• Announcements

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   06/21/2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/
Sign in to follow this  
Followers 0
يحي قباني

الحلقــة الثانيــة - مع الأديب محمد المكى إبراهيم وأسرار الطفولة والشباب

15 posts in this topic

مع الحلقة الثانية من لقاءات المكتبة مع الشاعر الأديب محمد المكى إبراهيم ... وحديث الصبا ...وذكريات حى القبة ...والشيوخ والذكر ...وايام خورطقت الثانوية ...واول ما كتبه الأستاذ ...وقصة الأسد الذى الهم شاعرنا ... وما سر الميدولا أوبلونقاتا ...

حوار شيق ...ورحلة عذبة عشناها مع الأديب الأستاذ ود المكى...

 

أيضاً أريد أن أقف إحتراماً لشخصين عزيزين على القلب... هما:

أستاذى الموصلى والذى جعل اللقاء ممكناً مع شاعرنا الكبير.. والمخرج العبقرى الدكتور محمد عبدالمنعم " زول طويل " والذى يقوم بإخراج الحلقات بصورتها النهائية واضعاً لمسة الفنان من موسيقى و مقدمة للحلقات ...عمل لاياتى الا من فنان... إحترامى ...

 

..

Share this post


Link to post
Share on other sites

قباااااااااااااانى

 

لك التحيه يا حبيبنا وانت تتحفنا بهذه الإضاءه لإبن مدينتى التى سكنت بين نبض الروح وشهق الأنفاس

 

مودتى

Share this post


Link to post
Share on other sites

حوار سلس، شيق وجدير بالمتابعه

شكرا للاستاذ ود المكي

وشكرا لكل من ساهم في هذا الابداع

Share this post


Link to post
Share on other sites

زمنكم يا أستذى لم ولن يتكرر. استوقفنى اسم medulla oblongata، اساتذتكم فى ذاك الوقت كانو مبدعين وكانو بيلجؤو لأساليب ذكية لمساعدتكم علي التذكر بدليل أن هذا الاسم مازال راسخا فى ذهنكم حتى الاَن، وهذا ليس فيه، بأي حال من الأحوال، انقاص لفطرتكم وذكائكم.

كما تعلم يا أستاذى، السلم التعليمى اختلف، بل تدهور، منذ زمنكم. مقارنة بسيطة، تعلمتم الاسم المذكور فى الأعلى بالانجليزى وأنتم في المرحلة الثانوية ونحن سمعنا بها لأول مرة في الجامعة!!

أتمنى أن نستمتع بالحلقة الثالثة كما استمتعنا بالحلقات السابقة

 

مع بالغ الود والتقدير

 

Share this post


Link to post
Share on other sites
مع الحلقة الثانية من لقاءات المكتبة مع الشاعر الأديب محمد المكى إبراهيم ... وحديث الصبا ...وذكريات حى القبة ...والشيوخ والذكر ...وايام خورطقت الثانوية ...واول ما كتبه الأستاذ ...وقصة الأسد الذى الهم شاعرنا ... وما سر الميدولا أوبلونقاتا ...

حوار شيق ...ورحلة عذبة عشناها مع الأديب الأستاذ ود المكى...

 

أيضاً أريد أن أقف إحتراماً لشخصين عزيزين على القلب... هما:

أستاذى الموصلى والذى جعل اللقاء ممكناً مع شاعرنا الكبير.. والمخرج العبقرى الدكتور محمد عبدالمنعم " زول طويل " والذى يقوم بإخراج الحلقات بصورتها النهائية واضعاً لمسة الفنان من موسيقى و مقدمة للحلقات ...عمل لاياتى الا من فنان... إحترامى ...

 

 

 

 

الحبيب قباني وبرغم انني مشغول بالتستيف للسفر لنيويورك غدا باذن الله

تمهيدا للسودان الا انني

لم ارد ان تفوتني الفرصة

لتحية هذا العمل الهام للتوثيق لاديبنا المفوه محمد المكي ابراهيم

هذا رجل لا ينافس جمال ادبه الا سماحة نفسه الطيبة

كونوا بخير

وكن بخير ايها الاستاذ الكبير

Share this post


Link to post
Share on other sites
قباااااااااااااانى

 

لك التحيه يا حبيبنا وانت تتحفنا بهذه الإضاءه لإبن مدينتى التى سكنت بين نبض الروح وشهق الأنفاس

 

مودتى

 

الأستاذ ود المكى ... نور وهَّاج ... نضئ به دروب الحياة الوعرة ... مدرسة نتعلم منها ... بل جامعة متكاملة للأدب والفنون والعلوم السياسية ...

حفظ الله أستاذى من كل شر ...

...

Share this post


Link to post
Share on other sites
الحبيب قباني وبرغم انني مشغول بالتستيف للسفر لنيويورك غدا باذن الله

تمهيدا للسودان الا انني

لم ارد ان تفوتني الفرصة

لتحية هذا العمل الهام للتوثيق لاديبنا المفوه محمد المكي ابراهيم

هذا رجل لا ينافس جمال ادبه الا سماحة نفسه الطيبة

كونوا بخير

وكن بخير ايها الاستاذ الكبير

 

أخـــى الحبيب الموصلى ...أنا اكتب لك هذه الكلمات بعد مكالمة مع الأستاذ ود المكى لمدة 45 دقيقة أخذته فيها فى جولة حول الموقع ...وتحدثنا كثيراً وتسامرنا ...وهو سيقوم بالإتصال بك غداً انشاء الله لتوديعك و توصيتك ... :)

حقيقة الغوص فى عالم الأستاذ ود المكى ...يجعلنى أحلَّق فى سماوات من الإبداع ما جالت بخاطرى يوماً ... فترانى بدأت انظر الى أشياء كثيرة فى هذه الحياة بمنظور مختلف ...

كلمة شكر لا تكفى يا صديقى فى إنك فاتح هذا الباب المهيب مع شاعرنا الأريب محمد المكى ابراهيم ...

نسال الله أن يحفظه لنا ...ويحفظك يا موسيقار فى حلَّك وترحالك ...

 

 

...

Share this post


Link to post
Share on other sites
أخـــى الحبيب الموصلى ...أنا اكتب لك هذه الكلمات بعد مكالمة مع الأستاذ ود المكى لمدة 45 دقيقة أخذته فيها فى جولة حول الموقع ...وتحدثنا كثيراً وتسامرنا ...وهو سيقوم بالإتصال بك غداً انشاء الله لتوديعك و توصيتك ... :)

حقيقة الغوص فى عالم الأستاذ ود المكى ...يجعلنى أحلَّق فى سماوات من الإبداع ما جالت بخاطرى يوماً ... فترانى بدأت انظر الى أشياء كثيرة فى هذه الحياة بمنظور مختلف ...

كلمة شكر لا تكفى يا صديقى فى إنك فاتح هذا الباب المهيب مع شاعرنا الأريب محمد المكى ابراهيم ...

نسال الله أن يحفظه لنا ...ويحفظك يا موسيقار فى حلَّك وترحالك ...

 

 

...

 

سلام عليكما اينما

حللتما

كل الود

Share this post


Link to post
Share on other sites

 

هذا محفل مخملى يرقص على ايقاعاته سحر الجمال وتدافعت على ترانيمه

كل عطايا ذلك الابداع الذرب..وصدح فيه الكنار بتلك التعاويذ الشجن.وتكسرت تحت قدميه كل الرجاءات التى حامت فى سموات الغياب وتنزلت فى لحظة سكون قدسيه وهى

تحلق فوق الوية الغمام.وترتفع به معلنه كل تلك الاحاسيس الانسانيه العاشقه للجمال

استاذنا الشاعر الضخم الديبلوماسى محمد المكى ابراهيم....ذلك الدوى النافذ

الذى خرج وملآ كل اطراف الكون بعطر ذلك الغناء الانيق ..وتفتحت على انشاده كل

الخمائل الغناء...وسكبت شذى فواح زهرها الاريج..وغنت الحمائم وهى ترفرف على كل الدنا..

وذاك الشعر المذاب يعيد الحياه فى اوصال كل ذلك الزمن الوريف

وهو فى ربط جزوره يستعيد كل سمات الانتماء وهو يدعو فى الغابة والصحراء

فى بحث دؤوب ومرتجى عن واقع الاشياء وجسارة الموروث وربط الانتماء.لتثبيت ملامح الهويه

 

رصد جبار وملهم..

ما اروعك استاذنا ..

فانت عزف موغل ومستغرق.وشجى من مزمار داوود

 

واشيد بالفكره وبالتقديم وبالصياغه وبالاخراج....وبكل القائمين والمشرفين

الذين سكبوا قطرات من رحيق ....ودوزنوا موسيقى الحكى على ايقاعات من صدىء الرنين..

فرقص الجمال .منتشيا..وفرحاومنسجما..وجعلونا نحتسى مزن كل ذلك البريق المذاب

 

لكم الجمال..وانتم مدارك الهامه ومسارات انبثاقه وتفجره.وحفيف همس ارتعاشه

 

 

عصمت العالم .لندن[/size]

Edited by عصمت عبد الرحمن

Share this post


Link to post
Share on other sites

هذا محفل مخملى يرقص على ايقاعاته سحر الجمال وتدافعت على ترانيمه

كل عطايا ذلك الابداع الذرب..وصدح فيه الكنار بتلك التعاويذ الشجن.وتكسرت تحت قدميه كل الرجاءات التى حامت فى سموات الغياب وتنزلت فى لحظة سكون قدسيه وهى

تحلق فوق الوية الغمام.وترتفع به معلنه كل تلك الاحاسيس الانسانيه العاشقه للجمال

استاذنا الشاعر الضخم الديبلوماسى محمد المكى ابراهيم....ذلك الدوى النافذ

الذى خرج وملآ كل اطراف الكون بعطر ذلك الغناء الانيق ..وتفتحت على انشاده كل

الخمائل الغناء...وسكبت شذى فواح زهرها الاريج..وغنت الحمائم وهى ترفرف على كل الدنا..

وذاك الشعر المذاب يعيد الحياه فى اوصال كل ذلك الزمن الوريف

وهو فى ربط جزوره يستعيد كل سمات الانتماء وهو يدعو فى الغابة والصحراء

فى بحث دؤوب ومرتجى عن واقع الاشياء وجسارة الموروث وربط الانتماء.لتثبيت ملامح الهويه

 

رصد جبار وملهم..

ما اروعك استاذنا ..

فانت عزف موغل ومستغرق.وشجى من مزمار داوود

 

 

 

الاُستاذ .. عصمت العالم

 

مرحب بك اُولا.... ولك الشكر ثانيا واُنت تنثر محبة الحروف الذهبية في حق رجل من ..ماس .

 

 

واشيد بالفكره وبالتقديم وبالصياغه وبالاخراج....وبكل القائمين والمشرفين

الذين سكبوا قطرات من رحيق ....ودوزنوا موسيقى الحكى على ايقاعات من صدىء الرنين..

فرقص الجمال .منتشيا..وفرحاومنسجما..وجعلونا نحتسى مزن كل ذلك البريق المذاب

 

لكم الجمال..وانتم مدارك الهامه ومسارات انبثاقه وتفجره.وحفيف همس ارتعاشه

عصمت العالم .لندن

 

ولك المودة و الحب للاطراء واُنت العالم بدهاليز الاُشياء.

Share this post


Link to post
Share on other sites

ولأن المقام مترع بجمان النور وعبق

حق لوريدي الأيسر الانحناء

مودة وثناء

 

شكرا عدد النجوم لفواصل بيضاء لاتليق الابكم

Share this post


Link to post
Share on other sites
مع الحلقة الثانية من لقاءات المكتبة مع الشاعر الأديب محمد المكى إبراهيم ... وحديث الصبا ...وذكريات حى القبة ...والشيوخ والذكر ...وايام خورطقت الثانوية ...واول ما كتبه الأستاذ ...وقصة الأسد الذى الهم شاعرنا ... وما سر الميدولا أوبلونقاتا ...

حوار شيق ...ورحلة عذبة عشناها مع الأديب الأستاذ ود المكى...

 

أيضاً أريد أن أقف إحتراماً لشخصين عزيزين على القلب... هما:

أستاذى الموصلى والذى جعل اللقاء ممكناً مع شاعرنا الكبير.. والمخرج العبقرى الدكتور محمد عبدالمنعم " زول طويل " والذى يقوم بإخراج الحلقات بصورتها النهائية واضعاً لمسة الفنان من موسيقى و مقدمة للحلقات ...عمل لاياتى الا من فنان... إحترامى ...

 

..

يا ترى ماذا أقول!!! الأستاذ محمد المكي ابراهيم حديثه لا يمل وذكرياته عطرة... والواحد لا يملك الا وان يعيش معه لحظة بلحظة وكلمة بكلمة

ويا لها من سيرة ويا له من حديث والكل متشوق يسمع كمان وكمان...واقف معك باشمهندس قباني اجلالا واحتراما لأستاذنا الموصلي وكذلك

للأخ الدكتور والمخرج محمد عبد المنعم... فشكرا لكم جميعا...

تحياتي وعميق مودتي

Share this post


Link to post
Share on other sites

الأستاذ البديع عصمت العالم ... سعدت اليوم مرتين ... مرة حينما قرأت مداخلتك فى حلقة الأستاذ محمد المكى إبراهيم ...ومرة حينما تحدثت معك عبر الهاتف ... دون استئذان ...وكما توقعت ...لم اجد الا كل الجمال ...وكل الحب ... ومن أمل فى سلام وتعارف ... تحولت المحادثة الى محاضرة علمية وأدبية سأتحدث عنها منفردة...

لك منى كل الود و الإحترام أستاذى البديع ...ونحن سعداء بوجودك بيننا ...وفى انتظار ابداعاتك و روائعك ... لك الود ...

 

 

..

Share this post


Link to post
Share on other sites

الحبيب الاستاذ قبانى....

كثافة الاعزاز لكم.

 

..

منحتونى قلادة الشرف وصوتكم الشجى ينساب ..مترعا ومتدفقا

بحنية ذلك التواصل الدفيق..وذلك الارتقاء الفنان وانتم تشعروننى

بمقدمك الفاره وتلك الديباجه المعارف والايفاء...

تحدثنا وتلاقحت الافكار على مطية ركاب تلكم الهجن التى تحمل

فى جوانبها مزن كل المعارف والخبره والالهام والموهبه والتطور

الفنى والتقنى والانسجام بين مفردات واحتياجات واهداف الماده

وتلك التوليفه فى علاقة الربط فى محاور مناخ صحى يفرخ الراحه

والاستراحه والامان..ويمنح الضيف المستضاف كل ابعاد الرؤى وياخذه

على متن الهداه وامان الفكره وصدىء الارتياح.فينزل ويتنزل

وهى متكىء على وسائد ذلك الارتياح النفسى والصفاء الروحى والاستعداد

العزيز قبانى

 

ما تقمون به من جهد فى اختلاط كل تلك المواهب والمعارف يعجب.ويسر..

ويريح كافة المستمعين وهم فى ردة مقارنة تقفز الى مخيلتهم فيرون

الفوارق و يلتزمون بكم فى ابداع كل ذلك الجمال تقديما ومصاحبة وتداخلا..

واخراجا وبرمجه.

 

لكن بديع ما قدمتوه يستوجب ويستدعى ويستحلب الاعزاز وكثافة التقدير

وهو عمل خلاق يخلد..ويبقى فى ذاكرة الابداع الاذاعى قدوة ومنحنى

واراده خلاقه..

اكرر اشادتى بكم كلكم كتيم مترابط ومنسجم.وفنان..

والى الامام عبر انجازات قادمات..ونجاحات مضطرده

ونحن معكم ندفعكم بتشجيعنا ومتابعتكم والاستمتاع بروعة كل ما تقدمونه

من روائع الاعمال

واعتذر عن الاطاله

والشكر لكم

Edited by عصمت عبد الرحمن

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!


Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.


Sign In Now
Sign in to follow this  
Followers 0