• Announcements

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   06/21/2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/
Sign in to follow this  
Followers 0
يحي قباني

إحتفالية المكتبة بالشاعر والأديب الدبلوماسى الأستاذ محمـــد المكـــى إبراهيـــم

21 posts in this topic

يسرنا ويشرفنا فى مكتبة الأغنية السودانية .. أن نرحب ونحتفى اليوم برمز عزيز من رموز الوطن السودانى .. اليوم تتضاءل الكلمات ويعجز البيان عن الترحيب بمن حمل ومازال يحمل هموم الوطن معبراً عن نبض وتطلعات الأمة.. صاحب ديوان أمتى، وشاعر الأكتوبريات .. الشاعر والكاتب .. الأديب الأريب الأستاذ محمد المكى إبراهيم. سعادتنا لا توصف بتشريفه لنا بعضويته للمكتبة التوثيقية للأغنية والفن والأدب السودانى...

الأستاذ محمد المكى إبراهيم يفتح قلبه للمكتبة...ويخصنا بحلقات صوتية تحكى عن تاريخه المضئ بالأدب و الفن...والملئ بالعلم...والسياسة...استاذنا ود المكى....يختصنا بسرد أسرار وذكريات تنشر و تذاع لأول مرة وحصرياُ على مكتبة الأغنية السودانية...

 

إنتظروا الحلقـــة الأولـــى ....قريبـــــــاً....

...

M_Almaky.mp3

Share this post


Link to post
Share on other sites
يسرنا ويشرفنا فى مكتبة الأغنية السودانية .. أن نرحب ونحتفى اليوم برمز عزيز من رموز الوطن السودانى .. اليوم تتضاءل الكلمات ويعجز البيان عن الترحيب بمن حمل ومازال يحمل هموم الوطن معبراً عن نبض وتطلعات الأمة.. صاحب ديوان أمتى، وشاعر الأكتوبريات .. الشاعر والكاتب .. الأديب الأريب الأستاذ محمد المكى إبراهيم. سعادتنا لا توصف بتشريفه لنا بعضويته للمكتبة التوثيقية للأغنية والفن والأدب السودانى...

الأستاذ محمد المكى إبراهيم يفتح قلبه للمكتبة...ويخصنا بحلقات صوتية تحكى عن تاريخه المضئ بالأدب و الفن...والملئ بالعلم...والسياسة...استاذنا ود المكى....يختصنا بسرد أسرار وذكريات تنشر و تذاع لأول مرة وحصرياُ على مكتبة الأغنية السودانية...

 

إنتظروا الحلقـــة الأولـــى ....قريبـــــــاً....

 

 

مرحبا بشاعر الثورة والجمال

لقد ازداد الموقع جمالا بوجودك

الفعال

انه يوم مجيد هاهنا

Share this post


Link to post
Share on other sites

مرحبا بشاعر الثورة والجمال

 

إني يا أجدادي لست حزينا مهما كان

فلقد أبصرت رؤوس النَبْتِ تصارعُ تحت التُّرب

حتما  ستطل بنور الخصب

ونور الحب

Share this post


Link to post
Share on other sites

ألف مرحب بالاستاذ الشاعر الاديب محمد المكي

 

أضافة رائعة وجميلة لنا

 

 

100978_1210452423.gif

Share this post


Link to post
Share on other sites

د. محمد المكي إبراهيم

- ولد عام 1939 في مدينة الأبيض.

 

- تخرج في كلية الحقوق بجامعة الخرطوم، ودرس الدبلوماسية واللغة الفرنسية بالسوربون.

 

- التحق بوزارة الخارجية السودانية 1966، وعمل في براغ ونيويورك، والسويد، وجدة، كدبلوماسي، وفي باكستان وتشيكوسلوفاكيا، وزائير كسفير.

 

- نشر مئات المقالات في الصحف والمجلات السودانية والعربية.

 

- دواوينه الشعرية: أمتي 1969- بعض الرحيق أنا والبرتقالة أنت 1976- في خباء العامرية 1986- يختبئ البستان في الوردة 1989- وله تحت الطبع مسرحية شعرية بعنوان: مزرعة اليمام.

 

- أعماله الإبداعية الأخرى: له رواية تحت النشر.

 

- مؤلفاته: الفكر السوداني، أصوله وتطوره- بين نار الشعر ونار المجاذيب.

 

- نال وسام الآداب والفنون 1977، وقد ترجمت بعض قصائده إلى الإنجليزية والفرنسية والروسية.

 

- كتبت عن أعماله دراسات عديدة في الصحف والمجلات السودانية، وأفرد له عبده بدوي فصولاً في كتابه عن الشعر السوداني.

Share this post


Link to post
Share on other sites

يا له من شرف كبير بوجود الشاعر العظيم الدكتور د. محمد المكي إبراهيم

اليوم نحن في عيد فمرحب بك في دارك

Share this post


Link to post
Share on other sites

ظˆط±ط¯6.jpg

نُرحب بالأديب الكبير محمد المكي إبراهيم

 

وهو إضافة كبيرة لهذه المكتبة الثرّة

 

وأُحيي كُل القائمين على الأمر في مكتبة الأغنية السودانية

 

تقديري وإحترامي

 

محمد الجيلي

Share this post


Link to post
Share on other sites
ألف مرحب بالاستاذ الشاعر الاديب محمد المكي

 

أضافة رائعة وجميلة لنا

 

 

100978_1210452423.gif

الشاعر الرقيقة هند...حقيقة استاذنا ود المكى قامة بحجم البلد...والحوار معاهو لايمل...وكم أنا محظوظ بإجراء تلك التسجيلات معه...انشالله حتستمتعى غاية المتعة بالحلقات المسجلة...

 

 

..

 

ظˆط±ط¯6.jpg

نُرحب بالأديب الكبير محمد المكي إبراهيم

 

وهو إضافة كبيرة لهذه المكتبة الثرّة

 

وأُحيي كُل القائمين على الأمر في مكتبة الأغنية السودانية

 

تقديري وإحترامي

 

محمد الجيلي

ظˆط±ط¯6.jpg

 

 

أخى الكريم محمد الجيلى...الأديب محمد المكى ابراهيم...فى دواخله الكثير ...فهو موسوعة متحركة...وأنا أعتير شهادته على العصر الممتد من ما قبل الإستقلال وحتى تاريخة...يجب أن تعتبر مادة للمعرفة والتدريس...أوعدك بأنك حينما تسمع تلك الحلقات...ستقدر ما قلته لك الآن...

مرحب بيك معان...والتحية لك أيضا بتشريفك المكتبة....وفى انتظارك حينما نبدأ بث الحلقات المسجلة حصرياً للمكتبة الأسبوع القادم بأذن الله...

إحترامى...

قبانى...

 

..

Share this post


Link to post
Share on other sites

ألاستاذ الفاضل محمد المكي ابراهيم

 

شرف عظيم لي ان اسبح في مدار يجمعني بك ... وشرف عظيم لي ان تضمني عضوية هذا المكان معك.... مرحبا بك يا من متعنا بجميل الحرف....والكلمات التي مست دواخل اغلب - ان لم اقل كل- السودانين وما زالت.

 

حبابك مليون

Share this post


Link to post
Share on other sites

مرحب بالأديب والشاعر الأستاذ محمد المكي ابراهيم في هذه المكتبة التي ازدات ضياءا ووهجا بنوره... وانه لشرف عظيم لنا ان يكون بيننا رجل بهذه القامة وهذا التاريخ فهنيئا لنا بوجودك معنا

:wub::wub::wub:

Share this post


Link to post
Share on other sites

همس الغروب

طاهر محمد على طاهر

الله ياخلاسية... ياحانة مفروشة بالرمل

* تحية إلى تلك الأرض الحبيبة، المعطاءة ...(عروس الرمال) وهي تنبت الشجو، والترتيل، وهمس الأماسي، ما أروعها عروساً ضفر الرمل على جبهتها سحراً من ألق، واحاط على كفيها اساور من زهو (القيزان)... روعة كهذه لا بد ان يأتي من حشاها شعراء تميس فواصلهم سكرى، وتصفو مقاطعهم لتنسكب قوافي معطرة، تعبق كل الأوزان... فانظروا كيف يصور ودالقرشي في بيت واحد معنى الجمال (تأمل فيه مرة... وشوف دل العذارى ـ. تجد الصورة تحلف يوسف في اطاره) وذلك حميدة ابو عشر يفصح بوداع حار في مكنون شعره حين يقول: (وداعاً روضتي الغناء.. وداعاً معبدي القدسي)... لله درك (يا أبيض) الخير والجمال والتاريخ... تحية وسلاماً لكل ربوعها وسهولها ممزوجة برحيق الانتماء والهوية.. رغم اشتداد البلاء والمحن الا ان ذلك لم يزدها الا صموداً وتمترساً، والمرابون اغتصبوها، وتقاسموا فيروز عينيها، وخاتم عرسها... ولو أنهم حملوا إليها دواءً، او طعاماً، او (قدح) ماء، لما تورطنا في عشقها إلى هذا الحد.. وستظل اجيال من العاشقين تقرأ عنها، وتنقب، وتطلب ودها... ولم تقف عند هذا الحد بل ولدت محمد المكي إبراهيم، شاعر بقامة مدينة وحضارة، اتى كخطف البرق العبادي في زمن الجدب والاحزان، هيج الذكرى وحديث الليلات والأسمار... ما أروعك أخي ودالمكي وانت تقود قطار الغرب شجواً تسمعه لكل شعراء بلادي واجدادي، وانت تقاسي، وهم يقاسون، والسودان يقاسي... هنا اللافتة البيضاء، عليها الاسم باللون الأبيض باللغتين... هذا بلدي، والناس لهم ريح طيب... بسمات وتحايا، ووداع ملتهب... كل الركاب لهم أحباب... *محمد المكي إبراهيم شاعر على موعد، حين أتى كردفاني القسمات، بهي المطلع، نقي الخيال، نضر العبارة، فجاء صوفياً من قلب القباب..(حي القبة) مرقد شيخنا الطاهر الورع (اسماعيل الولي) شيخ الطريقة الاسماعيلية، وغاص شاعرنا في رمل الفريق، وسبح في ماء (الخيران) شرب عصير التبلدي وأكل عصائد الدخن وتمسح بسمنه... تعلم في كل الحلال، وجاب كل البوادي، والوهاد، فاذا به من البقارة، ومن النوبة ومن المسيرية، ومن الشويحات، والبديرية، من الجلابة والهوارة، من الشنابلة والكبابيش...انه شاعر بملح هذه الارض ابتعثته طالباً بجامعة الخرطوم ليتخرج من كلية الحقوق، وكان قبل تخرجه بعامين سائحاً للمعارف بأوروبا حينما كتب عن الخرطوم (الخرطوم الثانية) وجاء ليعمل بالمحاماة لعام واحد لتستهويه الدبلوماسية كطبع الشعراء الممتدين... وكان لابد لاديب مثله ان يلقى حظه في الاعتمار بمدينة الجمال والنور الأخاذ (باريس) حيث قصر الاليزية، وميدان الكونكورد، وقوس النصر، وبرج إيفل، وافتضاح العطر الباريسي حيث يرقد (سارتر) و (روجيه دبرويه) حيث يحكي (شارلز ديكنز) عن ماض بعيد ( قصة مدينتين)... ليتشرب محمد المكي لغة القوم عبر التاريخ وينفعل ليكتب من وحي الالهام مجموعة الروائع الزنزبارية (زنزباريات) انحيازاً للقارة السمراء افريقيا، بكل ما فيها من فوح القرنفل، ومذاق البن، وطعم الكاكاو... وظل كما هو حافل، رافل في قمم الهملايا والأولمب وايفرست.. يحكي عن روعة شعب كتب لنفسه الحكايات الخلود، وقرر التاريخ والقيم الجديدة، والسير.. وصياغة الدنيا، وتركيب الحياة القادمة... انه الغضب المقدس فوق تربتها، وعبر سهولها بشموخ وثبته إلى الحرية الحمراء... انه شعبك يا ابن المكي حين يكون خلف الصبر والاحزان يحيا... صامداً منتظراً حتى اذا الصبح اطل... اشعل التاريخ ناراً واشتعل..

انها اقوالك حين تناجي بعض زنجية، او بعض عربية، لتدهشنا بها زماناً وكأني بك حاضر لتقول:

(الله ياخلاسية، ياحانة مفروشة بالرمل، يا وردة باللون مسقية.. بعض الرحيق أنا والبرتقالة انت... يا بعض زنجية وبعض عربية، وبعض اقوالي امام الله.. من اشتراك اشترى للسيف غمداً، وللاحزان مرثية.. ومن اشتراك اشترى زهر القرنفل من أنفاس أمسية) اننا امام قدر ازلنا، قدر ان تفارق تلك الديار التي يمنحها حضورك البشاشة، والتأنق والحياء، فسرت وسار في ركبك كل مبدعي بلادي، وكما قال صديقك كامل عبد الماجد: (كيف الرجوع؟ وحين أفردت الجناح.. تجهم الزمن

البديع، وخاصم الكون الربيع... وفارق الروض البهاء). لن نقوى على الإجابة الا بترداد صوتك حين قلت: -

الله يا نداوة الذكرى، ويا عذوبة المسيل...

يانهر امكان، ووعد مستحيل

يا رفة الفرحة بالجناح... ـ يا ألما مقطراً طويل

إلى متى؟ قل لي إلى متى الدوار..؟

كُتب في: 4/11/ 2006 بصحيفة السوداني.

tita7070@yahoo.com

 

post-47230-1268483544_thumb.jpg

Share this post


Link to post
Share on other sites

شكرا طاهر دائما مداخلاتك قوية ودسمة الله يديك العافية

Share this post


Link to post
Share on other sites

يا سلام يا طاهر.... مقال أكثر من رائع... وإضافة من عيار 24 ...أدت للبوست بُعد عميق جداً..... وانشاءالله الحلقات المسجلة تفجر فيك إبداع جديد على إبداعاتك وقلمك البديع يسطر كمان وكمان... :)

 

 

..

Share this post


Link to post
Share on other sites

قبانى وعبد المنعم

اقترح نشر الصور التالية على الصفحة الاولى مع خالص تحياتى لكما

post-1105-1268547872.jpg

post-1105-1268547922.jpg

Share this post


Link to post
Share on other sites

بالجد صور جميلة ومعبرة يا سلام عليك يا طاهر :wub:

Share this post


Link to post
Share on other sites

عفوًا عفوًا

يا أجدادي شعراء الشعب

يا من نظموا عِقدَ الكلماتِ بشكّةِ سهمْ

أنا أعلمُ أن الشعرَ يواتيكم

عفوَ الخاطرِ،

عفوَ الخاطرْ

وسبقتونى فى هذا الفنِّ : وداعُ الأحباب

خُضتم أنهارَ الدمعِ وراءَ أحبتكم

باركتم بالدعواتِ مسارَ أحِـبّتكُم

من أسكلةِ الخرطومِ ،

إلى الجبلينِ،

إلى الرجافْ.

 

قاسيتم، وأنا يا أشياخي قاسيتْ

كُلُّ السودانِ يقاسي يا شعراءَ الشعبْ

فدعوني أسمعكم شجْوِي

شجوي أدعوه قطار الغرب

 

اللافتةُ البيضاءُ عليها الاسم

باللونِ الأبيضِ، باللُّغتين عليها الاسم

هذا بلدي والناسُ لهم ريحٌ طيبْ

 

بسماتٌ وتحايا ووداعٌ متلهِّبْ

كلُّ الرُّ كابِ

لهم أحباب

هذى امرأة تبكى

هذا رجلٌ يخفى دمعَ العينين

بأكمامِ الجلباب:

"سلِّم للأهلِ ولا تقطعْ مِنَّا الجوَابْ "

وارتجّ قطارُ الغربِ،

تمطى في القضبان

ووصايا لاهثةٌ تأتي

وإشاراتٌ ودخان

وزغاريدٌ

فهناك عريسٌ في الرُّكبان

كل أحرف اللغة وكلماتها وتعابيرها المتداولة فى قاموس الترحاب لا أظن أنها تسعفنى اليوم

لا أعبر عن مدى سعادتى بتشريف الأستاذ الكبير محمد المكى إبراهيم لهذا المنتدى المتفرد

وتتقاصر الكلمات عن التعبير عن مدى الإعجاب والتقدير لأحد رموز السودان المشرقة

وأحد أبناء الزمن الجميل وما يحملونه من قيم وأخلاق وثقافة وأدب وتواضع

هى عملات نادرة فى هذا الزمان .. اليوم نتنسم عبيرها الفياح .. و ننتعش برذاذ أكتوبر الأخضر

ونسائم الغابة والصحراء .. وحب أمتى .. وجيل عطاء من غيره يعطى لهذا الشعب معنى

أن يعيش وينتصر .. ما أروعه من جيل .. أستاذنا المكى عملاق وسط عمالقة من أبناء جيله

نرحب به ونحتفى به وبهم هنا .. محمد المكى إبراهيم .. محمد عبد الحى .. النور عثمان أبكر

صلاح أحمد إبراهيم .. مصطفى سند .. محمد الفيتورى .. على المك ... إهرامات من بلدى وناس لهم ريح طيب

.. فنلاقى ود المكى ببسماتٌ وتحايا وترحاب متلهِّبْ ... ونتلهف لسماع شجويه البديع

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

طاهر

 

صور جميلة جدا ... ما شاءالله عدستك دائما رائعة وموهبتك في التصوير بجمال موهبتك في الكتابة ....تسلم عزيزي

Share this post


Link to post
Share on other sites

جميلة..

شكرا على الاطراء ان شاء الله صورك وصلت

محمد المكى هو الاجمل شعراً ومفردة انيقة وصورة زاهية[يمين][/يمين]

Share this post


Link to post
Share on other sites

انا سعيده جدا بانضمامي لي هزا المنتدى الجميل الثر واحيي رئيس الموقع اشكره علي قبول انضمام شخصي الضعيف مع هولاء العمالقه شكري تحياتي اجلالي وتقديري شكرا

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!


Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.


Sign In Now
Sign in to follow this  
Followers 0