح...يشعرنا بأننا أقزام نحو دين الوطن علينا...

 

 

...

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

عزيزى قبانى

مشكور على هذا اللقاء الرائع مع الأستاذ هاشم صديق وفى ذكرى الثورة الشعبية الخالدة .. 21 أكتوبر1964

كعهدنا به تجلى هاشم صديق .. و أتحفنا بخواطره و بذكرياته .. وهموم الوطن الذى لا يغيب عن مخيلته و تفكيره

 

دار بينى والأخ يحيى قبانى حديثاً عن الملحمة و كيف أن هاشم صديق إبن ال 19 عاماً لم يمجد ثورة أكتوبر

فقط كحدث كبير .. ولكنه فى المقطع ألأخير تطلع للمستقبل و ضرورة مقاومة أى ظالم يأتى

وكأنه يتنبأ بالإنقلابات العسكرية التى أعقبت ثورة أكتوبر .. إنه بعد نظر ورؤية تميز بها

 

ولسة بنقسم يا أكتوبر

لما يطل فى فجرنا ظالم

نحمى شعار الثورة نقاوم

نبقى صفوف تمتد .. وتهتف

لما يعود الفجر الحالم

يا أكتوبر

 

 

الوريف ..الحبيب و القريب ...نادر الفضلى...

 

أرتجف و أنا أتحدث عن هرم السودان هاشم صديق...

ولكن المبدع هاشم صديق...سبق عصرنا و أواننا بمسافات نحدها لو إستخدمنا الوحدات الزمنية البشرية... يخوننى عقلى فى كيف يمكن لإبن ال 19 عاما..أن يكتب هذا...وكيف كان له أن يرى منذ 41 عاما ما نراه وما لم نراه الآن... ولا يوجد بشر يعلم الغيب...!!! ولكنها هبة الخالق... حفظ الله أستاذنا... وكم أتمنى و أحلم...أن يرى هاشم صديق السودان يوما ما كما رسمه فى دواخله دائماً...

 

 

...

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
أستاذى الموصلى...تسلم على المرور والأستماع و الأستمتاع...حقيقة لقاء يذوب الحجر...لا استطيع أن أوصف لك كيف سبح بى هاشم صديق فى عوالم و مساحات وهو ممسك بكل الخيوط مسك المحترف... كم أنا سعيد بمعرفة هذا الأنسان الفريد... الوفى..النقى...حفظ الله استاذنا هاشم صديق من كل سوء...ومتعه بالصحة والعافية.....وحفظك انت يا موسيقار يا عبقرى.....فما قدمتوه لهذا الوطن الجريح...يشعرنا بأننا أقزام نحو دين الوطن علينا...

 

قباني الجميل

سيروا وعين الله

ترعاكم

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
قباني الجميل

سيروا وعين الله

ترعاكم

تسلم يا موصلى...وانشالله سايرين...وانت وكل المبدعين معانا و حوالينا...

 

...

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

رصاصة القرشي ترصصني

طلبة الجامعة يشيلوني وبالاعلام يلفوني

وفي القراصة يدفنوني

ام القرشي بتبكيني

اه بالله الله لعيوني

 

 

.من اغنيات البنات بعد انتصار ثورة اكتوبر

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

ياسلالالالالالالالالام ياخي

 

والله ابداع عديل

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
رصاصة القرشي ترصصني

طلبة الجامعة يشيلوني وبالاعلام يلفوني

وفي القراصة يدفنوني

ام القرشي بتبكيني

اه بالله الله لعيوني

 

 

.من اغنيات البنات بعد انتصار ثورة اكتوبر

 

 

ياسلالالالالالالالالام ياخي

 

والله ابداع عديل

 

الأخوان صلاح الأمين و محمد طه الحبر...

لكم التحايا الغوالى...وأنتم تعطرون هذا البوست بوجودكم و مداخلاتكم... هاشم صديق هو الأمل لوطننا العزيز...

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

على الرغم من اننى لم استمع للقاء بعد ولم اتشرف بحضور ايام اكتوبر غير انى امنى نفسى بسماع احدى التحف من احد القمم .

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الأستاذ قباني كل عام وأنت بألف خير.

دائما تتحفنا بإبداعات الأستاذ هاشم صديق

القوية والنادرة. جئت في لهفة تاركا كل مشاغلي للإستمتاع

بهذا اللقاء , والذي أعتقد أنه مثير وخطير وغايةفي السردوالإبداع

ولكن لم يسعفني الرابط بالعمل وبّاّت كل محاولاتي بالفشل

فهل من إعانة .

مع جزيل شكري وفائق إحترامي وتقديري لما تقومون به من خدمة وتوثيق لعمالقتنامن المبدعين

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الأستاذ قباني كل عام وأنت بألف خير.

دائما تتحفنا بإبداعات الأستاذ هاشم صديق

القوية والنادرة. جئت في لهفة تاركا كل مشاغلي للإستمتاع

بهذا اللقاء , والذي أعتقد أنه مثير وخطير وغايةفي السردوالإبداع

ولكن لم يسعفني الرابط بالعمل وبّاّت كل محاولاتي بالفشل

فهل من إعانة .

مع جزيل شكري وفائق إحترامي وتقديري لما تقومون به من خدمة وتوثيق لعمالقتنامن المبدعين

أخى العزيز

الملف ملف عادى mp3 يمكنك حفظه بمجرد عمل " رايت كليك " و " save as والملف موجود و يعمل ...فقط حجمه كبير ... ولا اعتقد ان ذلك هو السبب ...حاول مرة ثانية ...

تحياتى ... :)

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

يا للجمال ... ربنا يكرمكم انت وهاشم

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

يا له من لقاء فقد اثريتمونا بالمفيداخي قباني ..

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
زائر
هذا الموضوع مغلق.