اذهب للمحتوى


اهلا بكم فى مكتبة الأغنية السودانية

اهلا بكم فى مكتبة الأغنية السودانية, مثل جميع المواقع على الانترنت يجب عليك التسجيل للمشاركه في الموقع ولا تقلق فهى عملية سهلة , اشترك هنا or ان كنت عضو سجل دخولك من هنا وانظر بالاسفل للتعرف على مميزات الاشتراك.

  • وضع مواضيع جديدة والتعليق على مواضيع الاخرين
  • تشترك فى المواضيع والمنتديات لتعرف اخر التجديدات
  • تضيف احداث جديدة للتقويم الخاص بك
  • تحصل على ملف شخصى خاص واصدقاء
Guest Message © 2017 DevFuse

عُقدة ( سارة) - تراجيكوميديا - هاشم صديق


  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع
No replies to this topic

#1 قبانى

قبانى

    مدير الموقع و المشرف العام

  • PipPipPip
  • 3645 مشاركات

تم الارسال 19 March 2015 - 08:24 PM

تراجيكوميديا
عُقدة ( سارة)
    هاشم صديق  

 

    بعد منتصف السبعينات بقليل ، وفي أروقة كلية E.15 للتمثيل بالمملكة المتحدة ، كنت ضمن طلاب الصف الأول نناقش موضوعاً ساخناً يشيع الدفء في أوصال قاعة الدراسة العتيقة الباردة رغم لهب المدفأة الذي يتراقص مثل الحلم الكاذب في أغوار عينين خاويتين .
    كانت السيدة ( مارجريت بري ) تجلس في منتصف القاعة ونحن نتحلق من حولها علي مقاعد تتشكل في شكل دائرة ننصت بإهتمام الي كلماتها التي قدمت لها بأن تحدثت عن ( الناقد ) المتحامل ، غير الأمين الذي لايعرف نفسه ومستنقع أعماقه الآسن ، وأكدت أنه لا فرق بينه وبين أي قاتل مهزوز الأعصاب يطلق زخات مدفعه الرشاش عشوائياً فيصيب الأبرياء في مقتل .
    كانت السيدة ( مارجريت بري ) وهي عميدة الكلية وأستاذة التمثيل والإخراج تتحدث بمناسبة نقد وجهه أحد الطلاب لمشهد تمثيلي قُدم أمام الطلاب في نفس المحاضرة بعد أن طلبت من الطلاب وكما هو مرسوم في المنهج الدراسي لمادة التمثيل والإخراج أن يناقشوا المشهد الدرامي .
    ما حرك أشجان السيدة ( ماجي ) كما يطلقون عليها أحياناً هو أن الطالب كان عدوانياً ومتحاملاً في نقده لاداء إحدي زميلاته كانت تربطه بها علاقة عاطفية معروفة لدي الجميع في الكلية ولكنها قطعت علاقتها به وأدارت له ظهرها بسبب جلافته ومزاجه الحاد المتقلب .
    نظرت السيدة ( ماجي ) نحو الطالب بعد أن أفرغ جوف غبنه في كلمات حاول أن يغلفها بمصلحات الدراما ورؤي النقد كلمات قاتله ومتحامله لدرجة أن زميلته أجهشت بالبكاء .. نظرت إليه السيدة ( ماجي) وسألته :
- هل تعرف نفسك ؟
- نعم أعرف نفسي
- إذا كنت تعرف نفسك حقاً قل لي برأيك من الذي يتحدث الآن ؟ هل هو الطالب الذي سألته أن يعلق علي المشهد الدرامي ام الحبيب المجروح الذي أراد أن يقحم جرحه في قضية فنية ؟!
    حاول الطالب جاداً أن يرد لكن فمه ظل مفتوحاً وتقاطيع وجهه تتم عن تشتت وإنفعال رهيبين ولم يستطيع أن يخرج من حلقه كلمة واحدة .
  
  أدارت السيدة ( ماجي ) رأسها نحو بقية الطلاب وهي تسأل بصوتها الوقور .
- هل سمعتم أو طالعتم في كتب النقد المسرحي قصة ما يسمي ( بعُقدة سارة ) أجاب بعض الطلاب لا ولم يؤكد أحد أنه سمع بما يسمي ( عُقدة سارة )
    وبدأت السيدة ( ماجي ) تقص الحكاية وهي عن ناقد إشتهر بكتاباته في مطلع هذا القرن كان موهوباً ومثقفاً ورصيناً وذكياً ، وإستطاع في فترة وجيزة أن يصبح ناقداً مؤثراً وشهيراً .
    أحب هذا الناقد ممثلة شهيرة تدعي ( سارة هاملتون ) وبادلته هي العاطفة .. كانت شقراء جميلة وشهيرة ومتألقة ولكن قصة الحب كانت قصيرة وعاصفة إذ أدارت له ظهرها بعد فترة قصيرة ولم ترغب في الإرتباط به ، وإرتبطت بمخرج إرتبط إسمه بالمسرحيات الناجحة التي قامت ببطولتها .
    إستلهم الناقد الكبير فكره وخبراته وسخرها جميعها لتحطيم ( سارة هاملتون) وزوجها المخرج الذي إرتبط إسمه بالمسرحيات الشهيرة الناجحة التي قامت ببطولتها ، وكان أن أصبح مداد قلم هذا الناقد من نزيف جرحه العاطفي الذاتي وأصبح همه الأكبر هو كيف يستطيع أن يختلق من أسباب ونقاط ضعف الإخراج في كل مسرحية يقوم بإخرجها زوجها .
    لكنه كان كمن إنتحر ونحر نفسه إذ أصبح موضوعاً للسخرية والتندر لدي النقاد والجمهور وأطلقوا علي مشكلته وقصته وأزمته ( عُقدة سارة ) وحفظت في مراجع تاريخ النقد المسرحي تحت هذا الإسم .
    نظرت السيدة ( ماجي ) بعد أن فرغت من قصتها نحو الطالب دون أن توجه له سؤالاً وأخذ الطالب ينظر الي أرضية الغرفة لفترة ثم رفع رأسه وخرج صوته متحشرجاً .
- أنني آسف .. حقيقة أنا آسف
    وأكد أسفه أن كرر إعتذاره وهو يتوجه به نحو زميلته التي كانت تبدو متأثرة جداً من القصة والإعتذار .
والسؤال هو : هل يعرف بعض الذين يمارسون النقد الفني أو الأدبي في صحافتنا أنفسهم .. وهل يعرفون الفرق بين النقد وزخات المدافع الرشاشة التي تصيب الأبرياء في مقتل ؟!
   
ثم كم منهم يعاني من عُقدة يمكن أن تسمي بمصطلح أو إسم ؟!!!


حاجه فيك
لا بتنتَّهى ..لا بْتبتَدى
خلتنى أرجع لى القلم
وأتحدى بى الحرف الألم
وأضحك مع الزمن العريض
وأنسف متاريس الطريق
وأعرف متين أبقى المطر
وأفهم متين أصبح حريق




Posted Image
للتبليغ عن رابط لا يعمل، للتبليغ عن أغاني مكررة، كيفية فتح موضوع جديد وإرفاق أغنية، فيديو أوصورةذ
الاقتراحـــــات، الاعلانات، و الدعم و المساعـــــــــــدة ، كيف توصل جهاز تسجيل بالكومبييـــوتر
لارسال رسالة داخلية






1 عضو(اعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الاعضاء, 1 الزوار, 0 مجهولين

Site supported By GazaSoft.com