• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/
Gamiela

عبد الرحمن الريح بقلم الأستاذ احمد الامين

عدد ردود الموضوع : 10

وعدنا الاستاذ أحمد الامين أحمد بالتوثيق للمبدع عبدالرحمن الريح .. وقد رايت ان انقل نسخة مقالة هذا من بوست الاخت اسيا ربيع لمكتبة الاستاذ احمد - بعد اذنه- للمواصلة في سردة عن هذا الرائع عبدالرحمن الريح.* ارجو عدم نقل أى مادة بهذا البوست ونشرها بأى صحيفة دون السماح بذلك من الكاتب.

 

شكرا أستاذ احمد

 

 

جميل الحديث عن ود الريح هذا النهر الباطنى الذى سقى ورعى أكثر من 20 مغنى أطلقهم من قفص إبداعه كعمر احمد والجابرى وود المقرن وإبراهيم عوض وغيرهم المداخلات أعلاه خصوصا المنقوله من بوست الاخ عمر فاروق بسودانيز اونلاين مداخلات ثره لكن تحتاج للمزيد من الحوار مايلى مقتطفات كامله من مقال قديم كتبه المؤلف والصحفى معاوية يس بالدستور اللندنيه فى النصف الثانى من الثمانين علما انه عقب قراءة ود الريح لهذا المقال قام بالتعقيب عليه لاحقا قبل وفاته فى حوار على كاسيت مع العازف محمد الضى عبر أسئلة ارسلها له معاوية يس من لندن وتقريبا شرفنلا معاوية يتفريغ الحوار على ورق بالتالى سمعته مباشرة بصوت ود الريح الان انزل مقال معاوبة ثم أقوم لاحقا بتثبت ما علق بالذاكره من تصويبات ود الريح الى المقال:

 

تمهيد :فى مقاله القديم ضمن سلسله " نجوم الغناء والطرب بالسودان...عبد الرحمن الريح صناعه الطرب بمعايير ابى العلاءالمعرى كتب الاستاذ معاويه يس " وهو بصير بالجمال والنغم يقول:

 

" يصور عبد الرحمن الريح جانبا من طفولته فيقول :" طريقه القراءه بالخلوه لا تزال قائمه بالسودان داخل العاصمه وخارجها كنا نذهب اليها بعد شرب شاى صباح مباشره ونحضر بمنازلنا وقت تناول طعام الافطار ..ثم نرجع اليها ثانيه لنعود بعد الظهرللغداء ونتصل بها مره اخرى قبل الغروب لاخذ جزء من قراءه اول الليل..اذكر عندما كان " الفكى " يمسك باصبع الواحد منا ليضع به على الارض حرفى الالف والباء وهكذا الى اخر الحروف الهجائيه المعروفه ..وبعد ذلك يسطرها لنا بنواه التمر على الواح الخشب المطليه بالجير لنكتب عليها مقلدين نفس الخط حتى تعلمنا بحمد اله كتابه الكلمه المكونه من ثلاثه او اربعه احرف ومنها انتقلنا الى كتابه الجملالاملائيه او " الرميات" كما كنا نسميها..

بدانا بسوره الحمد وختم بعضنا بسوره " النيس" ووقف اخرون عن الربع وسارالبعض حتى نهايه الثلث اما انا فاعتقد اننى وقفت عند اتمام الربع الاول فقط ثم اخذنى والدى لاعمل بمتجره الواقع بسوق ام درمان الكبير شمال مكاتب البوسته واخذ يعلمنى من مصحفه الخاص بالمنزل والدكان لانه كان رجلا- متدينا يقرا القران يوميا مع راتب الامام المهدى عليه السلام ومناشيره وهكذا غرس فى مخيلتى الصغيره حب القراءه والكتابه منذ الصغر " المصدر : ديوانه الروائع الحبيبه من اغانى الحقيبه للشاعر عبد الرحمن الريح ص 9 ط 1 مطبعه التمدن- الخرطوم 1971" ....

* يواصل الاستاذ معاويه يس الكتابه عن ود الريح قيقول :

" كان عبد الرحمن فى شبابه رقيق الحاشيه ياسره الوجه الجميل حتى تضيق الدنيا فى عينيه ...وكان يهاجر من حى العرب حيث ولد وتربى الى الاحياء الامدرمانيه البعيده ليكحل عينيه بمراى الحسان ..مشى راجلا حتى " ابوروف" المطل على شاطى النيل الغربى فلقى هناك من كتب فيها :

ياليل هات لينا صباح

 

يفضح الورد ويخمد المصباح..

ومن اجمل ما ستوقفنى فيها " الضمير يعود الى معاويه" قوله:

 

كم عشوق مهجورمضنى بالاصفاح

عينه فى الورد وروحه فى التفاح..

ودلف الى حى " المسالمه" العريق فكتب الاغنيه الخالده:

لى فى المسالمه غزال نافر بغنى عليه

جاهل قلبه قاسي وقلبى طايع ليه ..

وهاجر حتى " المورده" ليرى الفتاه التى اسرت قلب صديقه المطرب محمود عبد الكريم" فرده اولاد المورده" فطلب من الشاعر ان ينظم فى حسنها قصيده عصماء فكتب بعد ان راى جمالها بعينيه:

 

يا من محاسنك بقلوب العاشقين مستفرده

 

خلتنى اشكو من الفراق واقول حقايق

 

مفرده

 

واقول حبيبى عمل عدوى وخلانى للاذى

والردى

ما عندى مانع حتى لو ضيعنى ساكن

" المورده"...

وعبد الرحمن الريح ضنين للغايه بايه معلومات حول طريقته فى التاليف والتلحين حتى اصدقاءه المقربين لا يعرفون شيئا عن ذلك...وهو عازف عود ماهر وربما لا يعرف كثيرون انه رافق الراحل عمر احمد " صاحب اغنيه كان بدرى عليك" بالعزف على العود عندما قام بتسجيلها للاذاعه وهذه الاغنيه هى اول عمل غنائى بدا به الشاعر تعاونه مع مطرب يغنى بمصاحبه الالات الموسيقيه وليس على نهج الحقيبه الذى كان سائدا وقد ذهب مطربها الى الدار الباقيه وهو فى ميعه الصبا لان جسده النحيل واحساسه المرهف لم يتحملا تاثيرات التغيرات الفسيولوجيه التى طرات على حباله الصوتيه بعد البلوغ فظن ان صوته باخ وصارغليظا فاكتاب حتى قضى نحب ..

المصدر : مجله الدستور اللندنيه الاثنين 8/9/1986 م

(ع يواصل الاستاذ معاويه يس توسيع مادته عن ود الريح فكتب يقول:

ليس بين يدينا نص يحدد لنا اول قصيده غنائيه اقتحم بها عبدالرحمن الريح عالم حقيبه الفن بيد ان اول اغنيه اشهرته هى اغنيه " مارايت فى الكون يا حبيبى يا اجمل منك" التى ملا بها الفاضل احمد اسطوانه 1938 وهى من الحان الشاعر نفسه وممن برعوا فى غنائها بعد ذلك المطرب الكبير عثمان حسين ثم ظهرت بعد ذلك فيما بلغنى من الاخ المطرب الطيب سمسم - وهو صديق صدوق لو دالريح - اغنيه " الفريدفى عصرك..الزمان زمانك" وقد ملا بها من لحن الشاعر عوض وابراهيم شنبات اسطوانه ثم برع فيها من بعد عثمان حسين كذلك ...

وممن ظهرت باصواتهم القصائد الاولى لودالريح المطرب الراحل ابراهيم عبد الجليل فكانت اغنيه " تعال ياروحى" 1938 التى كانت فى محاربه اغانى التمتم المائعه وهى تجارى اغنيه " هوى ياليلى" وكذلك اغنيه " طال الفراق" وتجارى اغنيه " سهر المنام لى وحدى " لفاطنه خميس التى شقت المزاد كما كان يقال ..واغنيه " المحبوب حبابه الفى زهره شبابه" ويقول ود الريح انها من محاولاته الخفيفه الاولى ...

ومن احلى اغانى شاعرنا ود الريح التى ظهرت بصوت عصفور السودان اغنيه " اضيع انا" التى تقول بعضها:

 

سالت جاره عن راحته وهناه

قال لى ده جاهل وامه معجناه

وحياه صداقتك لو تسمع غناه

تقول ده بلبل ناح فاقد جناه..

وكذلك اغنيه " وجه الحبيب ازدهر" وما اجملها عندما يصدح بها عبدالعزيز داؤد!!!!!

فى العام 1940 بدا ود الريح تعامله مع سرور فغنى له اغنيه لاتزال تاسر المسامع :

متين يزورنى حبى ومحياه يضوى دارى

اقول جلست مره مع الطير الخدارى

لولاه ما اشتبهت فى يمينى او يسارى

لولاه ما صبرت على ذلى وانكسارى

ما دام صبحت عاشق والحب صبح ثمارى

سيبونى فى الارائك اسجع مع القمارى...

 

يواصل معاويه يس فيكتب :

"فى العام 1943 سمع السودانيون لاول مره الكروان كرومه يصدح بقصيده لود الريح هى اغنيه" جانى طيفه طايف" والتى يبدو الشاعر عبرها متمكنا من فنون الجناس كاروع ما يكون النظم:

خياله جانى طايف فى ثوب من الطرائف

 

خدوده كالقطائف وليه العنب شفايف

تلا فى هواى صحايف لقى حبى غير زايف

قال لى اراك خايف دون تشرح انا شايف...

 

وبعد ذلك انطلق العملاقان ليقدما للناس الوانا من القصائد حسنه السبك وعذبه اللحن بلغت ستا..درتى الجيده حلمك على ياسيده...عشقت شادن عيونه ساحره....يا حمامه مع السلامه...املو غايه المنيه وغيرهاوواصل ود الريح تاليف الاغانى لمطربى حقيبه الفن فقدم اعمالا ما يزال السودانيون يرقصون معها والمقاهى تملا وتفضى بها " كما قال على المك فى فيلم داؤد" ويطربون لكانها منسوجه بالامس القريب..

 

لما ظهر وسيم الطلعه ابراهيم عوض قدم له ود الريح الاعمال الاولى التى رسخت اقدامه ووطدت اركان شهرته بين الناس فكان اول لقاء بينهما..يا غائب عن عينى مع انك فى قلبى وهى التى اجيز بها صوته ثم توالت الدرر..بسمه الايام..هوى الروح..هيجتنى الذكرى...هوى الروح...احلام..علمتنى الحب ومن طريف ما بلغنى ان الشاعر كان يتنزه مع صديقه المطرب الطيب سمسم" غنى live " فى حى المسالمه المجاور لحى العرب فقابلهما صدفه صديقهما المشترك وابن حيهماالمطرب ابرهيم عوض وبرفقته فتاه غايه فى الجمال وايه من الحسن فانبهر بذلك الجمال المسحور ودالريح فعاد مسرعا الى داره ليكتب:

 

ابو عيون كحيله

جميل الصفات

دقايق قليله

سحرنى وفات ..

 

التى صدحها بها ابراهيم عوض وكتبها عشاق الخمسينات ف رسائل غرامهم . اتجه ود الريح بعد ذلك الى التامل مع احد صناع الطرب بحى العرب احمد الجابرى فقدم له اول عمل بدا به مسيرته الفنيه " فى شاطى الغرام كانت ليالينا" ثم حبك ملك قلبى...ثم يهون عليك تنسى ودادى والحق يقال ان الجابرى بحسه الراقى كان المطرب " الى جانب التاج مصطفى فى اغنياته الاخيره لود الريح" الوحيد الذى يتغنى بقصائد الشاعر باللحن الذى يبتكره لها الجابرى نفسه ...

قبل هؤلا جميعا تعاون ود الريح مع زنقارالذى يعتبره ود الريح مرحله تاليه للحقيبهلانه كان يغنى بمصاحبه بعض الالات الموسيقيه وقد ضاعت معظم الاسطوانات التى ملا عليها زنقار تلك الاغنيات لذا كلفت الاذاعه السودانيه عبد العزيز ان يعيد تسجيل تلك الاغنيات واشهرها سمير الروح وبعيد الدار ...

" تصرف "

* تنبيبه:

 

لو كانت امكانيات جهاز الحاسب الخاص بى تسمح لاسمعتكم ود الريح يصدح بمصاحبه العود فقط برائعته جانى طيفه طايف ثم يكسرها برائعته التى صدح بها عوض الجاك ياجميل يا مدلل ثم يعقبه الطيب مهران على العود فقط فى اغنيه ود الريح " شذى الازهار" ويكسرها يا نسيم الروض المعطر روح / بالهدايا تعال كل مره وروح/ الحبيب لو غاب عنى زادنى جروح/ غير عبيرك لى ايه يرد الروح؟

(on معذره لكن يواصل العاشق الكبير معاويه يس رسم لوحته الملونه لود الريح فيقول :

" لقد اضطرته ظروف عائليه منزل الاسره الكبير بحى العرب والانتقال الى ام بده شمال حيث افتتح حانوتا صغيرا بمنزله ليكتسب من عيشه الحلال وهو بطبعه شديد الحياء ولا يفضل الخروج كثيرا من داره وان فعل فهو يخرج ليلا!! وكان مكانه المفضل مقهى " يوسف الفكى" بامدرمان ولكن تلك ايام زالت لتدول ايام اخر!! وهو انيق للغايه ولا يتلاعب فى تهندمه صغيرا وكبيرا تزين وجهه تزين وجهه شلوخ ظاهره تزيد وسامه ووقارا وعائلته من العائلات القديمه با مدرمان " شارك والده فى واقعه كررى مقاتلا فى صف الخليفه" وقد كان جده لامه معلما مرموقا لذا تعرف امه ب " بت الاستاذ" وله ثلاثه اشقاء وعده شقيقات وكان منزله الاول بحى العرب الملاحق لدار يحى الكوارتى محجا للمطربين والشعراء يفدون اليه كل مساء ليهبهم سيده دررا من قصيده وروائع لحنه...

كان ود الريح يكثر من الاختلاف الى المقرن وجنينه النزهه" جنينه الحيوان" وفى شعره المدون والمسموع الكثير مما يصلح للاستشهاد باصاله وعراقه وعروبه الشعر السودانى :..ما الحكمه فى كونك بخيل واهلك ارابيب الندى....انا طرفى شايفك يا جميل فقت اللجين والعسجد.......هو امير الهوى وقاضى الغرام ومفتيه....دام على هجرى رافع خبره ومبتداه/ ضيع عمرى ظلما فلتسلم يداه....القطر دانيه وبعيده/ هو هلال صيامه ويوم عيده....انت روح شعرى وانا فى الشعر حسانك....الخ

 

شاعرناناقد ومسرحى وتلك حقيقه فبيده مخطوطه دراسه جاده عنوانها" شعراء الحقيبه الاثنا عشر" وكتاب اخر مخطوط عنوانه " فتيات شاعرات" يدرس فيه الشاعر الناقد بعض اشعار السودانيات ومخطوطه اخرى عنوانها " من هم الشعراء المطبوعون" " ومقالات اخرى بعنوان من "صفحه الذاكره" وله مسرحيه مخطوطه اسمها " عاقبه الصبر" من خمس فصول وله ديوان مخطوط يحوى قصائده المنظومه بالفصحى عنوانه" عصافير وفراشات...

ختم الاستاذ معاويه يس مقاله الماتع فيقول:

 

لابد من الاشاره الى ان ود الريح جاد بعطائه على معظم المطربين السودانيين الكبار خلال وبعد مرحله الحقيبه وقام بتشجيع الاصوات النسائيه فقدم لعشه الفلاتيه فى العام 1941 اغنيه "ياحنونى عليك بزيد فى جنونى الليله" كما رعى موهبه منى الخير فقدم لها عده عيون من الاغنيات ابرزها " عيون المها" التى تمددت فى وجدان كل السودانيين..

يعد ود الريح نفسه اخرشعراء الحقيبه التى يعتمد نظم شعرها على طريقه المعرى " لزوم مالا يلزم" فكان منذالعام 1910 حتى العام 1940 من لا يعمل بهذا القانون الشعرى لا يعد شاعرا مهما نظم وبالغ فى النظم لان متانه القافيه فى رايهم خصوصا فى الشعر المغنى تجعله قويا ذا جرس موسيقى يساعد على ابراز الكلمات بواسطه اللحن والاداء كما وانها تتيح للملحن الاتيان بلحن جياش يناسب قيمه الكلمه الشعريه الجيده وهذا هو الطرف الخفى فى اسباب بقاء اغنيه الحقيبه وخلوده " ديوانه ص 14" ..وقد نظم الشاعر قصيده اتى فيها على ذكر كبار شعراء الحقيبه وختمها بذكراسمه وهى مسجله للاذاعه بصوت صديقه المطرب الطيب سمسم...

 

يختم معاويه فيقول :

" اننى زعيم ان هذا العبقرى صاحبالاكثر من 140 اغنيه تبثها ام درمان على مدى اليوم دعامه من دعامات تاريخ فن الغناء فى السودان شعرا وموسيقى لذا فانى ادعو اجهزه الثقافه والاعلام ومعهد الموسيقى والمسرح ومركوز ابحاث الفلكور ودار الوثائق المركزيه لتسجيل اقوال هذا الشاهد الهام على تكوين الوجدان السودانى..فقد تعلمنا منه بعد ان:

 

كنا لا نعرف الهوى

اذا جلسناالصبح سوى

نغيب عن الكون وما حوى

خلقنا من عنصر المحبه

وبقينا طول الزمن احبه

هوانا فطره....الخ مما صدح به كرومه وعطا وكوكو...

انتهى مقال معاويه عن ود الريح.

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

ود الريح وإبراهيم عوض

 

عندما كان السروجي "ودالريح" منهمكا في عمله بورشته المتواضعة لصناعه الأدوات الجلدية النسائية داخل منزله الراقي بحي العرب جلس شابان احدهم طويل ووسيم ينقرشان على عود ودالريح ذلك المزهر المطواع الذي زامل من قبل أمير العود وزنقار والتاج في "ممكون وصابر " وأنا المعذب الجمال " و....و:

 

نور العيون انتى الأمل |طال الغياب وأنا | في اشتياق كيف العمل \ اضمن إلى عمري النجاة \ لو طيف خيالك لي جاء\ في الكرى \هل أرى \شخصك \قريب يا هل ترى \أنا في انتظارك لم أزل \يا ملهمه شعر الغزل| ثم الفاتح حاج سعد وحميدة محمد سعيد وجا وعمر احمد والطيب مهران والفاتح حاج سعد وخالد محمد أجمد وعمر احمد ثم الجابري من بعد " محروم في حبي مالوا \ إيه ذنبي الجنيتو " كانا يدندنان بنغم ألفلاتيه " الليلة بلال ما جاء و....و :

نور العيون انتى الأمل |طال الغياب وأنا | في اشتياق كيف العمل \ اضمن إلى عمري النجاة \ لو طيف خيالك لي جاء\ في الكرى \هل أرى \شخصك \قريب يا هل ترى \أنا في انتظارك لم أزل \يا ملهمه شعر الغزل| ثم الفاتح حاج سعد وحميدة محمد سعيد وجا وعمر احمد والطيب مهران والفاتح حاج سعد وخالد محمد أجمد وعمر احمد ثم الجابري من بعد " محروم في حبي مالوا \ إيه ذنبي الجنيتو " كانا يدندنان بنغم ألفلاتيه " الليلة بلال ما جاء الليلة حنان ما جاء" ثم يكسرانها " البنسانى جيت لي برى أزوره " فجاءه دخل ودالريح عليهما صائحا "الله يا إبراهيم صوتك جميل" قال ودالريح في حواره الاخيرمع معاوية يس "" قال ود الريح اعجبنى الصوت فنسجت له على الفور ثلاث أغنيات هن "أسرار العيون ،هيجتني الذكرى وعلمتني الحب" ثم توالت الدرر بينهما حتى بلغت 24 أغنيه.

الشابان اللذان كان ينقرشان خلسة على مزهر ود الريح فى داره اثناء عمله فى ورشته هما ابن اخته على ابراهيم "غنى LIVE فى الاذاعه القديمه اما الفتى الوسيم جدا جدا الاخر الذى سحر ودالريح بصوته فكان ابراهيم عوض ونواصل ان شاء الله السرد عن صله ود الريح بابراهيم عوض يليه صلته بوردى والجابرى والتاج وحسن عطية وعمر احمد وهلم جرا

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

اُستاذ اُحمد

 

هنا عبدالرحمن الريح يشدو بكلماته واُلحانه

 

من بدايات الحقيبة ... مستمتعين بالسرد والتوثيق لاساطين الفن بقلمك الرشيق.

 

Jany Taifo Taief.WMA

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

تم النشر (تم تعديلها) · تقديم بلاغ

تحية وإحترام الأخ السبلوقة على المرور وقد حفظت التقنية صوت ود الريح وهو يشدو بأثنين درره "جانى طيفو طايف لكرومة" وياجميل يامدلل " لعوض الجاك لك الود والتجله.

 

 

 

ود الريح وحسن عطية ألامير " عودو ساحر محى الفن صيتو ظاهر" حسن عطيه !!!!

* * lما أجمل صوته وعزفه الشجى على المزهر وهو يصدح " اقول انت نور" و " حبيبى ناوى الرحيل"" رمله بيضا" " يامارى عند الاصيل" " انا بطراها شندى" ويكسرها ب " طير يا اتومبيل وصلنى المطار" " ومحبوبى لاقانى" ويكسرها ب " ياحمام طير وجيب من ارض الحبيب بلسم للغرام" و " حرمان" و" سالتو عن فؤادى" و " خدارى و....

* رائعته حرمان:

 

الحرمونى شوفتك انا فى قلبى صورتك

كلما جاتنى سيرتك يزداد بى شجونى

يجفو النوم عيونى ويزحم قلبى حبك..

حتى الوصولى الى كسرتها :

وكسرتها

 

حجبوك حيرونى ..هى من كلمات الشاعر الكبير عبدالرحن الريح الذى كتب لحسن عطيه 23 اغنيه اشهرها" الون الزهور الشهيره بالخرطوم, انت حياتى , يامارى عند الاصيل, اقول انت نور, " اما الطاش فكتب لحسن عطيه حوالى اغنيتين كما كان يساهم فى تلحين بعض اغنيات حسن عطيه بينما اشهر اغنيات حسين منصور لحسن عطيه هى الاغنيه الوطنيه الرائعه " هبى يا عديله وقبلى سلاحى خففى الالم ضمدىجراحى " .

 

* اغنيه حرمان الكثير من اغنيات حسن عطيه لود الريح كانت تشف عن تجارب ذاتيه لحسن عطيه يقوم ود الريح بترجمتها شعرا وعتيق هو الذى سعى جعل ود الريح يسلم اغنياته الى حسن عطيه قبل طلوع التاج مصطفى وعمر احمد وود المقرن ورمضان حسن وابراهيم عوض وصولا الى الجابرى اخر صرعه راقيه اطلقها ود الريح فعطر بها اذاننا>

يمكن القول ان حسن عطيه هو الفنان المفضل للشاعر عبدالرحمن الريح لدرجه جعلت الثانى يقوم بحمل اغنياته الى الاول بمنزله القديم بحى باريس يمين كبرى الحريه للمتجه الى السجانه ثم يقوم بعزفها له على العود فى اكثر من بروفه الامر الذى يكاد يعد تنازلا عند ودالريح نتيجه ذلك الاعجاب لان ود الريح يجبر كل الفنانين على الحضور الى داره بحى العرب واستلام الاغنيات بلحونها من هناك واحيانا اجراء بروفات عديده.

.

وارتباط حسن عطيه باغنيات ود الريح قديم جدا حتى قبيل دخول حسن الى الاذاعه باغنيه " سهران يا ليل " لود الريح اداء عوض وابراهيم شنبات اضافه الى اغنيه " خدارى" التى هذب كلماتها من مرحله التم تم ود الريح وغناها الثنائى اولاد برى ومنهم سمعها حسن عطيه اضافه الى اغنيه ود الريح الكبيره جدا لاولاد المامون " هات لينا صباح" التى ملا بها لاحقا زنقار اسطوانه بمصر للخواجه " ميشان" .

 

* دواوين ود الريح لم تحوى معظم اغنياته وقصائده بل شملت مختارات ثم ان لو دالريح ديوان شعر مخطوط كان جاهز للطباعه لكن فقد فى اللحظه الاخيره ويشمل اغنيات ومدائح فى الامام عبد الرحمن" ود الريح انصارى ووالده شارك فى كررى"حرمان بالفعل لودالريح شعرا ولحنا كما تم ذكر ذلك فى اكثر من لقاء اذاعى ثم ان من مقتنياتى الثمينه حوار نادر مع ود الريح على شريط كاسيت قبل وفاته بحوالى اربع اشهر اجراه معه الاستاذ معاويه حسن يس عبر العازف الراحل محمد الضى لاجل تسجيل ماده قفل لكتاب معويه يس الضخم عن الفن والموسيقى السودانيه منذ اقدم العصور والذى ظهر جزئه الاول قبل اكثر من عام فى هذ ا الحوار ذكر و الريح ان حرمان من تاليفه كما جرى التاكيد على ذلك فى سهرتين عن حسن عطيه قبل عامين بقناه النيل الازرق كان ضيوفها الكابلى وميرغنى ابن شقيقه الراحل ب

لود الريح بصوت حسن عطيه كذلك أغنيه هى الاغنيه الجميله " لو انت نسيت انا ما نسيت" وهى لودالريح ويؤديها كابلى على مزهره بصوره تكاد تنسينى حسن عطيه!!!

تم التعديل بواسطة أحمد الأمين أحمد

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

فى بستان ود الريح يصعب تجاوز أمير العود على عجل

صلاح مصطفى بصوته الصافى المصطلى بنيران الوجد شهد فى حلقة بإذاعة البيت السودانى قبل اشهر ان بيت ود الريح بحى العرب – ام درمان كان أشبه بعيادة يفد اليها ناشئة الفن من كل فج عميق املا فى إجازة صوتهم ودخولهم بستان الفن بشهادة واغنية من كلمات ولحن وود الريح مثلما فعل مع عمر احمد وخالد محمد احمد وحميدة محمد سعيد والطيب مهران والجابرى ومحمد أحمد عوض ومنى الخير وإبراهيم عوض وود المقرن وغيرهم وكان كل الفنانين ياتون طوعا او كرها لورشة ود الريح عشان يسوى لهم غناء وبروفات عدا أمير العود حسن عطية ذاك الراهب المتبتل فى محرابه بحى باريس قرب جنه خليل وعبدالقادر الهاوى لكن عتيق 1909-1992 صديق ود الريح المقرب وصفيه هو من جمع بين الاثنين قال عتيق فى حلقة فى " صالة العرض" مع علم الدين بحضور حسن عطية ومحورها ود الريح بعد رحيلة 1989 " عند أوبتى لأامدر قبل وصولى دارى فى الاجازة أذهب لكنزل ود الريح لأعرف الجديد عنده فوجدت ذات مرة اغنيته :

لو انت نسيت انا ما نسيت

نشاتنا الاولى أيام جهالتنا زمن الطفولة

ايام كنا نلهو فى البستان نسهو

تغرينا الطيور والموج فى حدانا يحدو

تتذكر سمرنا والظل الوريف الخ

فقلت له هذه اغنية كبيرة كلمات ولحن لا تعطيها سوى لحسن عطية فتعلل ود الريح عدم معرفته الشخصية به فتطوعت لاخذه وعوده الى بيت حسن عطية بحى باريس يمين كبرى الحرية بالخرطوم للنازل السجانة وتم التعارف وعزف الاغنية لحسن عطية على عود ود الريح فكان بداية التعاون بينهما " انتهى كلام عتيق وقبل أشهر بالبيت السودانى فى حلقات مع الطاهر ابراهيم شاعر ابراهيم عوض ووردى "حرمت الحب والريده وفرحى خلق الله وشعبك يابلادى " شهد أنه كان همزة وصل بين ود الريح وحسن عطية فى توصيل بعض الاغنيات بلحنها ومنها حرمان علما ان الطاهر ملحن وعواد بارع وصوته يجرح القلب ثم يداويه كذلك ....

*أشارات

1- محبوبى لاقانى كلمات خدر حسن سعد ولحن حسن سليمان الهاوى لكنه تنازل عنها لحسن عطيه " المصدر عثمان حسين برنامج كتاب الفن الحلقه الثانيه مع ابى العزائم وفى تلك الحلقه صدح ابوعفان بهذه الاغنيه على مزهره فقط بصوره تستنطق الصخر " وهذه الاغنيه اعجب بها اكثر من صوت تحديدا سيد خليفه فى بداياته وكذلك كابلى واجمل مابها كسرتها " حبوب انا قلبى حباك ..

 

/2 اغنيه خدارى فى الاصل اغنيه تم تم مجهوله المؤلف والملحن لكن الشاعر الملهم ود الريح هذب الكلمات واستبقى اللحن " مثل ما فعل سيد عبدالعزيز مع اغنيه انا راسم فى قلبى صوره الباسم التى تغنى بها زنقار " ثم اشتهرت " خدارى بعد تهذيب كلماتها على حنجرتى اولاد برى ومنهما سمعها حسن عطيه فاعجب بها وعبره اشتهرت رغم ان خدر بشير عندما يصفو ويحتشد ويذوب و"يجوط" يؤديها بصوره افضل منه وهى مما اعجب به كابلى كثيرا ...

/3الحجل بالرجل ياحبيبى سوقنى معاك اغنيه بنات من مرحله مابعد الحرب العالميه الثانيه تقريبا وكلمه حبيبى كان محلها كلمه " يا تمرجى" وهى تحتفل ببواكير خريجى الخدمه المدنيه بالسودان ايام بدايه مجدها والمزعج ان الصحفى معواية حسن يس قد كتب بمجلة الخرطوم الجديدة ان شابا سمع لهذه الاغنيه الجميله لحسن عطيه والتى يقلدها بصوره شائهه محمود عبدالعزيز فعلق الشاب ان هذات الرجل العجوز " يعنى حسن عطيه " قد شوه اغنيه محمود ا!!!يعنى تخيلوا حسن عطيه صار عند الشباب مقلد وت لمحمود عبدالعزيز!!!!!!!!!!! كذلك قمت بإسماع شاب بمنزلى لاغنيه رمضان حسن كلمات عتيق ولحن التاج مصطفى " الامان" بصوت رمضان حسن صاحبها فذكر لى هذا الشاب "منو الزول الغناى البقلد مصطفى سيد احمد دا؟ !!!!!!!!!!يقصد الصوت الالطو الجميل رمضان حسن 1

/4 هل ترى يانعسان فى الاصل لعتيق وهى من خواتيم مرحله الحقيبه ولحنها كرومه ثم اهدى اللحن لسرور ثم تعلق بها حسن عطيه وعبرها انتشرت ويؤديها الصوت الراقى وردى كثيرا على مزهره فى جلساته الخاصه واعترف عتيق فى حوار مع ابى العزائم " زمان الرق" بحضور بادى وعبدالعزيز داوود وماجمل هذا الحضور يا ناس !!انه كتب هذه الاغنيه فى ملهمته من حسناوات حى العباسيه المزدان بالجمال والرقى والحنان وذكر انه كان يهاجركل اصيل كثيرا من ابى روف حيث يسكن لينعم برؤياها لكن يعود بخفى حنين "

ليلى ونهارى انا لحيك بهاجر ..

.ساحرنى نورك ياساحر المناظر.

..تعطف تجامل بمس الانامل .

..تشفى الجروح والروح " وهذه الملهمه زعموا انها حدقت فى الموت دون ان تتزوج اى اصابها لعنه الجمال التى تؤدى الى عدم اقتران الملهمات !!! مثلما فعل القدر ببهجة ملهمة شاعر مدنى المساح:

جمالك لاشفتو لافى عجمانك ولا عربانك

كلما هب النسيم هزاك ميل بانك

حمامة الغصون صداحة فى ....

* ملحوظة : بانك فى الاغنية تشير لحى البان بودمدنى السنى والكاف للمخاطب وعلها بهجة والله اعلم مع الرحمة للمساح

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

تم النشر (تم تعديلها) · تقديم بلاغ

تحية وصوم مقبول والرحمة لود الريح وحسن عطية وجميع من حدق فى الموت من الاصوات الندية التى عطرت وجداننا بنبض ود الريح الذى ساهم فى ترقيق وتهذيب حسنا وإحساسنابالجمال أواصل الحديث عن أمير العود أحد الزهور الفواحة والاشجار الظليلة فى بستان ود الريح قال:

صدح حسن عطية كثيرا ب" عبدة " وهى كلمات فتى قريش عمر ابن ابى ربيعه كما لايخفى انتخب كلماتها الثائر توفيق احمد البكرى ثم رشحها للنهر العاتى خليل فرح لينشدها و لا يغنيها وذكروا ان واضع لحنها الانشادى هو الشاعر الكبير محمد سعيد العباسى الذى كان من جلساء خليل فرح ووملأ بها الخليل اسطوانه " مشروخه " لكنها ظلت خالده وراقيه رغم رحيل توفيق والخليل والعباسى وابن ابى ربيعه والخواجه ارمناكو الذى ملأها له الخليل بمصر ..

ذكر حسن عطيه انه استمع دون التاسعه من عمره الى الخليل ينشد " عابده" فى حضور عبدالقادر الهاوى وحدباى وربما فوز دون ان يعتنى الخليل باظهار مخارج الكلمات ذاكرا انها كانت طريقته فى الاداء اشباع نفسه بالترنم وجلسائه بالتحديق فى الاداء دون تبيان المعانى وهذه هى الطريقه التى اعجب بها حسن عطيه وصارت سمه لمدرسته الراقيه لذا تضيع من المستمع معظم كلمات اغنياته.

يعلل البعض طريقة حسن عطيه فى بلع الكلمات والحروف الى " عدم الالمام المنهجى بعلوم الموسيقى " وهذا امر لمح اليه بصورة خفية سيد خليفه فى برنامج زمان العود مع ابى العزائم لكن عموما حسن عطيه فى اكثر من حوارعلل طريقته فى نطق كلمات اغنياته واخفائها مبررا انه معجب بطريقه خليل فرح الذى شاهده فى طفولته وصباه الاول جوار منزلهم بحى الترس مع نديمه القديم عبد القار سليمان الهاوى وذكر حسن ان خليل كان لا يهتم بالاظهار مطلقا بل بتطريب نفسه داخليا " لاحظوا انشاده لعبده فى تلك الاسطوانه المشروخه الى سجلها للخواجه ارمناكو" ولاحقا عقب وفاته ذكر ابوالعزائم وهو محب لحسن عطيه ومن ندمائه ان حسن عطيه يخفى كلماته ويبلع حروفه لتاثره الشديد بمغنيه قديمه بالسجانه اسمها " بت العقاب

أغنية:

ياحمامة مع السلامة

ظللت جوك الغمامة

الجمال يا حمامة فاتن

فيهو الوان من المحاسن

وهى من من خواتيم ما تغنى به كرومة قبل رحيله المفجع من كلمات ولحن ود الريح وتقريبا غنى كرومة لو دالريح 6 أغنيات أشهرها "جانى طيفو طايف" التى أعاد ود اللمين توزيعها بمزيكا كبيرة مثلما فعل وردى مع رائعة كرومة وابى صلاح "محياك البدرى " وعثمان حسين مع درتى ود الريح وناس عوض شنبات " الفريد فى عصرك " و"مارأيت فى الكون " ورائعة كرومة والشيخ عمر البنا " فى هواك ياجميل " كما تغنى كرومة لود الريح "عشقتو شادن " وهى مجاراة لروح أغنية لعمر البنا تغنى بها أولاد الموردة عطا و كوكو كما تغنى له بأملو غاية المنية وياحمامه مع السلامة وذكر ود الريح ان كرومة كان يفد كثيرا لحى العرب لياخذ غنا من سيد وعبيد وكان يراه هناك وقد أعترف كرومة لود الريح بملكة التلحين ولم يعدل كثيرا فى ميلودى الالحان التى قدمها له ود الريح

اسم الفيلم الذى راى فيه ود الريح فاتن حمامه فالهمته الاغنية هو " يوم سعيد" لعبدالوهاب واضاف ان فاتن حمامه كانت فى الفيلم صغيره وجميله جدا ولعله اول افلامها على الاطلاق والاغنيه هى الاخيره التى تغنى بها الكروان كرومه فى مسيرته الفنيه وقال ود الريح كأن كرومه اراد ان يودع الدنيا بها " يا حمامه مع السلامه" ثم استعمرها بعد كرومه حسن عطيه وعبره اشتهرت....

تم التعديل بواسطة أحمد الأمين أحمد

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

البلبل عمر أحمد فى بستان ود الريح

فى ترتيب البلابل الى أطلقها فى سماء الفن السودانى من قفص إبداعه الضخم ود الريح يأتى عمر احمد زمنيا مباشرة بعد الفاتح حاج سعد صبى حى العرب الذى كف عن الغناء بعد أن أخشوشن صوته بفعل الولوج الى عتبة الرجولة بعد أن أشتهر بترديد أغنيات التاج مصطفى:

" أضيع فى الحب "انا المعذب بالجمال"

فكتب له ود الريح "فتان جمالو شغل قلبى مالو" فأغرت تجربة الصبى الفاتح حاج سعد الصبى عمر احمد بالحضور الى ود الريح رغبة فى دخول بستانه المضمخ بالفل والريحان "حسب مصطلح سيد عبدالعزيز" ومنزل ود الريح بشهادة صلاح مصطفى فى حلقة قبل اشهر بالبيت السودانى كان أشبة بعيادة يحج اليها الناشئه من كل "فج عميق" أملا فى إجازة الصوت والظفر باغنيات ترفعهم الى مصاف التاج وحسن عطيه وود الريح يجيز صوت اى فنان يأتيه عبر مصاحبته على العود بالغناء بعدها يجيزه او يرده عليه جاء الصبى الوسيم عمر احمد الى دار ود الريح وقتها كان يسكن مع شقيقة طلب مدنى بحى العرب

بستان الغناء السودانى كما لايخفى

وعمر أحمد " من ابناء ودمدنى جاء لدار ود الريح برفقه صديق فتجاهله ود الريح لصغر سنه ومخافة ان يكرر تجربه الفاتح حاج سعد قبل البلوغ فيتلف الصوت وتفسد التجربه لكن ود الريح ذكر أن عمر احمد كان مصرا فعزف له ود الريح على العود ليجيز صوته ل اغنية للشفيع والقرشى "القطار المر مستهللها بالخفيف :

يامسافر على وين وكسرها بأغنية التاج مصطفى و"ممكون وصابر" و أغنية:

راحة الضمير أنت السمير

القلبى مشتاق ليك كتير

زينه الشباب فى العمراب

ليك قلبى ذاب

لكن ود الريح حسب إعترافه لم يستطع مجاراة صوت عمر احمد بالعزف على العود –رغم ان عود ود الريح صحب من قبل زنقار وفاطنه الحاج وحسن عطية والتاج مصطفى himself إلاان صوت عمر المغسول بالعطور والمضمخ بالرياحين قد أصابه بمايشبه المس الكهربى الامر الذى لم يحدث من قبل لو دالريح مع اى فنان عزف له

فكتب له ود الريح فورا :

تودعنى وأنا مشتاق ليك

كان بدرى عليك

ثم رافقه الى الاذاعه القديمة ليعزفها معه live ولدهشة ود الريح عقب الخروج من الاذاعة كان كل من بالشارع يردد كان بدرى عليك لسهولة وخفة اللحن وجمال الصوت بعد كتب له من وحى زيارات متعددة لجنينية النزهة كمايقولون وهى حديقة الحيوانات القديمة "برج الفاتح حاليا" أغنية ملك الطيور او الطاؤوس التى الت للجابرى بعد طلوعه لاحقا وتحديق عمر احمد فى الموت وعبر الجابرى إشتهرت مثلما الت أغنية ليه دا كلو ياحبيبى لخليل إسماعيل بعد وفاه عمر أحمد فى ريعان شبابه او ميعة صباه كايقولون بفعل إخشوشان صوته السوبرانو الجميل بفعل البلوغ مما أصابه الإكتئاب فحدق فى الموت

كان بدرى عليك

تودعنى وانا مشتاق ليك

نشيد عمر أحمد الأثير تغنى بها أكثر من صوت منهم أبوعركى البخيت " برضو من مدنى" لكنها أجمل عند شرحبيل احمد عندما يغنيها بالعود فقط رغم إنه نادر مايفعل .

عنوان الاغنية كان بدرى عليك إستلهمه المفكر عبدالله على إبراهيم كعنوان فرعى فى مقاله الطويل جدا عن الشاعر/ السياسى/ الغامض شيبون الذى مات لأسباب غامضة بالحصاحصيا فى السينات ورثاه صلاح احمد إبراهيم ولعل عبدالله على إبراهيم قد المح ان عمر أحمد رغم يفاعته كان مغنى الجلسات بذاك البيت الشهير بحى البوسته الذى كان يرتاده كثير من اليسارين للنقاش ومنهم شيبون رحمه الله

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

سؤال للشاعر اسحق الحلنقى:

 

لو كنت مسؤلا عن الثقافة والإعلام ماهي أول قرارات كنت ستتخذها ؟

إجابة الاستاذ حلنقى:

 

< قيام نصب تذكاري للشاعر عبد الرحمن الريح في قلب الإذاعة السودانية..

المصدر حوار منقول من صحيفة ومنشور بها الموقع

 

حتى نلتقى والله أعلم مع التحية

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

تحية وإحترام للجميع للمداخلة هذه صلة ببوست (عشنا عصر وردى) لكن فضلت كتابتها فى بوست ود الريح !

عند بزوغ بدر (الصوت الراقي) وردى تموز 1957 كان السودان القديم من حلفا لنمولى ومن الجنينة وحتى شيخ برغوث يسمع بقوة وحب أغنيات الشاعر والملحن الكبير عبدالرحمن الريح عبر عنادله الملونة التى أطلقها بمتعة من قفص إبداعه بحى العرب تلك المنطقة المكتظة بالجمال والإبداع رغم صخبها وقربها من السوق كونها منطقة طبقة وسطى وصنايعية كماوصفها إبنها المناضل تجانى الطيب (1926-2011) .

قبل طلوع نجم الصوت الراقى وردى صيف 1957 بعقدين أستطاع الشيخ ود الريح الوصول بقوة للأذن السودانية عبر حناجر ناس عوض شنبات الذى ملأ أسطوانه عند الخواجة بمصر العام 1937 ب: (مارايت فى الكون ) و ( الزمان زمانك ) وعصفور السودان الذى ملأ كذلك أسطوانة برائعة ود الريح :

أضيع انا وقلبى يزيد عناهو

من الودر والياسمين عامل ضراهو

سالت جارو عن راحتو هناهو

قال لى ده جاهل أمو معجناهو

وما أجملها عند الكروان عبدالدافع و كذلك ( الصوت الراقي) الحزين المجود الطيب عبدالله على العود القديم فقط !!! والحاج سرور وصاحب الشلوخ مطارق كرومة وزنقار بصوته الرجالى والنسائى المستعار من رابحة التم تم !!! ومغنى ودمدنى السنى القديم سقنينة وعوض الجاك وحسن عطية والتاج مصطفى ورمضان حسن وفاطنه الحاج وأحمد المصطفى وخالد محمد أحمد وحميدة محمد سعيد والطيب مهران والفاتح حاج سعد ومنى الخير وعشة الفلاتية وود المقرن ومحجوب عثمان ووسيم الطلعة إبراهيم عوض الذى عبره عبر فن ود الريح لذوق ومزاج المغنى الناشئ محمد وردى وهو طالب معهدى ومعلم مجلسى بالشمالية القديمة وهو يسمع (رادى ام درمان بإنتظام).

عند مرور صوت وردى عبر تلك اللجنة الثلاثية الصارمة (خانجى وخاطر وعلى شمو ) كان ود الريح الأسطى الشهير بحى العرب يتربع بجدارة وثقة وشموخ على عرش الأغنية وكانت داره بشهادة صاحب الصوت الجميل جدا صلاح مصطفي فى حوار قديم بالبيت السوداني بمثابة مكة للفنانين يدخلون ويمرقون أتين من كل فج عميق بحثا عن غنا رفيع وصافى يرتقى بهم لذرى حسن عطية والتاج وإبراهيم عوض !!

ولكن رغم هذا الزخم والحصيلة الأسطورية من الكلمات والالحان الثرة فى رصيد الشاعر الملهم ود الريح الإ انه أصر بقوة أن يتغنى (الصوت الراقى ) الجديد وقتها محمد وردى بأغنيته !!!

أسعدَ الأيام

مرّ بي في عام

شُفتَ فيهُ حبيب

كالربيع بسّام...

أسعدَ الأيام أشرقت شمسُه

بالسعادة, و راق و إبتسم صُبحُه

يوهِمَ الإنسان حُسنُه في نفسُه

قلنا فيهُ كلام

كُلُه حُب و غرام

التلاقي نصيب و الفُراق أقسام...

شُفتَ فيهُ حبيب, مالُه لو جاني؟

الله كلمات جميلة جدا !!!!

وقد أعترف مغنيها صاحب (الصوت الراقى ) فى حديثه القديم مع معاوية يس صيف 1995 أنها

من الأغنيات المهمة في مسيرة حياته مؤكدا أنها من ألحان الشاعر الملحن عبد الرحمن الرّيّح .

كما ذكر وردى فى ذات الحوار أنه قد لاحظ بحسه الموسيقى العالى جدا رتابة مزيكا هذه الأغنية فأشترط على شاعرها أن يسوى لها مزيكا بنفسه فسمح له الشاعر ان يسوى لها أى حاجة يرغب فيها !!!!!

و في سُكُون الليل, طيفُه ناجاني

أو عزف قيثار حُبّ و أشجاني

يهدي لي أنغام,

تسلُبِ الأحلام

تُوهِبَ الفنان روعة الإلهام...

الجمال في سِحر الوجود ضافي

و العلي معلوم ليس بالخافي

إنتَ سِرّ حُبِّي و بلسمي الشافي.

كلمات حقا راقية !!

عبر سماعى كثير جدا لغنا وردى منذ أن هدهدتنى أمى على المهد صبيا وحتى كتابة هذه المداخلة لاحظت أنه يسمو كثيرا حين يؤدى هذه الأغنية على العود القديم فقط شرط أن يعزف عليه بنفسه مقارنة بادائه لها عبر الأوركسترا وينطبق ذات المنحى على أدائه لأغنيتى (سؤال ) و (بناديها ) رغم كثافة المزيكا وجودتها فى الأخيرة عبر الاوركسترا !!!!

المودة مُدام

و التجافي حرام

في جفا الأحباب, لذّة الآلآم

ولقد شهد وردى كثيرا لود الريح شاعر وملحن (أسعد الأيام ) بالرقي والأناقة الرجولية المفرطة والذوق الحضرى المدهش ذاكرا أنه أى ود الريح كان يرتاد بإنتظام معارض الزهور السنوية التى كانت تقام بمناطق مختلفة من العاصمة المثلثة وأعترف وردى أنهم وقتها لم يكونوا يدركون جدوى وقيمة هذه المعارض التى كان يرتادها ود الريح بذوقه الرفيع بحثا عن الجمال والخضرة والماء والوجه الحسن .

تجلت قيمة معارض الزهور التى كانت يرتادها ود الريح بالخرطوم القديمة قبل أن يصيبها القحط وتذبل ورودها فى (الوان الزهور ) عند أمير العود و (هوى روح ) لوسيم الطلعة إبراهيم عوض الذى خلب لب وردى بشندى وحلفا وصواردة عبر (رادى هنا أم درمان):

أنا عمري ما حبيت

غير الجمال

في الروض

و "بسمه الأيام " التي صدح بها وردى في فجره الأول :

أبسمي يا أيامى

بسمه الزهر النامي .

و:

فيك جاذبية وروح من رقة الأنسام

(.........) بالوان السوسن البسام

و:

الزهور بسمت لينا

تنثر الورد علينا

للجابرى وغيرها تحديدا عند الطيب مهران وعمر أحمد قبل تحديقه المفجع فى الموت فى ميعة الصبا .

لقد كشف وردى قبل رحيله شتاء العام 2012 شفرة كثافة حضور الزهور في أشعار ودالريح عبر إرتياده معارض الزهور السنوية وقتها ويبدو كذلك أن هنالك زهور سحرية تنمو وتفرهد فى وجدان ودالريح الأخضر رغم نشأته في بيئة قاسيه كأم درمان صخرية التربة وكثيرة (الكتاحة) رغم قربها من النيل !!

وهذا الثراء الوجدانى المزدهر سمه وخاصية أسلوبية التى يتميز بها ود الريح تتجلى عند مبدع أخر من ذات البيئة الجغرافية والديموغرافيه المجدبة هو (الصوفى المعذب ) التجانى يوسف البشير الذى تمر مئويته هذا العام وبدرجة أقل الأكاديمى والسياسي البارز د.محمد سليمان ( من حى العرب كذلك ) الذى أنتبه كثيرا لموضوعات البيئة والغطاء النباتى عبر أكثر من مقال وكتاب .

أخيرا فى سرادق عزاء (الصوت الراقى ) وردى وحضور شاعر رائعته (اسعد الأيام ) ود الريح أشهد للأخير بالعبقرية والتفرد الإبداعى وثراء الوجدان وإخضرار القلب فى عصر قاسى رغم محاولته تجميله وترقيقه...

وإن كان للشاعر والملحن الكبير جدا و دالريح عيب فعيبه الوحيد هو الإنتماء لامه منهزمة حضاريا لا تعترف بمبدعها هى الأمة السودانية الجاحدة التى يموت مبدعيها من الجوع والقهر والذهول والفقر والسل ووطن فاشل (حسب أعتراف مواطنه القديم باقان أموم)

يحتقر مبدعيه من طراز ود الريح ووردى ويجبر الكثير منهم على الضرب فى الأرض بحثا عن (الكلأ والعشب والماء النمير ) حسب قاموس الشاعر المرار الفقعسي !!!

post-53318-134728268066_thumb.jpg

post-53318-134728272113_thumb.jpg

صورة من قوقل ل(وسيم الطلعة ) إبراهيم عوض الذى يعتبر المغنى صاحب الحظوة الكبرى فى تجربة الصوت الراقي وردى الذى يلتقى معه عند نبع الشعراء :

ود الريح ، حلنقى ، السر دوليب ، إبراهيم الرشيد والطاهر إبراهيم كمايلتقيان كذلك عند منهل الملحن والعواد السطورى برعى محمد دفع الله الذى لحن لوردى (الوصية ) كلمات إسماعيل حسن بينما لحن لإبراهيم عوض ( ياجمال دنيانا ) كلمات عبدالمنعم عبدالحي ويؤديها كابلى (أحسن من إبراهيم عوض )!!!

 

 

!

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .


سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.


سجل دخولك الان