• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/

anan1999

عضو موثق
  • مجموع المشاركات

    54
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

عدد الأعضاء التى تقوم بمتابعتك : 5

نظرة عامة على : anan1999

  • رتــبـة الـعـضـو :
    عضو موثق

Contact Methods

  • MSN
    moayadharoon22@gmail.com
  • Website URL
    http://www.facebook.com/little.socrates
  • Skype
    moayad_haroon

Profile Information

  • Gender
    Male
  • Location
    Omdurman

آخر زوار ملفى الشخصى

عدد زيارت الملف الشخصى : 14,728
  1. ى ذات مساء من عام 1965م وأمام منزل(إسماعيل) بحى السجانة إلتقى الموسيقارحسن بابكر بشاب فى مقتبل العمر داخل عربة ملاكى وفى معيته شخص آخر كانا على وشك مغادرة المكان بعربتهما بعد أن إنتهيا من مقابلتهما مع الشاعر إسماعيل حسن والتى كانت بقصد التعارف والإستشارة الفنية وكذلك للحصول على الأشعار الغنائية التى من المفترض أن يتقدم بها هذا الشاب لولوج عالم الغناء الذى كان صعب المنال وقتها، إلا لأصحاب المواهب الحقيقه،، لاسيما وأن القادم الجديد كان متنازعاً بين مهنة التدريس المقدسة ولعب كرة القدم التى كان يجيدها إجادة تامة حيث كان صاحب موهبة مشهود بها فى ميادين الدرجة الثانية بالخرطوم بحرى وكانت بغيته الإنتقال الى أحد قطبى القمة كحلم يراود كل من لعب كرة القدم فى ذاك الزمان النضير.. و كعادة ود حد الزين مد يد العون لكل صاحب موهبة قادم الى ساحة الغناء دون الإلتفات إلى رصيده الفنى أو شهرته كما فعل سابقا مع (وردى) و(أحمد فرح) و(أمنه خيرالله) وغيرهم كثر من الفنانين، طلب من الموسيقار ذو الصيت الذائع فى التلحين والعزف على آلة الكمان حسن بابكر أن يولى هذا الشاب إهتمامه..!! إستغرب (حسن) من هذا الطلب لشخص لا يعرفه ولم يسمع به من قبل، ، ولكن إصرار الشاعر إسماعيل حسن أثار الدهشه والفضول لدى حسن بابكر فوافق وذهب إلى محمد ميرغنى بعد أيام قليلة فى بحرى وفى معيته شحص آخر ليجدوه خارجاً من تمرين مع فريقه فاقتادوه الى منزله وإستمعوا لصوته لأول مره فأعجب به حسن بابكر ووافق على تبنيه وتلحين جميع أعماله الأولى التى سجلها للإذاعة والتى عرفه المستمعين من خلالها.لا شك بأن إسماعيل حسن كان يمتلك بصيرة نافذة جعلته يستدل على النبوغ المبكر لمحمد ميرغنى..! ولد الفنان المبدع ميرغني محمد أبنعوف مجذوب الشهير بـ ( محمد ميرغني ) في حي السيد مكي بمدينة أمدرمان في العام 1945 م وبدأ دراسته الأولية بمدرسة شيخ أمين بجوار سينما الوطنية بالخرطوم بحري وأكمل تعليمه بمدارس الأحفاد بأمدرمان ومعهد التربية بشندي والذي تخرج منه مدرساً ومارس مهنة التدريس بعدة مدارس.. أنا والأشواق للشاعر السر دوليب وهي( أولى أغنياته الخاصة )ـ البديع هواك سباني للشاعر أبوصلاح ـ أنة المجروح للشاعر سيد عبد العزيزـ حبيبي أنا فرحان للشاعر الجاغريو،،هى الأغانى التى تمت بها إجازة صوت محمد ميرغنى فى العام 1965 من خلال لجنة النصوص والألحان التى كانت تتكون من الأساتذة: إسماعيل عبد المعين وأحمد مرجان ومحمد عبد القادر والماحي إسماعيل ومكي سيد أحمد مقرراً للجنة. إلتحق بالمعهد العالي للموسيقى والمسرح في العام 1969 م إيماناً منه بضرورة التأهيل العلمي الأكاديمي الذي يساعد على إضافة و صقل الموهبة الفنية. وقد زامل في تلك الفترة بالمعهد العالي للموسيقي والمسرح الراحل علي ميرغني والفنان عثمان مصطفى والملحن محمد سراج الدين والملحن عمر الشاعر وتخرج في العام 1974 م . و ليس بغائبٍ على المتابع لمسيرة الفن الغنائى فى السودان ،بأن فترة الستينات هي الفترة الذهبية للغناء السوداني وكانت الساحة الغنائية تعج بالعمالقة من أمثال أحمد المصطفى وخضر بشير وحسن عطية وعثمان الشفيع وعثمان حسين وأبوداؤود والتاج مصطفى وإبراهيم عوض ووردي والجابري وكابلي وغيرهم من القمم الفنية الشامخة،، و لكن قوة عزيمة و إصرار محمد ميرغنى جعلته يشق طريقه وسط كل هذا الموكب الفنى المهيب وأن يقدم نفسه بصورة قوية و ذلك بما يمتلكه من مقومات الفنان الأصيل بحسن إختياره للنصوص والألحان المعبرة والأداء التطريبي الرائع..كل تلك الصفات مكنت محمد ميرغنى من تقديم شخصيته الفنية و وضع بصمته الخاصة به فى سفر الغناء السودانى ،فأصبحفى مصاف فناني المقدمة في مجال الأغنية السودانية الحديثة.و قد أخبرنى والدى وهو من أبناء الخرطوم بحري الأصيلين و قد كانت تربطه صلة صداقة و جيرة بالفنان محمد ميرغنى حيث كان ولا يزال يقطن بحى (الختمية) بحرى كما أنهما يتقاسمان حب الرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص و قد كان الراحل (والدى) يشغل مهمة إدارية بنادى التحرير البحراوى،أخــبرنى ما يلى: - إشتهر بأنه لاعب كرة قدم ممتاز بنادي الأمير البحراوي وتميز بالسرعة وبمهاراته الفنية العالية وكان يشغل خانة الجناح الأيمن أى أنه جمع بين( الكفر والوتر )وساهم مع زملائه في صعود الأمير في العام 1961 إلى دوري الدرجة الأولى..وهو من محبي نادي الهلال العاصمي ومن المداومين على حضور مبارياته من داخل الإستاد،ولاعبه المفضل إبن بحرى الراحل الرهيف الحريف شيخ إدريس كباشي ( أفضل مدافع في تاريخ الكرة السودانية ) ويربط الكثيرون بينهما ويقولون من باب التشبيه ويقولون كورة شيخ إدريس تشبه غناء محمد ميرغني )بمعنى آخر من لم يشاهد شيخ إدريس كباشي يلعب فليستمع إلى غناء الفنان محمد ميرغني..!! - إرتبط الملحن حسن بابكر بثنائية وثيقة مع صديقه الفنان محمد ميرغني أثمرت عن عدد من الدرر الرائعة حيث قام بتلحين العديد من الأغنيات له ومنها (إشتقت ليك ـ حنان الدنيا ـ عيونك ديل ـ عشان خاطرنا لابتفاصلي لابتواصلي , غريب ـ حالك باهي ـ حبابن جن ـ الريدة ـ سمحة سمحة الصيدة ـ ما قلنا ليك مابتقدر تتوب ـ لو قدرت تغيب علي ـ أنا والأشواق و هى باكورة إنتاجه الفنى ـ مين فكرك ياحبيب ـ لا الصابرولا الباكي و أخريات.. كما تعاون مع عدد كبير من الشعراء منهم على سبيل المثال الشاعر صديق مدثر،على شبيكة،حسن الزبير،كامل عبد الماجد، و غيرهم الكثير من شعراء الصف الأول فى عالم الغناء الرصين، و لا يزال دفق هذا الفنان الرائع مستمراً.. - يعمل الآن بإذاعة ( fm 104 ) ببحري جوار نادي الإتحاد البحراوي مديراً لقسم الموسيقى والملكية الفكرية ، و لم يتم تكريمه من قبل أى جهة رسمية على الأقل حتى كتابة هذه السيرة..! لم يتبق إلا أن ندعو لهذه القامة الفنية الشامخة بدوام الصحة و العطاء ,سائلين المولى عز و جل أن يبارك له فى عمره و يديم عليه نعمة الصحة و العافية. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
  2. لم أجد رابطاً لهذه الأغنية..!!!
  3. قلّ أن يوفيكم شكرى و تقديرى و عظيم إمتنانى على الدور الثمين الذى تقومون به فى التوثيق للتراث الغنائى السودانى العظيم.. شخصياً أثمن دوركم المتفرد و مكتبتكم التى لا تشبه أى موقع أو منتدى يدعى التوثيق و الحفظ لموروثنا الغنائى,, و ما أكثرها.. و لكنها لا ترقى لمســتوى هذه المكتبة العامرة و الدقيقة فى كل ما تملكه للقارئ أو العضو المستمع من معلومة و طرب أصيل و تسجيلات نادرة.. يسعدنى و يشرفنى جداً الإنتماء كعضو لهذه المكتبة الثرية و يســعدنى المساهمة فى التوثيق لفنان (مغمور) و مشهور بذات الوقت ساهم بالغناء أثناء فترة إضراب الإذاعة و كانت له علاقة وثيقة ببروفسير اأغنية الراحل عبدالرحمن الريح..! ما دفعنى دفعاً لهذه الفكرة , هو عدم حصولى على أى تسجيل لفنان الحقيبة خالد محمد أحمد و هو من جيل بادى محمد الطيب، و هو الرجل الذى تغنى لود الريح بأكثر من عشر أغنيات , و سجل ما يربو على العشرين أغنية للإذاعة السودانية..!!!
  4. فريع البانة المن نسمة يتمايل حاكى المنقسمة.. (أبو صلاح)..
  5. يا ســـلام.. تحية ود و تقدير ود المهدى ..
  6. يا ســلام ,, روعة ,, سبقتنى يا أستاذى معتصم على المعلومة , أينما تذهب تنثر بمعلوماتك القيمة فنزداد إعجاباً بك صديقى . هاك سلامى الخالصو ليك جزيل إكرامى..
  7. مجهودات مقدرة والله.... أضم صوتى لصوت السائل(عطرون) مان هو شاعر هذه الأغنية الرائعة..؟
  8. شكرا علي المعلومات..حقيقة أنا ما عرفتا الأغنية من كلمات منو و ألحان منو.. و الأغنية دي فعلا كانت موجودة بس إختفت من كل المواقع و المنتديات.. و تسلم كتير علي المرور..
  9. ♡♡♡♡♡♡ دمعي الإتشتت.mp3
  10. بالفعل زاهية.. يازاهية.mp3
  11. منتهي الإبداع.. جمعة تواصل.mp3
  12. ليه بنهرب من مصيرنا....! المصير.mp3
  13. أغاني و أغاني 2013 افتتان.mp3
  14. أغاني و أغاني 2013 الشغل بالي.mp3
  15. أعمال نسرين هندي في أغاني و أغاني.. نسرين هندي وانصاف فتحي - الدنيا حظوظ.mp3