• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/
monaliza

عثمان محي الدين "حلو العيون" مقطوعة موسيقية

عدد ردود الموضوع : 13

قصيدة حلو العيون بصوت الشاعر التجانى الحاج موسى

 

التحميل من المرفقات

مودتى

01._7elo_al3yoon.wma

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

شغل جميل....مزج الموسيقي مع الإلقاء فيه تفرد وأضاف بعد آخر للمقطوعة

شكرا للتسجيل الرائع يا موناليزا

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

عثمان محي الدين راجل فنان وعندو احساس اكتر من رايع . والاستاذ عثمان انسان ممتاز في كل شئ وهو من الموسيقيين المحترمين جداً والتقيت بيهو كتير مع الاستاذ عمر الطيب عازف الترمبيت

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

ماجد مبارك سلامات...

ومرحب بيك

 

(شغل جميل....مزج الموسيقي مع الإلقاء فيه تفرد وأضاف بعد آخر للمقطوعة)

 

أكيد وفيهو تدريب للأذن السودانية عشان تقدر تستقبل المفردة الموسيقية بغض النظر عن النص الغنائي المصاحب.

 

شكرا لمرورك

مودتى

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

محمد ابو جديري

مرحب بيك وشكرا لمرورك

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الاخ عثمان رجل مبتكر ومبدع للنخاغ

 

راجل مجتهد وإحساس جميل ، غير كده عنده (بلغتنا في معهد الموسيقى )استعمل قوس الكمانة بصورة متمكنة جدا

 

التحية عبركم للصديق عثمان

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

المبدع ساحر الكمان ألاخ عثــمان محى الدين

مزج الموسيقي مع الإلقاء فيه تفرد وأضافه بعد آخر للمقطوعة ، ربنـا يديـك العافية و يزيدك كمان (وكمـــان)

وشكرا للتسجيل الرائع يا موناليـــــزا

والتحية لأستاذنــا الشاعر التجانى حاج موسى

وبالتــوفيق

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

احبتي جميعكم..موناليزا..ماجد مبارك..محمد ابو جديري..الموسيقار المميز ساطور(ترهاقا)اسأل الله ان يمكّن محبتي لكم في قلبي ابدا,,وشكرا لكل هذا الاحتفاء

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

ولك تحية تسبقها (معذرة) اخي الحبيب نادر مغربي ان سقط اسمك سهوا عن هذه الكوكبة المميزة

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

عزيزي عثمان الفنان تحياتي اري المشروع قد

اصبح حقل نضر كل حين تنبت شجرةوتطل زهرة

ووردة تحمل جيناتك الابداعية الراقية وقد

استطعت أن تخلق أجواء واماكن لعرض ابداعك

وهذا ما فشل فيه كثير من الزملاء في عرض

الموسيقي البحتة دعنا نقول ( ليس بالتأليف

الموسيقى وحده يحي المؤلف الموسيقى ) لازم يكون

له المعرفة والدراية والخبرة في انه اين يعرض

ما يؤلف من موسيقى انت عرفت ذلك وعرفت كيف

تؤثر علي المجموعة المصاحبة لك بأن تقتنع بالفكرة

وتمشي معك اين ما تذهب طول ماالهدف سامي وراقي

امنياتي لك بالتوفيق

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

اخي الحبيب /حليم

وماتوفيقي الا بالله...ان تحب عملك ..وتعمل عليه بجد واجتهاد..لهو امر محمود ومطلوب..قلت من قبل !!لست الافضل,بل هي مساهمتي لرفد الحراك الثقافي السوداني ..بمحاولة لخلق اجواء مختلفة لموسيقانا في مشروع مرجعيتي فيه (تجاربي) فأنت تعلم وللاسف ان الكمنجة هي روح الموسيقي ,وطيلة تأريخها في مسار الاغنية السودانية نجدها قد لعبت ادوارا(خجولة) من خلال صولو لايتجاوز الثواني المعدوده لأمهر اساتذتي في هذه الآلةابتداء من رائدها السر عبدالله و(كبيرنا الذي علمنا سحر الكمنجة عبد الله) وصولا الي الكثير من الصولويست المعروفين علي الة الكمان في الكثير من الاغنيات التي شكلت وجداننا...والحمد لله ان صار للمشروع مكان في قلوب وعقول الذين احبوه..وميزال الطريق طويلا لتحقيق الكثير من المساهمات...فقط ادعو لنفسي بأن يكفيني الله شر نفسي وشر خلقه ..فالنفس امارة بالسوء ياصديقي..محبتي التي لاتحدها حدود لك يافنان

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

فات علي ان اذكر بعض المؤلفات التي لم تتجاوز اصابع اليد والتي الفت للكمان ,علي سبيل المثال دوبيت الكمان لحسن خواض وكونشيرتو الكمان لعلاء الدين حمزة والادهمية للدكتور ادهم -وهو طبيب موسيقي غير محترف- فهل يعقل ان يكون تأريخ هذه الآلة في السودان حوالي ال90 عاما ولايوجد لها مؤلفات ضخمة تثري هذا الوجدان ...محبتي

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

حيقيقه الاستاذ الشاب الانيق عثمان اكد انه حقا وحقيقه رغم جديد لا يمكن ابدا تخطيه.انظر اليه وهو يتمايل ويترنم وتلك الاصابع تسرح علي اوتار الكمان جيئه وذهاباونغم انيق ورائع يمتلأ رونقا وجمالا لا تخطئه الاذن

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .


سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.


سجل دخولك الان