اذهب للمحتوى


اهلا بكم فى مكتبة الأغنية السودانية

اهلا بكم فى مكتبة الأغنية السودانية, مثل جميع المواقع على الانترنت يجب عليك التسجيل للمشاركه في الموقع ولا تقلق فهى عملية سهلة , اشترك هنا or ان كنت عضو سجل دخولك من هنا وانظر بالاسفل للتعرف على مميزات الاشتراك.

  • وضع مواضيع جديدة والتعليق على مواضيع الاخرين
  • تشترك فى المواضيع والمنتديات لتعرف اخر التجديدات
  • تضيف احداث جديدة للتقويم الخاص بك
  • تحصل على ملف شخصى خاص واصدقاء
Guest Message © 2017 DevFuse

بيانات أولى - شعر هاشم صديق


  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع
No replies to this topic

#1 قبانى

قبانى

    مدير الموقع و المشرف العام

  • PipPipPip
  • 3653 مشاركات

تم الارسال 14 January 2017 - 04:42 PM


بيانات أولى (1)

شعر : هاشم صديق
___________________________

لو أفرغوا غبني

على كفىّ

لاحترقت صوابعَ

كل من قرأ الحروف

على دفاتر محنة الشعراء.

لو أنهم

تركوا لأصفادي

التطاول مرةً

ورفعتُ عزمي بالعصا

ألقيتُها

من فوق افك السحر

لا بتلعت صنوفَ الكذبِ

والتدليسِ والإذلال

وكلَ حرفٍ

خان إشراق القصائد

ماد بالوطن الحسير

وغاص بالشمس

النبيلة

في المساءْ.

.......

يا سادتي

هذي تعاويذي

كانت هنا

مُذ صفدوني

لم يستطيعوا مرةً

أن يأسروها

ولا يصادرون عيونها

كانت معي

في كل جسرٍ

في كل موجٍ

في كل قفرٍ

في كل غُرَف الأسر

والتحقيق والتنكيل

و(التحنيس) والإغراءْ

الآن  أقذفها

لتبتلع القذارةَ

في محيطِ هذا الافكِ

وتحدث الشعراء

والخطباءَ

من خانو القضية-

باقتراب

عواصف الأنباء.

لم تعرفوا

موسى النبي

وتقرأوا عقل العصا

يوماً

لتعترفوا بأن الموت

لا يفني

خلود حقائق الأشياء.

يا سادتي

سيعود (موسى) سارياً

من قبة المنفى

إلى دغل الرؤى

في صحن بيت تجمع

الأمراء

المجدُ للخيل النبيلة

لن تلامس رملنا

العرجاء

المجدُ للشرف الجديدة

للسيف والأنباء

(2)

كلما أغلقوا

نافذة في وجه الشمس

وضعوا وزر الأيادي

على عنق الرياحْ

كلما خنقوا خاطرةً

في ذهن يأسي

تبارز وَهَني

و(تلشغ) وجهي

بنَفَس الصباح

عَلّقوني

على مشجب الهواجس

وحاكموني

بخَطل الرؤى

وسمروني

على ظلال الرماحْ.

.......

لست أعمى

- وانْ سمّلوا عيوني-

فبصري بصدري

وليلي حديقةْ

وكل الظنون بعقلي

مضيئة.

أعلم ان النفاق

وفاق

وان العناق

فراق

وان الزمان الجديد

حريقة.

وأعلم أن زهو الحروف

سيبزغُ يوماً

بغير عيون الصحافةْ

وخطَب السخافةْ

ورقص الملوك

وتاج الخلافة

وأعلم أن جلُ الأيادي

ليست صديقة

وليست رقيقة.

وأعلم أن الصباح

الأخير

سوف يتلى علينا

بوخز الضمير

وجرح الحقيقةْ

(3)

أعذبُ الأنهار

تخرجُ من مياه مالحة

أجملُ الأقمار

تومضُ من عيون

العاصفةْ

أصدقُ الأشعار

تنبضُ بالجراح

الصادحةْ.

لا تبتئس أبداً

أبصق بعزمك

فوق ملامح الأعداء

والخلفاء

أحلم بزهو الأرض

والموت النبيلْ.

أخرق برمحك

درع صلف المستحيلْ

ستفوز

في الشوط الأخير

وسوف تغرس

رمحك المسموم

في كعب المكابر

- ذلك المخبول-

أسموه (أخيل)

ستفوز حتماً

لفةً أخرى

وينتفض الجوادُ

بلهب ثأركَ

يستحيل الركضُ

عصفاً

والخصيمُ إلى قتيل.

لا تطرق بشعرك

مذعناً

لا إسم في الأوراد

يرفع رأية بيضاء.

لا رسم

يستر سوءة الخلفاء

دع ما تسرب

مثل عذب الماء

- من بين الأصابع-

من أماني العمر

والزمن الجميل.

لا تلتفت أبداً بحزنك

للوراء

لا تحتفى أبداً

بوهمٍ يخلب الأنحاء

والأشياء

لا تأتمر إلا بوخز

الصحو

من جرح جليل.

ستفوز في الشوط

الأخير

ستفوز حتماً

لفةً أخرى

ويقتنص الزنادُ

الرهبة العرجاءْ

كن باختيارك أول

الشهداء

وسط قبيلة الشعراء.

لا تستميت

على خواء العالم المخبول

والوهم العليلْ

أشعل بحرفك جذوة

البؤساء

وانثر دماءك

فوق جُدْرِ القبة

الملساء

وأصعد بروحك

بالرضاء على القليل

ماذا تبقى

غير شعبك

جمر حزنك

وصوت صمتك

كالهدير المُرِفي القفر

الضليل.


حاجه فيك
لا بتنتَّهى ..لا بْتبتَدى
خلتنى أرجع لى القلم
وأتحدى بى الحرف الألم
وأضحك مع الزمن العريض
وأنسف متاريس الطريق
وأعرف متين أبقى المطر
وأفهم متين أصبح حريق




Posted Image
للتبليغ عن رابط لا يعمل، للتبليغ عن أغاني مكررة، كيفية فتح موضوع جديد وإرفاق أغنية، فيديو أوصورةذ
الاقتراحـــــات، الاعلانات، و الدعم و المساعـــــــــــدة ، كيف توصل جهاز تسجيل بالكومبييـــوتر
لارسال رسالة داخلية






1 عضو(اعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الاعضاء, 1 الزوار, 0 مجهولين

Site supported By GazaSoft.com