اذهب للمحتوى


اهلا بكم فى مكتبة الأغنية السودانية

اهلا بكم فى مكتبة الأغنية السودانية, مثل جميع المواقع على الانترنت يجب عليك التسجيل للمشاركه في الموقع ولا تقلق فهى عملية سهلة , اشترك هنا or ان كنت عضو سجل دخولك من هنا وانظر بالاسفل للتعرف على مميزات الاشتراك.

  • وضع مواضيع جديدة والتعليق على مواضيع الاخرين
  • تشترك فى المواضيع والمنتديات لتعرف اخر التجديدات
  • تضيف احداث جديدة للتقويم الخاص بك
  • تحصل على ملف شخصى خاص واصدقاء
Guest Message © 2017 DevFuse

الأستاذ هاشم صديق "حافلة المجانين "


  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع
4 replies to this topic

#1 جميله

جميله

    نائب مدير الموقع للشئون التقنية

  • PipPipPip
  • 2396 مشاركات

تم الارسال 21 March 2010 - 02:10 PM

حافلة المجانين



(طبعة ثانية)

كانت المركبة تشق طريقها بصعوبة وسط مئات العربات التي اكتظ بها (شارع الجمهورية) ، الجو خانق وحار ، والمركبة مكتظة بالركاب ،والعرق المنهمر اللزج يغمر الأجساد ، لا هواء يتسلل من نوافذ المركبة ، ولا أمل في انسياب الحركة والمركبة للأمام . ومن فرط الحرارة والكتمة وإزدحام الشارع ، وتبرم الناس وغيظهم ، وتلف الأعصاب , تحولت الحافلة إلى ندوة ، مجنونة ، وطريفة وساخنة ، وبأصوات مرتفعة مغتاظة ، اصوات تقول كلمات ليس من بينها رابط واضح ، وأحيانا تقود الكلمات إلى كلمات وجمل أخرى ، ثم تتحول فجأة إلى كلمات وجمل ليس هنالك من علاقة بينها وبين ما سبقها . بإختصار أصبحت الحافلة الملتهبة السلحافية وكأنها عربة تقل مجموعة من المجانين من مستشفى إلى مستشفى آخر . الصامت الوحيد في هذه المسرحية (العبثية) التي تعبر عن عجز التواصل بالكلمات ، كان شاباً (متخلفاً) ، بادئ العبط ، يجلس هو ووالدته ، سليطة اللسان ، على مقعد خلف مقعد السائق مباشرة
صاحت المرأة بصوت غاضب
- انشاءالله يا يمه ... شيخي أبو جنزير القلقلتوهو – وفضيتو ميدانو ... يسختكم يسويكم قرود .
صاح رجل يرتدي جلباب وعمامة متسخة ، تساقطت أسنانه ، ويمسح وجهه ، بمنديل بشكير بهت لونه ، سيل العرق الغزير
- ياحليل الترماج ... وجنينة الحيوانات ... والبيرة أبو جمل .
- ياجماعة العربية دي ما بتتحرك ؟!... انحنا راكبين حافلة ... ولا أبو القدح ؟!
- جو يكحلوها عموها
عندها وقف رجل صاحب (كرش) كبيرة، أخذ يرقص ويغني
- جو يكحلوها عموها ... جو يعموها كحلوها ... دقّاني شكاني ... وداني القاضي ... بدل يسجني ... قام رقاني ... هوبا هوبا ... هوبا هوبا
فجأة صرخ شاب أصلع بعد أن وقف وكأنه يهتف
- ياجماعة أنا أخوكم العبد الفقير لله ... بقت عندي حساسية من كلمة حركة ... حركة المواصلات ... الحركة الشعبية ... الحركات المسلحة ... حركة الصادر والوارد ... حركة دفاع المريخ ... الحركات الزي دي ... الحركات الزي ديك ...
- الله (يحركك) ياحافلة السجم
عندها خرجت جملة من المرأة سليطة اللسان دون رابط بما سبقه
- تلفزيون السجم والرماد ... بقى ما عندهم كلام غير طهور البنات
- ياحاجه ده موضوع نصت عليهو اتفاقية نيفاشا ... المساواة بين المرأة في الشمال والجنوب
- سجم خشمي ... المساواة ... وصلت هنا ؟!
ارتفع صوت شابة من جنوب السودان ، ولكن خارج الموضوع
- القرنتيه حفرو ليهو حفرة ... رموهو فيهو ... الهكومه جا ينقذو ... قام كتلوهو
- انحنا ذاتنا ... قالوا الأحزاب رمتنا في حفرة ... وجو ينقذونا ... قامو كتلونا
صاح رجل في متوسط العمر
- امبارح في شارع (الانقاذ) حصل حادث (حركة) ماتو اتنين
- انتو ياجماعه شفتو الزحمة الجمب كبري المك نمر ؟! ... إنتو الكبري افتتحوهو ... ولا قفلوهو ؟
عندها سالت طفلة امها
- يمه المك نمر ... ده منو ؟
- عثمان دقنه ... يابتي
تضايق رجل من حرارة الجو ... والاختناق داخل الحافلة فصاح
- إنتو الشتا السنه دي مالو زي المافي ؟!.
عندها التفت الشاب المتخلف الصامت الجالس جوار أمه خلف مقعد السائق ورد بصوت أجش عال وهو يمسح (رياله) سالت من جانب فمه بكُم قميصه
- الشتاء قالوا مسكوهو ناس محكمة العدل الدولية ... ودوهو لاهاي
عندها – رغم حرارة الجو والتوتر وتوقف الحركة وعرق الركاب الغزير - انفجر الركاب جميعهم بضحك متواصل ، ثم أتبعوه بتصفيق حار استحساناً لطرفة الشاب المتخلف .
نظرت اليه والدته وصاحت
- سجم خشمي ... سجم خشمي يالدلاهه ... جنس الكلام ده جبتو من وين ؟
والتفت السائق نحوه ضاحكاً
- انت مش سامع الناس ديل من قبيل بتكلمو ... ليه إنت ساكت ؟ ... ليه ما اتكلمت زيهم ؟!
رد الشاب المتخلف
- ليه أنا مجنون زيهم ... ولا عوييييير؟!

232.jpg

 

واااحي من جرحك الدامي
وفتر حيلك
واااحي من ضلك الرامي
وحمل شيلك
تموت متل الشدر واقف
تموت واقف علي حيلك
فيا حليلك
ياحليلك

 


#2 يوسف الموصلي

يوسف الموصلي

    الأستاذ و الموسيقار

  • PipPipPip
  • 1822 مشاركات

تم الارسال 21 March 2010 - 06:08 PM

حافلة المجانين



(طبعة ثانية)

كانت المركبة تشق طريقها بصعوبة وسط مئات العربات التي اكتظ بها (شارع الجمهورية) ، الجو خانق وحار ، والمركبة مكتظة بالركاب ،والعرق المنهمر اللزج يغمر الأجساد ، لا هواء يتسلل من نوافذ المركبة ، ولا أمل في انسياب الحركة والمركبة للأمام . ومن فرط الحرارة والكتمة وإزدحام الشارع ، وتبرم الناس وغيظهم ، وتلف الأعصاب , تحولت الحافلة إلى ندوة ، مجنونة ، وطريفة وساخنة ، وبأصوات مرتفعة مغتاظة ، اصوات تقول كلمات ليس من بينها رابط واضح ، وأحيانا تقود الكلمات إلى كلمات وجمل أخرى ، ثم تتحول فجأة إلى كلمات وجمل ليس هنالك من علاقة بينها وبين ما سبقها . بإختصار أصبحت الحافلة الملتهبة السلحافية وكأنها عربة تقل مجموعة من المجانين من مستشفى إلى مستشفى آخر . الصامت الوحيد في هذه المسرحية (العبثية) التي تعبر عن عجز التواصل بالكلمات ، كان شاباً (متخلفاً) ، بادئ العبط ، يجلس هو ووالدته ، سليطة اللسان ، على مقعد خلف مقعد السائق مباشرة
صاحت المرأة بصوت غاضب
- انشاءالله يا يمه ... شيخي أبو جنزير القلقلتوهو – وفضيتو ميدانو ... يسختكم يسويكم قرود .
صاح رجل يرتدي جلباب وعمامة متسخة ، تساقطت أسنانه ، ويمسح وجهه ، بمنديل بشكير بهت لونه ، سيل العرق الغزير
- ياحليل الترماج ... وجنينة الحيوانات ... والبيرة أبو جمل .
- ياجماعة العربية دي ما بتتحرك ؟!... انحنا راكبين حافلة ... ولا أبو القدح ؟!
- جو يكحلوها عموها
عندها وقف رجل صاحب (كرش) كبيرة، أخذ يرقص ويغني
- جو يكحلوها عموها ... جو يعموها كحلوها ... دقّاني شكاني ... وداني القاضي ... بدل يسجني ... قام رقاني ... هوبا هوبا ... هوبا هوبا
فجأة صرخ شاب أصلع بعد أن وقف وكأنه يهتف
- ياجماعة أنا أخوكم العبد الفقير لله ... بقت عندي حساسية من كلمة حركة ... حركة المواصلات ... الحركة الشعبية ... الحركات المسلحة ... حركة الصادر والوارد ... حركة دفاع المريخ ... الحركات الزي دي ... الحركات الزي ديك ...
- الله (يحركك) ياحافلة السجم
عندها خرجت جملة من المرأة سليطة اللسان دون رابط بما سبقه
- تلفزيون السجم والرماد ... بقى ما عندهم كلام غير طهور البنات
- ياحاجه ده موضوع نصت عليهو اتفاقية نيفاشا ... المساواة بين المرأة في الشمال والجنوب
- سجم خشمي ... المساواة ... وصلت هنا ؟!
ارتفع صوت شابة من جنوب السودان ، ولكن خارج الموضوع
- القرنتيه حفرو ليهو حفرة ... رموهو فيهو ... الهكومه جا ينقذو ... قام كتلوهو
- انحنا ذاتنا ... قالوا الأحزاب رمتنا في حفرة ... وجو ينقذونا ... قامو كتلونا
صاح رجل في متوسط العمر
- امبارح في شارع (الانقاذ) حصل حادث (حركة) ماتو اتنين
- انتو ياجماعه شفتو الزحمة الجمب كبري المك نمر ؟! ... إنتو الكبري افتتحوهو ... ولا قفلوهو ؟
عندها سالت طفلة امها
- يمه المك نمر ... ده منو ؟
- عثمان دقنه ... يابتي
تضايق رجل من حرارة الجو ... والاختناق داخل الحافلة فصاح
- إنتو الشتا السنه دي مالو زي المافي ؟!.
عندها التفت الشاب المتخلف الصامت الجالس جوار أمه خلف مقعد السائق ورد بصوت أجش عال وهو يمسح (رياله) سالت من جانب فمه بكُم قميصه
- الشتاء قالوا مسكوهو ناس محكمة العدل الدولية ... ودوهو لاهاي
عندها – رغم حرارة الجو والتوتر وتوقف الحركة وعرق الركاب الغزير - انفجر الركاب جميعهم بضحك متواصل ، ثم أتبعوه بتصفيق حار استحساناً لطرفة الشاب المتخلف .
نظرت اليه والدته وصاحت
- سجم خشمي ... سجم خشمي يالدلاهه ... جنس الكلام ده جبتو من وين ؟
والتفت السائق نحوه ضاحكاً
- انت مش سامع الناس ديل من قبيل بتكلمو ... ليه إنت ساكت ؟ ... ليه ما اتكلمت زيهم ؟!
رد الشاب المتخلف
- ليه أنا مجنون زيهم ... ولا عوييييير؟!


ياسلام ياهاشم
الواحد قرا تلخيص للسودان
داخل حافلتك هذه

وشكرا ياجميله


#3 جميله

جميله

    نائب مدير الموقع للشئون التقنية

  • PipPipPip
  • 2396 مشاركات

تم الارسال 21 March 2010 - 07:49 PM

شكرا أستاذي العزيز .... والأستاذ هاشم صديق يدخل القلب بمفردتة ....

تحياتي لك وله

232.jpg

 

واااحي من جرحك الدامي
وفتر حيلك
واااحي من ضلك الرامي
وحمل شيلك
تموت متل الشدر واقف
تموت واقف علي حيلك
فيا حليلك
ياحليلك

 


#4 Alfateh Yasin

Alfateh Yasin

    مبدعي بلادي

  • PipPipPip
  • 155 مشاركات

تم الارسال 22 March 2010 - 07:02 PM

شكرا جميلة الاستاذ المبدع هاشم صديق نجده في الحافلة في سوق الناقة في مطعم شعبي جنب ست الشاي هو في اي مكان له الاحترام

#5 جميله

جميله

    نائب مدير الموقع للشئون التقنية

  • PipPipPip
  • 2396 مشاركات

تم الارسال 24 March 2010 - 10:53 PM

الأستاذ الفاتح اجمل التحايا

أستاذ هاشم صديق ....من الشعب.... ومعجون بي وجعو...ربنا ما يحرمنا من حرفو

شاكرة مرورك الندي


232.jpg

 

واااحي من جرحك الدامي
وفتر حيلك
واااحي من ضلك الرامي
وحمل شيلك
تموت متل الشدر واقف
تموت واقف علي حيلك
فيا حليلك
ياحليلك

 






1 عضو(اعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الاعضاء, 1 الزوار, 0 مجهولين

Site supported By GazaSoft.com