• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/
محمد عبد المنعم عبد الله

الآن .. تحتشد الحروف تهز عشقاً مكتبة الأغنية السودانية .. الشاعر الفذ والإعلامي النجم بقناة العربية الاستاذ عبد العظيم الأمين .. يا مراحب

عدد ردود الموضوع : 14

الآن

تحتشد الحروف تهز عشقا عرش هذا الصحو أزمنة الرجاء

الآن

تغتسل الرؤى من فيض هذا العشق

تلتئم الجراحات القديمة يرحل الزمن البكاء

وخيل هذا العشق تركض من جديد....تزهر اللغة احتفاء

ياصوتها...

لما ينادي ...تلتقي كل الدروب وتمطر الآن السماء

يا لونها...لما يسافر .. يسكن الازهار والاشعار والمدن انتماء

ويضوع هذا العطر تشتعل القوافي إذ تعانق روعة هذا المساء

يا صوتها لما يجيئك باكراً .....ايقنت ان الشمس تحترف الغناء

ياهذه العينان

لما تلتقيك وتحتويك .

.وتارة اخرى تجيء مواسما لتصوغ فيك الاشتهاء

هذا زمان الحرف سيدتي

يجيء معانقا ....

الأمس .. والآن الذي ياتي بأزمنة الضياء

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

وتجاسرت هذي الحروفُ على حواجز ِ خوفها ...خوفي

تراها تعلنُ الآن القصائدَ ...

بشريات ِ صهيل ِ نهري تارة ً أخرى

وينعتق ُ المسير؟

عام ٌ مضى ...

عامٌ أطل..

لا ادري إنْ كنت ُ الأسير

لا أدرى إنْ كانت تقاسمني الشموس ُ حروفَها

أو تنسج ُ الكلمات ُ شيئاً من حكايا شهرزاد ِ زماننا

في ذات صبح ٍ بات منسياً كسير

عام ٌ أطل

الراحلون ...القادمون... الواهمون...

جميعنا....

هل تستوي فينا طقوس ُ الصمت...

محرقة ُ الضمير

عام ٌ أطل ...

وتولدُ الآن الحروفُ ...لقصة ٍ أخرى

لعام ٍ سوف يمضي...

مثل عالمنا الصغير

 

n584188060_867419_1195.jpg

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

يا لها من فرحة بإنضمام الإعلامي والشاعر الأستاذ عبد العظيم الأمين....وجودك معنا شرف نفتخر به. ونتمني أن تسعد بنا كما سعدنا بوجودك معنا.

مع بالغ الود والتقدير

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

عندما تكتمل الحكايات

يأتينا من ضياء الشمس .. نور للحب ونار للوجد وشعاع من خلايا الإبداع والحرف المموسق

تفتح له مكتبة الأغنية السودانية .. طاقة حب .. كوة شوق .. وشباك مسرة

نتنسم عبير المعاني المعتقة بالأصالة والحرف الندي

وننصت لتغريد الطيور وسجعها.. مرحبتين حبابك عبد العظيم

وفي الدواخل .. شئ من ذكريات .. وآلام .. وآمال .. وبقايا أحلام

تسكن الرؤي الحالمة والرؤية العميقة بجوار أو بداخل النفس المبدعة والخلاقة .. وليدة الجزيرة وفداسي الحبيبة

الآن .. تحتشد الحروف

الآن .. تنصب مكتبة الأغنية السودانية سرادق فرحها بابنها الشاعر الفذ والإعلامي النجم بقناة العربية الفضائية

الأستاذ عبد العظيم الأمين حسين

الكاتب .. والشاعر .. والمذيع .. والقاص .. والأديب .. والأخ العزيز والإنسان المرهف

ينضم للعقد الفريد في زمرة المبدعين بالمكتبة التوثيقية للأغنية السودانية

أخي عبد العظيم

مرحب .. حبابك

وتاني .. مرحب حبابك

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
يا لها من فرحة بإنضمام الإعلامي والشاعر الأستاذ عبد العظيم الأمين....وجودك معنا شرف نفتخر به. ونتمني أن تسعد بنا كما سعدنا بوجودك معنا.

مع بالغ الود والتقدير

 

لك التحية والتقدير لكم سعيد انا بهذا الاحتفاء حتما هي نافذة للضوء والدفء تتسع لكل الاحباب وليكن التواصل بقدر المحبة

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

لك التحية والتقدير لكم سعيد انا بهذا الاحتفاء حتما هي نافذة للضوء والدفء تتسع لكل الاحباب وليكن التواصل بقدر المحبة

ولكم نحن سعداء بـ ( السنبلة والوعد )

 

ككل نساء البلدة كانت تكتب شعرًا

ترسم لوحة

للحقل المتخم بالخضرة

وبلون العشق ... تتوسط هذا الاخضر سنبلةٌ.... تهمس وعدا

صار العمر يقينًا أخضر

وصرت أبدل أثوابي حتى صارت حقلا

صار الحرف يقينًا أخضر

فكتبت الشعر لانثر هذا الاخضر في عينيك وفي الآفاق

الآن أصلي

أنسج احلامي

وأغني

أقف الان بقرب الحقل

مابين السنبلة الوعد وفجر اللقيا

أعلن ميلادي

ميلادي الاخضر

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

عندما تكتمل الحكايات

يأتينا من ضياء الشمس .. نور للحب ونار للوجد وشعاع من خلايا الإبداع والحرف المموسق

تفتح له مكتبة الأغنية السودانية .. طاقة حب .. كوة شوق .. وشباك مسرة

نتنسم عبير المعاني المعتقة بالأصالة والحرف الندي

وننصت لتغريد الطيور وسجعها.. مرحبتين حبابك عبد العظيم

وفي الدواخل .. شئ من ذكريات .. وآلام .. وآمال .. وبقايا أحلام

تسكن الرؤي الحالمة والرؤية العميقة بجوار أو بداخل النفس المبدعة والخلاقة .. وليدة الجزيرة وفداسي الحبيبة

الآن .. تحتشد الحروف

الآن .. تنصب مكتبة الأغنية السودانية سرادق فرحها بابنها الشاعر الفذ والإعلامي النجم بقناة العربية الفضائية

الأستاذ عبد العظيم الأمين حسين

الكاتب .. والشاعر .. والمذيع .. والقاص .. والأديب .. والأخ العزيز والإنسان المرهف

ينضم للعقد الفريد في زمرة المبدعين بالمكتبة التوثيقية للأغنية السودانية

أخي عبد العظيم

مرحب .. حبابك

وتاني .. مرحب حبابك

 

الدكتور الانسان الفنان ,لا اجد تعليقا وردا يتناسب وهذا الاحتفاء وانت تجعلني كتفا بكتف مع هولاء العمالقة, يقيني ان قدسية المعرفة والتزام جانب الحق والجمال حضورا يحتشد اجلالا ومحبة يجعل من التواصل لغة بحجم العشق, تنتصر للخير الكامن فينا لك التحية والتقدير ,اعذرني ان اتت كلماتي بغير جمال ,لكنني ادرك ان الفنان الذي تحتويه سيحيلها قصائد ,وبوحا شفيفا له من ارض المحنة ومن قلب الجزيرة رائحة الدعاش وويتجسد لوحات على درب الزمان

لك حبي وتقديري

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الأستاذ الجميـــل عبد العظيـــم الأميـــــن.... صاحب بيانكــــــــا الأبنوسيـــــة.... والتى تنكأ حكايتها...جروحاًغائرة متغلغلة فى العمــــــق ... بيانكا التى استعبدها أهل الشمال.... بيانكا التى أصبح فيها كل أهل الشمال...الزبير رحمـــة....!!!

كم أنا سعيـــــد بوجودك بيننا...فالزمان الذى نحن فيه...إن لم نلق أمثالك حولنا...تضيع من حوالينا المعانى... مرحبـــاً بك يا شاعر...ومرحباُ بكل حرف مدوزناً كان أم منثورا....

 

...

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

مرحب بيك استاذ عبد العظيم الأمين في دارنا العمرت بي طلة محياكم الجميل

وتعطرت بي ريحة دعاش سيرتكم السبقتكم مرحب بيك وجيدا جيتم.

شكرا زول طويل على التقديم الرائع للأستاذ الأروع

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الأستاذ الجميـــل عبد العظيـــم الأميـــــن.... صاحب بيانكــــــــا الأبنوسيـــــة.... والتى تنكأ حكايتها...جروحاًغائرة متغلغلة فى العمــــــق ... بيانكا التى استعبدها أهل الشمال.... بيانكا التى أصبح فيها كل أهل الشمال...الزبير رحمـــة....!!!

كم أنا سعيـــــد بوجودك بيننا...فالزمان الذى نحن فيه...إن لم نلق أمثالك حولنا...تضيع من حوالينا المعانى... مرحبـــاً بك يا شاعر...ومرحباُ بكل حرف مدوزناً كان أم منثورا....

 

...

 

الاستاذ قباني .. سعيد انا بوجودي بينكم اتعلم الاشياء من جديد ,لكم ارعبتني الخطوة الاولى وانا الج ساحة تعيد رسم الدهشة الاولى ,ساحة تتجمل بكم ومنكم, تنتصر لحرف شرود ,بيانكا سحر الابنوس تغتالها كف الغدر ولعنة سلاطين اخر الزمن ولكن تبقى الارض عنوان انتماء وبيانكا استثناء في زمن تغتصب فيه مهابة اللون

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

مرحب بيك استاذ عبد العظيم الأمين في دارنا العمرت بي طلة محياكم الجميل

وتعطرت بي ريحة دعاش سيرتكم السبقتكم مرحب بيك وجيدا جيتم.

شكرا زول طويل على التقديم الرائع للأستاذ الأروع

الأستاذ عبد المنعم

لك التحية .. وانا وانت في انتظار المطر والوعد

الاستاذ عبد العظيم يستحق جليل الاحتفاء .. مرًّ بيننا حاملاً مواهبه وملكاته العديدة علي كاهل محياه الجميل والخلق النبيل .. مرًّ سريعاً كالبرق الوهاج من إذاعة ودمدني إلي التلفزيون القومي .. ولم ترتح راحلته هناك إلا أيام معدودات حتي أناخت رحلها من جديد في محطة MBC وفضائية العربية وكان الاحتفاء !!

الروح الحلوة في داخله ظلت تصارع أخبار الزمان وأهوال الساسة والسياسة وتقلبات الدنيا في افراحها واتراحها .. مجون الانفجار والارهاب وأكاذيب القوم والانتخاب .. أعاصير وبراكين وزلازل لم تحرك روحه السمحة إلا إلي مواضع الجمال والحب .. يرسمها بالحرف العربي الفصيح .. وأيضاً بالكلام الدارج الجميل .. وهاك بعض غناءه :

 

ياما في جواك كتبت

عن فرح كل القوافي

وياما غنيت لي عيونك

لما ضاقت بي منافي

وشلت ريدك في الحنايا

اصلو ريدك كان خرافي

وهسة جيت لمان عرفت

انو فارقني التجافي

جيت عشان ارسم ملامحك

في دروب كل المرافي

وتاني اكتب في دواخلك

انو ريدك كان خرافي

 

****************

 

وتاني نغني تاني :

 

جواي زي لون الارض

لمان تشيل وعد المنى

فرح الاغاني وكل ازمان الهنا

وعرفت انك بكرة يوم طلة وجيهك

تستريح خطواتنا من بعد المشاوير الضنا

ونعرف دروبك زي زمان واعرف انا

انو المطر جايينا تاني يرش يبابنا واننا

بنرجع نغني .. وزي زمان من تاني نحلم بالغنا

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

جواي زي لون الارض

لمان تشيل وعد المنى

فرح الاغاني وكل ازمان الهنا

وعرفت انك بكرة يوم طلة وجيهك

تستريح خطواتنا من بعد المشاوير الضنا

ونعرف دروبك زي زمان واعرف انا

انو المطر جايينا تاني يرش يبابنا واننا

بنرجع نغني .. وزي زمان من تاني نحلم بالغنا

 

 

اُهلا بالاُصالة الزي لون الاُرض..... مرحب بـلون العصر .. ( السنبلة والوعد ) والروح الخضرة

 

مابين السنبلة الوعد وفجر اللقيا

أعلن ميلادي

ميلادي الاخضر

_______________

 

 

غواص في الاُدب والشعر وجلب الجمال...... لك الود ياصاحب.

....

 

(غواص) دي سارقا من صاحبنا الجميل الموصلي.

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .


سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.


سجل دخولك الان