اذهب للمحتوى


اهلا بكم فى مكتبة الأغنية السودانية

اهلا بكم فى مكتبة الأغنية السودانية, مثل جميع المواقع على الانترنت يجب عليك التسجيل للمشاركه في الموقع ولا تقلق فهى عملية سهلة , اشترك هنا or ان كنت عضو سجل دخولك من هنا وانظر بالاسفل للتعرف على مميزات الاشتراك.

  • وضع مواضيع جديدة والتعليق على مواضيع الاخرين
  • تشترك فى المواضيع والمنتديات لتعرف اخر التجديدات
  • تضيف احداث جديدة للتقويم الخاص بك
  • تحصل على ملف شخصى خاص واصدقاء
Guest Message © 2014 DevFuse

اولاد مليجي .. ايقاعات من (فندك الويكة )


  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع
6 replies to this topic

#1 زول طويل

زول طويل

    الاشراف والتنظيم

  • PipPipPip
  • 529 مشاركات

تم الارسال 17 August 2009 - 08:41 AM

اولاد مليجي .. ايقاعات من (فندك الويكة )

الخرطوم : مبارك حتة ـ الراي العام

الوالدة تفعل ذات السحر في نفوس الصغار وهي تدق على فندك البن لتخفق على دقاته قلوبهم الصغيرة وهم يستنشقون رائحة البن المعتق الذي يزكم انوفهم غير عابئين لان طبل الاذن يسترق السمع على صوت المدق (دُم .دُم دُم تك تك دُم تك) وهي ايقاعات بايد الفندك تحسهم على الايقاوموا احساس الرقص في الدواخل فيفعلون بعد ان يشكلوا حلقة دائرية حول الام والفندك .
لكنهم يهربون من الفندك حالما كان الدق على البهارات والتوابل الحارقة من لدن الشطة وما شاكلها .
ويعاودون الكره عندما تدق على الويكة (البامية المجففة) والشرموط (اللحم المجفف) وتحيل دقهم الى درجات ايقاعية مع كل مرحلة يتحول فيها الى مسحون ناعم لتصنع منه في الآخر غذاء يكتمل بلم الشمل في صينية واحدة تحكي عن عمق النسيج الاجتماعي .
من ذات الفندك خرجت للموسيقى السودانية ايقاعات تجوب العالم بأنامل تحاكي ايادٍ سمراء ساحرة .
. قصة خديجة والايقاع
الحاجة خديجة سلامة اسماعيل والدة امهر عازفي الايقاعات في السودان والمعروفين بمجموعة (اولاد مليجي) او (مليجي بيت) بحسب شريط الكاسيت الذي جمعهم مع بعض .وهو شريط ايقاعي بتنوع الآلات التي يجيدون العزف عليها .
لم نكن ندري ان الحاجة خديجة سلامة ملمة بفنون الايقاعات الموسيقية التي عندما قالت : الفندك ده ياولدي به ايقاعات مختلفة منها ايقاع الهدهدة لتنويم الطفل وتتعدد بحسب نوع المواد المراد دقها مثال دق البن يحتاج الى مهارة ليعطيك ثلاث في واحد اي ثلاثة ايقاعات بدقة واحدة على الفندك في الوقت الذي يتحول فيه البن الى درجة من النعومة قبل ان يعمل به القهوة والايقاعات الثلاث هي (المردوم، والتمتم ،والسيرة) ويكتمل الايقاع الراقص لتلك الدقة بالطرق على فناجين القهوة التي تعطيك صوت (كأس الدرامز) وعندما تكون مليانة تعطيك صوت (الجرس) بواسطة اصابع اليد .
وتواصل الخالة خديجة دقة الشرموط على الفندك تبدأ بصوت كاتم ويصبح ناعماً مع الدق بحيث يصير مثل صوت (الِبيت) في الدرامز.
مضيفا ان البهارت الحارقة تكون بين الصوت الحاد والغليظ لانه يعتمد على دقة ايقاع واحد لانك تحكم باليد الثانية على فوهة ايد الفندك حتى لايتطاير على العين.
اسم العائلة
الموسيقي الاستاذ حاتم مليجي تحدث لنا بقوله ان الوالدين كان لهما دور كبير في تشربنا الموسيقى ومن دقة الفندك بأآنامل الوالدة تعلمنا العزف على الايقاعات اما الوالد فتعلمنا منه ايضا الاحساس العالي بالموسيقى من خلال عزفه لعدد من الآلات الموسيقية
وواصل حاتم مليجي الحديث عن والده قائلا : الوالد محمد خير الله منقاش ما زال بمدينة ودمدني التي شهدت ميلادنا الموسيقي وكان في العهد السابق تبع الأرطة (سكن البوليس) الاشلاق وكان في ذلك الوقت من اول العازفين على طبلة (الترنوبيت) في طابور السير كما عزف ايضاً على آلة الساكس .
في فترة ما كانت تأتي للسودان فرق موسيقية من انجلترا ومصر واعجب بآلة الكمنجة الوترية . وتعلق بها حتى درسها بمصر، وكان مميزاً ومهندماً مما جعل المصريين يطلقون عليه لقب (مليجي) وقد كان ان تنبأ له المصريون بأنه شهر عازف كمنجة في السودان.
يقول حاتم المليجي ان الوالد مازال يدرس الموسيقى بودمدني وقد كان له الفضل في تدريس النوتة الموسيقية لعدد من المطربين والموسيقيين الكبار ومن حبه للكمنجة له منها الآن ستة كمنجات من دول مختلفة بجانب ان له عدداً من الهوايات منها تربية الحمام والاهتمام بالبساتين .
تعلم المعزوفات
ذكر مليجي الصغير حاتم ان اشقاءه فايز ، عصام، جمال، شريف ،اسامة، شريف، صلاح، نميري، فادي، سامر بجانب البنات وداد وجدان كلهم عازفون على الآلات الايقاعية المختلفة وحتى الاحفاد الصغار ساروا على ذات النهج .وهذه المجموعة كونت فريقاً مثل فرق كرة القدم بالاحتياطي والحمدلله ان كان لهم بصمة في الاغنية السودانية بما رفدوه بها من جميل الالحان الايقاعية . مذكراً ان ايقاعاتهم الآن منتشرة في جميع بقاع الدنيا عبر بعضهم الذي استقر بالخارج .
شقاوة طفولة
وداد مليجي عازفة على ايقاع الطبلة في فرقة السمندليات وعضو فرقة مليجي باركشن بجانب شقيقتها وجدان قالت : ان شقيقها فايز عندما كان صغيراً كان يعزف على علب اللبن ليرقص اطفال الشارع على ايقاعه وكذلك كان يفعل اسامة مليجي عندما يصنع آلة الدرامز من علب الصلصة .
وهكذا تبقي اسرة مليجي تمنح سحر الموسيقى لترتاح النفوس على ايقاعاتها المختلفة


817200925317AM2.jpg

#2 زول طويل

زول طويل

    الاشراف والتنظيم

  • PipPipPip
  • 529 مشاركات

تم الارسال 17 August 2009 - 09:09 AM

post_1505_1123952013_thumb.jpg

post_1505_1123952024_thumb.jpg

m4.JPG

#3 زول طويل

زول طويل

    الاشراف والتنظيم

  • PipPipPip
  • 529 مشاركات

تم الارسال 17 August 2009 - 09:24 AM


خالص التحايا للإخوة الاحباب .. أولاد مليجي .. بدون فرز :rolleyes:
ورمضان كريم

وتحية إجلال واحترام .. للأستاذ والمربي والعم وحضرة الصول وعازف الكمان الماهر والرجل الفاضل ..
محمد قسم الله منقاش (مليجي الكبير) .. ربنا يديهو دوام الصحة والعافية ..


أضغط هنا إذا لم يعمل البليير

#4 ماجد مبارك

ماجد مبارك

    نائب مدير الموقع لشئون الاعضاء

  • PipPipPip
  • 4292 مشاركات

تم الارسال 17 August 2009 - 10:31 AM

شكرا ليك يا زول طويل..."المليجيون" فعلا امتعونا علي مدي السنين بإيقاعاتهم الشيقة وإحساسهم الفني الفريد والممتع....عاشرت فايز مليجي، في الولايات، لعده سنوات وإحساسه الآدمي كجمال إحساسه الموسيقي، وكما ذكرت، ليمتعهم الله جميعا بالصحة والعافية



#5 قبانى

قبانى

    مدير الموقع و المشرف العام

  • PipPipPip
  • 3500 مشاركات

تم الارسال 17 August 2009 - 04:53 PM

لك التحية يا دكتور و انت توثق لأسرة موسيقية معتقة....جبلهم حب الإيقاعات فتفردوا و أبدعوا...

رجعت اليوم بي ذاكرتى لسنة 66 بالتحديد...كنت طالب فى مدرسة مدنى الشرقية الأولية...والمدرسة واقعة فى طرف سوق البصل و البهارات... كان صوت دق الفنادك بيجينا جوة الفصول...ولا أذكر يوم واحد انه كان فى شكاوى من إزعاج بل بالعكس...كنا نتبارى فى الفسحة...انو دى دقة ويكة و لا دقة شطة...ولا شرموط؟؟...دقة الويكة ناعمة فيها رتابة لأنه البامية الناشفة هشة.....دقة الشطة صوطها واطى جدا...غالبا حذر...اما الشرموط...فكانت دقته مميزة ...وخصوصا كان فى منهم بيفك يد الفندك لي فوق كل تلاتة دقات و يديها صفقة و يلقف اليد تانى و هكذا...!!!!

شئ عجيب يا دكتور...انى عمرى ما تذكرت الشئ ده رغم انه محفور فى الذاكرة...ورغم انى كنت بشق السوق يوميا ماشى او راجع من المدرسة...والفنادك دى مرصوصة.وكنا نشترى دقة القونقليز فى القراطيس من نفس الساحة..وكنا نشفق على الشفع المعلقين فى الضهر و امهم بتفندك...وهم يتخضوا زى خض اللبن..ونعطس ماشين و نعطس جايين من ريحة البهارات....بس موضوعك الرائع ده...فتح لى طاقة جديدة فى المخ الإتكرمش و رجعنى 33 سنة لى ورا.... :rolleyes:


...

حاجه فيك
لا بتنتَّهى ..لا بْتبتَدى
خلتنى أرجع لى القلم
وأتحدى بى الحرف الألم
وأضحك مع الزمن العريض
وأنسف متاريس الطريق
وأعرف متين أبقى المطر
وأفهم متين أصبح حريق




Posted Image
للتبليغ عن رابط لا يعمل، للتبليغ عن أغاني مكررة، كيفية فتح موضوع جديد وإرفاق أغنية، فيديو أوصورةذ
الاقتراحـــــات، الاعلانات، و الدعم و المساعـــــــــــدة ، كيف توصل جهاز تسجيل بالكومبييـــوتر
لارسال رسالة داخلية


#6 زول طويل

زول طويل

    الاشراف والتنظيم

  • PipPipPip
  • 529 مشاركات

تم الارسال 28 September 2009 - 06:01 AM


المليجيون" فعلا امتعونا علي مدي السنين بإيقاعاتهم الشيقة وإحساسهم الفني الفريد والممتع....عاشرت فايز مليجي، في الولايات، لعده سنوات وإحساسه الآدمي كجمال إحساسه الموسيقي، وكما ذكرت، ليمتعهم الله جميعا بالصحة والعافية

أسرة فنانة .. بتشبه مدني ..
حاول يا دكتور راجع كلام (الحاجة) الله يديها العافية ..
الأب .. إنسان فنان .. وعبقري في إبراز سحر الكمان .. كنا جميعاً ونحن طلابا بالدورة المدرسية نلتف حوله و(نرخي أضانا) للنغمات الجميلة التي يصيغها في محاولاته لظبط الآلة قبيل بروفة الأغنية الوطنية الرائعة (أنا يا بلد مكتول هواك .. عايز أراك في السحاب ) من كلمات وألحان الدكتور الموسيقار الفاضل السنوسي .. وأداء الطالب أمين عمر أمين .. أو حينما يدخل مليجي الكبير في حوار مع الكمان ويجعله يدندن في شجن بروائع الكاشف التي كانت محور مشاركة الطالب عصام محمد نور ..
وكل الأبناء يا دكتور مثل فايز الذي تعرفه .. خلقاً وجمال روح وإحساس فني راقي ومشبعون بتواضع المبدع المتمكن من أدائه وحرفيته



#7 زول طويل

زول طويل

    الاشراف والتنظيم

  • PipPipPip
  • 529 مشاركات

تم الارسال 28 September 2009 - 06:25 AM


لك التحية يا دكتور و انت توثق لأسرة موسيقية معتقة....جبلهم حب الإيقاعات فتفردوا و أبدعوا...


رجعت اليوم بي ذاكرتى لسنة 66 بالتحديد...كنت طالب فى مدرسة مدنى الشرقية الأولية...والمدرسة واقعة فى طرف سوق البصل و البهارات...

وأنا أقول الزول دا مالو فنان كدي ؟! .. أتاريك فيك ريحة من مدني .. :wub:
فترتكم دي نفس الفترة الدرس فيها الأخ الموسيقار د.الفاتح حسين .. بس علي ما أعتقد كان قدامكم شوية بي سنتين تلاتة ..
ما عارف كيف في زمنكم دااااك .. بس في زمنا .. مدرسة الشرقية كانت منطقة حصرية لعلية القوم وأولاد الذوات من سكان الحي البريطاني وما جاوره .. ومن رحم ربي من ناس (قريعتي راحت) ;)
بس كلامك بتاع إنو صوت الفنادك وريحة الشطة ما مزعجاكم .. والويكة بتلفت انتباهكم .. :huh:
دا دليل علي إنك كنت من النوع الأول .. البشوف الحاجات دي كـ(فلكلور) ..
وبعدين إمشي إحكي لي ناس البيت عن الحاجات الغريبة البسووا فيها النسوان جنب المدرسة :D






0 عضو(اعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الاعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين

Site supported By GazaSoft.com