• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/
طاهر محمد على

تعرف على صور مبدعينا السودانيين

عدد ردود الموضوع : 65

العاقب محمد حسن ـ الصوت والأداء التجديدي في الغناء السوداني

 

بقلم: صلاح الدين عبدالحفيظ

شهد العام (1946م) بداية النهضة الموسيقية بتكوين المجموعة المصغرة للموسيقى حينها كالتي تصاحب الفنانين في أداء أغنياتهم، وبعد ثلاث سنوات أي في يونيو (1949م) تكونت رسمياً أوركسترا الإذاعة السودانية من مجموعة صغيرة كان على رأسها العازفون عزالدين علي حامد، وبدر التهامي، وأحمد حامد النقر، وعلاء الدين حمزة، تلا ذلك العام (1952م) يحمل بشريات دخول عدد من الآلات الموسيقية الحديثة الشيء الذي جعل الأغاني تأخذ شكلاً للانتشار السريع وتصادف ذلك أن أصبحت الراديوهات منتشرة بصورة أكثر مما كانت عليه.

فتلقف محبو الغناء تلك الأغاني وكان من بينهم الفتى الموهوب العاقب محمد حسن الذي أعجب في بدايات مشواره بالفنان أحمد المصطفى فتغنى في تلك الفترة بأغنياته وصار أحد مقلديه فنمت عنده موهبة الغناء وحفظه سريعاً، كان لابد لموهبة مثل هذه من السير في مواصلة الغناء فتعلم العود أولاً من ثم تمكن من تجديد لغته العربية بالصورة التي ظهرت فيما بعد على أغنياته الفصيحة مثل أشعار الأمير عبدالله الفيصل والتي لحنها مثل (حبيب العمر)، و(نجوى) وهما من ضمن الأغاني التي يحسب سامعها أنها من أشعار سودانية (مائة بالمائة) ولكن مقدرة ملحنها ومؤديها الأستاذ العاقب محمد حسن جعلت منها متوافقة المزاج السوداني.

على صعيد اهتمامه الموسيقي فقد سعى العاقب محمد حسن لجعل الموسيقى هماً له، فكان أول من حاول في إدخال السلم السباعي على عدد من الأغاني العربية التي تغنى بها، ونجح في ذلك.

تميّزت بصمة العاقب محمد حسن بأنها ذات أبعاد لحنية موغلة في العلمية وهو الشيء الذي جعلها تلقى القبول لدى الدارسين والمهتمين بالغناء العربي وشكلت موهبته في التلحين أسلوباً تأثر به عدد من الفنانين فيما بعد.

بمزيد من التجويد الموسيقي والأدائي على ألحانه قام الموسيقار العاقب بالذهاب لمصر لينهل من علوم علمائها الموسيقيين في الستينات، فكان أحد العارفين بأبعاد العلم الموسيقي في العالم العربي وأصبح أحداً موثوقاً به وإمكانياته في السودان.

استفاد كثيراً من قربه للموسيقار المصري مصطفى كامل وأصبح مرتبطاً به في فترة بل شارك معه في العزف على آله القانون في عدد من أغنياته.

حين قدوم ماستر لي الإيطالي للسودان جلس كأحد طلابه بفضل الموسيقى التي تم إنتاجها بالإذاعة، فأضاف لمعارفه الموسيقية الشرقية معرفة أخرى بها وهي الموسيقى الغربية.

من أشهر أغنياته أغنية (هذه الصخرة) التي كتبها الشاعر مصطفى عبدالرحيم على صعيد التأليف الموسيقي.

يعتبر العاقب واحداً من الذين كانوا يقومون بتدوين أغنياتهم بنفسهم، ويعتبر كذلك من أحد رموز المعرفة الحقيقية بالسودان وأهله (مدنه وقراه) (ناسه وتجاره وزراعه ورعاه) له عدد من الأغاني الشهيرة مثل: (عايز أشوفك)، و(ساحر العيون)، و(نجوى)، و(ظلموني الحبايب)، و(يا قماري)، و(حبيب العمر).

وفي فترة الثمانيات يعتبر أكثر الفنانين الذين قاموا برحلات فنية إلى عدد من الدول وهي الرحلات التي أوصلته لمرحلة الشهرة خارج الحدود، وأشهرها الرحلة التي مكث فيها بالعراق شهر كامل وهي من ضمن الرحلات القليلة للفنانين السودانيين المسجلة على شرائط بتلفزيون السودان.

في (1989م) رحل الفنان العاقب محمد حسن بعد أن أرسى دعائم ثابتة للفهم الموسيقي العلمي داخل الأغنية السودانية.

post-47230-1274173330_thumb.jpg

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

عيان يا بلبل حتى تصبح طيب.. سألت الشوادي قالوا لي ما طيب

(الرائد) توثق لسيرة الفنان أحمد الطيب خلف الله

نجله عماد: أحمد الطيب مدرسة فنية نهل منها كثيرون

أسس اتحاد فن الغناء الشعبي ودار فلاح.. وعاصر عمالقة الحقيبة

توثيق: انتصار جعفر

التوثيق لسيرة الفنانين يعتريها كثير من الصعاب المتعلقة بالمعلومات التاريخية التي تمثل مصدراً مهماً للسيرة الذاتية خاصة الفنانين الكبار الذين بصموا على المشهد الإبداعي خلال الستينيات، ومن هؤلاء الفنان احمد الطيب خلف الله، (الرائد) حاولت تتبع مسيرته الفنية من خلال ابنه الفنان عماد احمد الطيب الذي طوّف على جوانب منها.

يقول عماد عن والده الفنان أحمد الطيب:أسمه الكامل أحمد الطيب خلف الله، ولد نهاية الثلاثينات من القرن الماضي بقرية طابت الشيخ عبد المحمود، وظهرت موهبته الفنية منذ دراسته بالأولية حين كان يعزف على آلة الصفارة، ويلحن الأناشيد.. وبعد فترة تعلّم العزف على آلة العود.. وكان يردد أغاني الفنان إبراهيم عوض الذي كان معجباً به جداً.

تأسيس اتحاد فن الغناء الشعبي

= يواصل عماد سرده لسيرة والده الراحل احمد الطيب حيث يشير إلى مجيئه الخرطوم مطلع الستينيات، حيث استغل سكناً له بحي (أبوروف) بأم درمان، وأسس مع الفنانين عوض الجاك، ومحمد أحمد عوض، وبادي أحمد الطيب، وصديق الكحلاوي، وخليل أحمد طه، اتحاد فن الغناء الشعبي، ومن ثم بدأ مسيرته الغنائية.. ومن اقرب أصدقائه الفنان محمد أحمد عوض.. قبيل استقراره بالخرطوم كان قد تجول في معظم مدن السودان، وذلك بحكم عمله كموظف بشركة رش المبيدات الحشرية بالجزيرة، مما مهّد لتعرّفه على الثقافات المتعددة للمجتمعات، بالإضافة إلى تعرفه على الإرث الفني الموجود في أنحاء متعددة في السودان، مما قوى من موهبته التي كان يتمتع بها منذ الصغر.

شعراء في مسيرة احمد الطيب

تعامل الفنان أحمد الطيب مع شعراء كثر، ولكن يأتي الشيخ هاشم، والشيخ عبد المحمود في المقدمة منذ أن كان بطابت، بالإضافة إلى الشاعر الطيب السماني الذي يعتبر صاحب النصيب الأوفر لأغنياته.

قصة (ضاع صبري)

ويمضي الفنان عماد أحمد الطيب في الحديث عن والده قائلاً: يعتبر والدنا من المؤسسين لدار فلاح، التي أحيا بها العديد من الليالي الغنائية.. وكان دائماً يردد أغنية (ضاع صبري) وهي من الأغنيات التي يعشقها كثيراً... وعندما سمعه الفنان إبراهيم عبد الجليل (عصفور السودان) تنازل له عنها لأن أداءه فيها كان رائعاً جداً.. ومنها استضافه الإذاعي المخضرم المرحوم حسن الزبير صاحب برنامج (أشكال وألوان) الذي كان بمثابة بوابة العبور إلى دنيا الغناء والانتشار.. ليؤدى احمد الطيب في البرنامج أغنيتين هما (ضاع صبري)، و(روض الجنان).

سر تسميته (البلبل)

ويضيف عماد في إفاداته الوثائقية عن (البلبل)، وهو اللقب الفني الذي حاز عليه الفنان أحمد الطيب بعد إجادته وتطريبه العالي وجمال صوته وامتلاكه لكل مقومات الفنان.

في أحد الأيام أصيب والدي بمرض (الحصبة) فجاء الشاعر الجاغريو لزيارته وهو الذي أطلق عليه بلبل السودان، وبعد أن قضى الحال قال له:

عيان يا بلبل حتى تصبح طيب

والناس لرجاك يا أحمد الطيب

سألت النوادي قالوا لي ما تغيب

سألت الشوادي قالوا لي ما طيب

معاصرة ومجايلة فنية

وجوده في حي (أبوروف) ثم (ود نوباوي) أتاح له معاصرة عمالقة المبدعين أمثال محمد عبد المنعم، الجاغريو، البنا، عبيد عبد الرحمن، إبراهيم العبادي، محمد ود الرضي، وعتيق، وكل جيل العمالقة مما أضاف إليه الكثير في مسيرته الفنية من ناحية تعدد الأغنيات، واختلاف مواضيعها.. وكان يعشق جداً أغنيات الحقيبة ويرددها باعتبارها فترة أساسية وهامة في مسيرة الأغنية السودانية وأنها أساس كل شيء جميل في الفن.

حصاد الأغنيات

يصل عدد الأغنيات التي سجلها للإذاعة حوالي الإحدى عشرة أغنية، وتعلمين أن الوالد عليه الرحمة توفي وعمره يناهز الـ(48) عاماً، ولم تكن مسيرته طويلة بالرغم من أنه خلف مدرسة خاصة به وقدم العديد من الأغنيات الخالدة، وهناك العديد من الأغنيات المسجلة عبر برامج الإذاعة والتلفزيون، وإذاعة وادي النيل... وكانت لديه قناعة خاصة وهي (الفنان لازم يطرب نفسه أولاً ثم يطرب الآخرين).

بصماته وتأثر الفنانين به

كانت له بصمات واضحة في خارطة الغناء ففي طابت سار على نهجه الفنانين فتح الرحمن فضل السيد، وأمين حمدنا الله، وهما من أبرز الأصوات، إلى جانب العديد من المطربين في طابت وريفي طابت.. وتأثر به كثيراً الفنان عبد الوهاب الصادق، والفنانة سمية حسن.. بعد وفاته (في ناس لم يسمعوا الغناء بعده، حتى أن أعضاء فرقته برئاسة جمال كوهين اعتزلوا الفن ورفضوا أن يعزفوا لفنان بعده).

أشياء كانت تغضبه

الصراع والمشاكل التي كانت تحدث بين الفنانين الوتريين وفناني الآلات الشعبية لأنه كان يعتقد أن لكل أحد ميزة خاصة، ولونية مختلفة، وهما مكملان لبعضهما البعض وكان يرى أن الصراع والتنافس ينبغي أن يكون من أجل التطوير وتجويد الأداء لخلق أعمال فنية جميلة.

ثنائية بين الوالد وابنه

من المواقف التي لا تزال عالقة بالذاكرة ما حدث في مهرجان الإبداع الأول الذي أقيم بمدينة ود مدني بالجزيرة حيث حضره الرئيس الراحل جعفر نميري، وقبيل بداية الحفل طلب مني أن أغني مع الوالد بالرغم من أن كل واحد منّا جاء بفرقته الخاصة، وكل منّا كانت له فقرته الخاصة في المهرجان.. صعدنا على خشبة المسرح وغنينا أغنية (ضاع صبري) التي تجاوب معها الجمهور، وأحرزنا بها المرتبة الأولى، وكان أول (دويتو) في السودان بين (والد وابنه).. ومنذ العام (1983) أصبح الجمهور يطلب منّا أن نغني مع بعض، والطريف في الأمر حتى في المناسبات الاجتماعية (الأعراس) يطلبون أحمد الطيب وابنه!!

وكذلك سجلنا سهرة متكاملة للتلفزيون كانت مميزة وناجحة جداً، وفي سهرة أخرى كان يقدمها محي الدين محمد علي كنت خريجاً للتو من المعهد فقدمني بكلمة: (تفضل يا (الوارث الدارس)..

ابرز ما قدمه من أغنيات

أبرز الأغنيات التي كان يؤديها: (الجوه الساكنة فينا)، (من غصن الرطيب)، (زمانك)، (واه من عيون)، (أخت الظبية)، (الزينة)، (سمحة الخصال)، (روض الجنان)، و(بلابل الدوح)، بالإضافة أغنية (ضاع صبري) والعديد من الأغنيات التي أقل ما توصف به أنها جميلة.

 

post-47230-1274173805_thumb.jpg

post-47230-1274173944_thumb.jpg

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الاستاذ/ طاهر

 

تحية طيبة والله ياستاذ طاهر هذا عمل فوق الابداع وكل كلمات الشكر والتقدير لا تعبر عن مشاعرنا واحاسينا عندما قرأت تلك النفحات التى سطرها بنانك الاخضر هذا هو السودان وهذا هو ابداعنا والذى هو فوق كل ابداع وهذا هو تراثنا الذى نفاخر به الامم نحن امة سودانية مبدعة وراقية وذات احساس مرهف وعالى جدا ولو خرج هذا الابداع منذ فترة طويلة لتغيرت خارطة الغناء الان فى السودان ارجو منك ياستاذ طاهر ان تذهب بهذا الابداع الى اكثر من ذلك واعنى بان تكون هنالك ندوات او حلقات علمية لتفحيص وتشريح هذا الابداع وتقديمه للجميع وذلك من حيث الشعر و اللحن حتى تتعرف الاجيال الان عن عظمة السودانى فى هذا المجال فلك من كل الشكر والتقدير

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الأخ طاهر .. رمضان كريم

ياخي ده بوست نموذجي .. ممتع ومفيد وكامل الدسم وغني بالجمال

كتاب مكتمل .. لا ينقصه سوي تحويل حروفه الانيقة لـ "بليتات" ونشره بين الناس

الله يديك العافية .. وانت مع كل صباح جديد تمنحنا الثقة في حسن انتخابنا لك أميراً علي الصحافة الفنية بالسودان :wub:

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .


سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.


سجل دخولك الان