اذهب للمحتوى


اهلا بكم فى مكتبة الأغنية السودانية

اهلا بكم فى مكتبة الأغنية السودانية, مثل جميع المواقع على الانترنت يجب عليك التسجيل للمشاركه في الموقع ولا تقلق فهى عملية سهلة , اشترك هنا or ان كنت عضو سجل دخولك من هنا وانظر بالاسفل للتعرف على مميزات الاشتراك.

  • وضع مواضيع جديدة والتعليق على مواضيع الاخرين
  • تشترك فى المواضيع والمنتديات لتعرف اخر التجديدات
  • تضيف احداث جديدة للتقويم الخاص بك
  • تحصل على ملف شخصى خاص واصدقاء
Guest Message © 2017 DevFuse

مشهد درامي - 2 - بقلم هاشم صديق


  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع
1 reply to this topic

#1 قبانى

قبانى

    مدير الموقع و المشرف العام

  • PipPipPip
  • 3645 مشاركات

تم الارسال 26 June 2011 - 09:06 AM

مشهد درامي


(( الاب يدخل الغرفة وهو يتصبب عرقاً في نهار رمضان .. غائظ الحرارة )) .
( تقابله الابنة وهو يدلف الي الغرفة )

الابنة : يا بوي ءانت عرقان شديد
الاب : ( وهو يخلع عمامته ويجلس علي السرير .. خائر القوي ) عرقان
وبس ؟! .. وحران وعطشان وفتران وجعان ..السنة دي رمضان امتحان
عديل .
الابنة : ربنا يقبل .. ده صيام فيهو أجر كبير
الاب : ( فجأة ) المغرب أذن ؟
الابنة : ( مندهشة ) مغرب شنو يا بوي .. حسع يا دوب الساعة ...
الاب : ( مستدركاً ) بسم الله ... أقصد العصر أذن ؟!
الابنة : لسه يا بوي
الاب : ( كمن يحدث نفسه ) مالو ءاتاخر كمان ؟!
الابنة : ( لا تسمع الكلمات جيداً ) قلت شنو يا بوي ؟!
الأب : لا .. ما .. ما قلت حاجة
الابنة : ( وهي تتجه نحو مفتاح المروحة ) يا بوي انت تعبان وحرّان .. أحسن
أشغل ليك المروحة .
الأب : ( صارخاً ) لا .. أوعك
الابنة : ( تتسمر واقفة مندهشة ) ليه يا بوي .. الاوضة حارة شديد
الأب : تفتحي المروحة ... عشان كرت عداد الجمرة الخبيثة ده يجري تقول
ساكيهو كلب ؟!
الابنة : (محتجة ) لكن يا بوي ... عاين انت حران وعرقان كيف ؟!
الأب : قلت ليك لا ... ما تفتحي المروحة .. أفتحي الشبابيك .. هو في أحسن
من هوا ربنا .. المروحة ذاتو قالوا ما صحية
الابنة : القال منو ؟
الأب : ( صائحاً ) ما تحاجيني .. ما عارف .. افتحي الشبابيك قوام وبس .
الابنة : ( تهرول ) حاضر ( تفتح الشبابيك )
الأب : ( وهو يتمدد علي السرير ) الله .. شوفي الهوا ده سمح كيفن ؟
الابنة : يا بوي ده سموم شديد
الأب : ( وهو يمسح عرقه) يعني .. هو ما سموم شديد ( ثم كمن يحدث نفسه )
برضو اخير من حر قروش العداد ده .
الابنة : قلت شنو ؟!
الأب : لا .. ما ..ماقلت حاجة
الابنة : أفتح ليك التلفزيون يا بوي ؟
الأب : لا .. أوعك
الابنة : ليه ؟ .. برضو عشان الكهرباء ؟!
الأب : لا عشان ... عشان برامجو بايخة
الابنة : طيب افتح ليك الرادي .. حسع في برامج كويسه
الأب : الرادي فيهو حُجار؟
الابنة : لا .. لكن الكهربا في يا بوي و ..
الأب : لا خليهو .. أحسن .. أحسن ..
الابنة : احسن شنو ؟!
الأب : احسن .. احسن أقرا قرآن .. حرام .. حرام اللهو في رمضان
الابنة : (تتحرك خارجة من الغرفة ) طيب يا بوي
الأب : أميرة
الابنة : ( تتوقف وتستدير نحوه ) أيوه يا بوي
الأب : أمك وين ؟!
الابنة : في المطبخ
الأب : ( يهب جالساً علي السرير هو يصيح بانزعاج ) شغلت الفرن ؟
الابنة : فرن شنو ؟ هو الفرن يختو فيهو شنو يا بوي ؟!! امي بتعمل في
العصيدة والبليلة والملاح
الأب : ( يعود ليرقد علي السرير وهو يتنفس في اريتاح ) الحمد لله
الابنة : ( تتحرك لتخرج من الغرفة )
الأب : قلت ليك يا أميرة ؟!
الابنة : ( تتوقف ) نعم يا بوي
الأب : التلاجة
الابنة : مالها ؟!
الأب : شغلتوها ؟!
الابنة : يا بوي انت مش قلت نوقف التلاجة .. ونشتري كل يوم ربع لوح تلج ؟
الأب : أيوه
الابنة : طيب .. يعني كيفن نشغل التلاجة ؟!
الأب : ( الاب يصمت للحظات وهو يسترق السمع ) .. ده ..ده صوت شنو ؟
الابنة : وين ؟
الأب : في حاجة بتعمل زززن .. ده شنو البزن ده يا بت .. شنو يابت الشغال
ده.. الخلاطة ؟!
الابنة : ( وهي تكاد تبكي ) يا بوي خلاطة شنو ؟ نخلط شنو ؟ انت مش قلت لي
امي الحلو مر فيهو بركة في رمضان وما نعمل معاهو حاجة عشان
صيامنا يبقي مبارك ؟
الأب : ( لازال متوجساً ) لكن ده شنو البعمل زززن ... ده ؟
الابنة : ( تصرخ بصوت باكي ) ده صوت مكيف الجيران يا بوي (تخرج بسرعة
في توتر )
( الاب وهو علي السرير يمسح العرق عن وجهه )
( يقف ثم يمشي علي أطراف اصابعه ببطء بطريقة مضحكة نحو عداد الكهرباء .. يقرب وجهه من العداد وينظر الي العداد بتركيز شديد )
الأب : ( يصرخ بانفعال ) أمييييييييييرة .. يا بت يا أميييرة
الابنة : ( تدخل الغرفة مهرولة في فزع ) في شنو يا بوي .. الحصل شنو ؟!
الأب : ( صارخاً وهو يشد شعره من الغيظ بطريقة مضحكة ) العداد.
الابنة : مالو ؟
الأب : واقف .. البتاعة البتولع وتطفي ديك واقفة .. كملتو الكهربا بي وراي في
شنو ؟
الابنة : ( تنفجر باكية بطريقة مضحكة ) يا بوي انت ماعارف العداد واقف ليه ؟
الأب : ليه ؟!
الابنة : ( يعلو صوتها بالبكاء المضحك ) عشان مافي حاجة في البيت شغالة حسع
بي كهربا !!!

حاجه فيك
لا بتنتَّهى ..لا بْتبتَدى
خلتنى أرجع لى القلم
وأتحدى بى الحرف الألم
وأضحك مع الزمن العريض
وأنسف متاريس الطريق
وأعرف متين أبقى المطر
وأفهم متين أصبح حريق




Posted Image
للتبليغ عن رابط لا يعمل، للتبليغ عن أغاني مكررة، كيفية فتح موضوع جديد وإرفاق أغنية، فيديو أوصورةذ
الاقتراحـــــات، الاعلانات، و الدعم و المساعـــــــــــدة ، كيف توصل جهاز تسجيل بالكومبييـــوتر
لارسال رسالة داخلية


#2 elaesh

elaesh

    عضو مستمع

  • Pip
  • 1 مشاركات

تم الارسال 22 March 2016 - 05:20 AM

لك كل التحايا استاذ/ هاشم فدوماً تصور م يدور ف مجتمعنا بقلمك الجميل







1 عضو(اعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الاعضاء, 1 الزوار, 0 مجهولين

Site supported By GazaSoft.com