• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/
يحي قباني

الشاعر ود المامور يستضيف الأخت جميلة ببرنامج دندنات - 15 ديسمبر 2009

عدد ردود الموضوع : 20

دندنات تستضيف مكتبة الأغنية السودانية فى شخص الأستاذة جميلة ...

 

ضيوف الحلقة بجانب الأخت جميلة إبراهيم... الشاعر و الملحن و الفنان نزار الحميدى... الشاعرة الدكتورة مشاعر الشيخ...و الفنان عصمت بكرى...

 

الجزء الأول

 

..

Dandanat_Part_1.wmv

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

أكثر ما أدهشنني في هذه الحلقة أشعار .... وعزف وألحان نزار الحميدي المتخبئ خلف الآسم نزار مصطفي.

 

اضافة لموكب الآبداع.

 

أجار الله المبدع حين يوضع في غير مكانه.

 

قديما قيل زمار الحي لايطرب.... مقولة بائسة.

 

طربنا وصوت المكتبة يصدح عبر الفضاءات.

 

 

.

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الجــــزء الثـــــانى

 

...

Dandanat_Part_2.wmv

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

القومة ليك يا جميلة لحديثك الرائع

القومة للأساتذة ود المامور وأحمد المك لإستضافتهم للمكتبة ولشخصك؛

وكذلك لإتاحتهم مساحة، ليست بالبسيطة، في برنامجهم دندنات،

للتحدث عن مكتبة الأغنية السودانية بهذا الإسهاب.

تحية خاصة للشاعر ود المامور والذي لا يُفَوِت أي فرصة يجدها حتي يغرقنا بجمائله

والتي نتمني أن تتاح لنا الفرصة لرد ولو القليل منها

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
القومة ليك يا جميلة لحديثك الرائع

القومة للأساتذة ود المامور وأحمد المك لإستضافتهم للمكتبة ولشخصك؛

وكذلك لإتاحتهم مساحة، ليست بالبسيطة، في برنامجهم دندنات،

للتحدث عن مكتبة الأغنية السودانية بهذا الإسهاب.

تحية خاصة للشاعر ود المامور والذي لا يُفَوِت أي فرصة يجدها حتي يغرقنا بجمائله

والتي نتمني أن تتاح لنا الفرصة لرد ولو القليل منها

 

حلقة في غاية الجمال

وقد كان كل المضيفين والذين استضافوهم

في مستوي الحدث

وجميله كانت نجمه ولم تقصر ابدا

لها ولهم جميعا التحية

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

حلقة ممتعة جدا جدا واجمل حاجة حضور مزيكا سودانية

متمثلةفى الرائعة جميلة.

شكرا الاستاذ الشاعر مصطفى ود المامور

شكرا للجميل قبانى

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

وده التسجيلAudio بصيغة mp3

 

 

...

dandanat.mp3

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

التحيه ليك يا جميلة لحديثك الرائع

القومة للأساتذة ود المامور وأحمد المك

طربنا وصوت المكتبة يصدح عبر الفضاءات.

شكرا للجميل قبانى

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

اخى يوسف الموصلى انت تتحدث بتواضع العلماء وتحلل الغناء بمعرفة الخبير وماينبئك مثل خبير وتبدع كان الابداع يوحى اليك ويتنزل بليل.ولانك كنز من الابداع فانا انحنى لك تقديرا واحتراما وحبا وبصراحه انت كل السودان بحبك ويذكرك بالخير وانت مافى يعنى محبه بصدق ..ماعندى غير صادق المحبه لك ومشتاق لمقابلتك فى السودان وانا مااقل من السودانين البحبوك .. تصدق غلبنى الكلام عنك وكنت قايل نفسى سيده

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

شكرا للسوريبه وزول طويل وفبانى وودالتاكا وماجد والسبلوقه ..وجميله وربنا يديم عليكم التوفيق والمحبه

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

دندنات 49 رائعة كعهدنا بكل الدندنات ال 48 السابقة

دندنات 49 .. جميلة .. و مستحيلة

ضمت مجموعة مختار ة ونجوماً من الوزن الثقيل كما يقول مأمور الدندنات

إزدانت ألقاً بمكتبة الأغنية السودانية و حضورها المتميز .. جميلة

شكراً للشاعر الكبير مصطفى ود المامور و للموسيقار أحمد المك

 

* أغنية الفنان نزار التى غناها بالعود (عابر سبيل) من ألحانه

ما عارف ليه ذكرتنى الفنان الموصلى (أداء و لحناً) ..

و فى موسم التسجيلات الرياضية .. جميلة أكيد حتسجل لينا

نزار و عصمت والشاعرة ذات المشاعر الدكتورة مشاعر

 

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

ابتدركم بمحبتى واذداد شرفا بلقائكم انا من كنت بحضرة الجميلة واستاذى ودالمامور علمت القليل وغاب عنى الكثير

ولكن الشوق يغالب احرفى فى حضرة من يوثقون للكلم الجميل واللحن المموسق لكم التجلة نزار الحميدى

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
ابتدركم بمحبتى واذداد شرفا بلقائكم انا من كنت بحضرة الجميلة واستاذى ودالمامور علمت القليل وغاب عنى الكثير

ولكن الشوق يغالب احرفى فى حضرة من يوثقون للكلم الجميل واللحن المموسق لكم التجلة نزار الحميدى

نحن الذين نتشرف بوجودك معنا وبإطلالتك الجميلة.....يا لها من مفاجئة سعيده بأن تنضم إلي هذا الصرح العامر بكل انواع الفن ومحبيه والفنانين من أمثالكم

ألف مرحب بيك ونتمني أن يطيب لك المقام بيننا

التحية والإجلال من خلالك لأستاذنا الشاعر القدير ود المامور ونحن هنا رهن إشارتك....

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

دندنات 49 رائعة كعهدنا بكل الدندنات ال 48 السابقة

دندنات 49 .. جميلة .. و مستحيلة

ضمت مجموعة مختار ة ونجوماً من الوزن الثقيل كما يقول مأمور الدندنات

إزدانت ألقاً بمكتبة الأغنية السودانية و حضورها المتميز .. جميلة

شكراً للشاعر الكبير مصطفى ود المامور و للموسيقار أحمد المك

 

* أغنية الفنان نزار التى غناها بالعود (عابر سبيل) من ألحانه

ما عارف ليه ذكرتنى الفنان الموصلى (أداء و لحناً) ..

و فى موسم التسجيلات الرياضية .. جميلة أكيد حتسجل لينا

نزار و عصمت والشاعرة ذات المشاعر الدكتورة مشاعر

 

إديك العافية يا نادر واهو الأخ الفنان نزار الحميدي شرفنا بوجوده شخصيا

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
اخى يوسف الموصلى انت تتحدث بتواضع العلماء وتحلل الغناء بمعرفة الخبير وماينبئك مثل خبير وتبدع كان الابداع يوحى اليك ويتنزل بليل.ولانك كنز من الابداع فانا انحنى لك تقديرا واحتراما وحبا وبصراحه انت كل السودان بحبك ويذكرك بالخير وانت مافى يعنى محبه بصدق ..ماعندى غير صادق المحبه لك ومشتاق لمقابلتك فى السودان وانا مااقل من السودانين البحبوك .. تصدق غلبنى الكلام عنك وكنت قايل نفسى سيده

 

 

 

 

ود المامور

ياخي والله انا معجب بنشاطك الجم وعملك الدؤوب

ومعاك (أحمد حسن جمعه بتاعك) احمد المك

ربنا يوفقكم

لسه ما بحتنا في شعرك لكن النيه حاصله

تحياتي

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

كل الاحبة

شكرا ليكم علي الكلمات الطيبة .... والحقيقة اول مرة اقيف قدام ميكروفون وكان بي كثير من الرهبة لكن بفضل فن وحرفية الاستاذ ود المامور تمكنت من اجتياز التجربة وسعدت بالمشاركة فيها ........ شكرا ليك ود المامور ... وصلت صوت المكتبة لناس كتيرة اصبحوا بفضلكم من اعضاء المكتبة ....

فريق عمل دندنات ........ الجنود المجهولين ........ لهم مليون تحية

P1130128.JPG

P1130125.jpg

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الزول الأعز قبانى ...ان نفسا لم يشرق الحب فيها.. هى نفس لم تدرى ما معناها

هكذا نفسكم قبانى .. استمتعت كثيرا باللقاء كيف لا وست البيت كانت ملمة بكل صغيرة وكبيرة أعجبتنى فى سردها لأهداف المكتبة .. وسؤال الشاعر ود المامور لها من أقسام المكتبة لهو دليل على أنها تبحر فيها ؛؛سردها كان موجزا ولكنه شافيا ... أما الشاعر ود المامور فصدقنى ان قلت لك أننى قابلته لأول مرة فى زواجى بالخرطوم بواسطة جميلة فهذا الرجل لم أجلس معه طويلا ولكن والله وكأنى أعرفه من عشرات السنين (الزول ده أخو أخوان وزول حارة )أما بالضبط فى الدقيقة 35 وحتى الدقيقة 35 و13 ثانية قالت جميلة بالحرف الواحد الآتى (وكلهم ما شاء الله نشطين جدا فى الموقع مؤمنين بالرسالة وبالهدف حق الموقع اللى هو التوثيق لكل التراث السودانى والثقافة السودانية بشتى أشكالها.) انتهى هنا الدقيقة 35 و13 ثانية...

ونبضات قلبى زادت قلت خلاص ود المامور كان ما اتذكرنى احتمال جميلة تشير الى المؤمنين جدا بأهداف المكتبة وان شاء الله ياربى كان بتحب البليلة على الأقل تتذكر حرف الباء .. لغاية مداخلة الأستاذ ود المامور عن الأستاذة العظيمة آسيا ربيع والتى أيضا شرفتنى مع الكوكبة .. وهى تستحق الاشادة من الكل ....

وحتى نلتقى مع التعليق القادم للجزء الثانى .... أقول فى رعاية الله

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الجميل بهاءالدين سليمان ... أولاً أتأسف على الرد المتأخر والله لم أرى الرد إلا اليوم ... المعذرة ...

 

صديقى البديع .... لا يمكن ان نبحث يوماً فى خاطرنا ولا نجد فيه بهاء الدين سليمان ... أنت اولاً من الناحية الإنسانية من أول من وثق فى رسالتنا وساندنا... فما بالك و أنت الفنان البديع ...

يشهد الله على ما أقول ... من اللحظة التى سمعت فيها اللقاء قبل رفعه فى المنتدى ... تكلمت مع الجميلة جميلة فى السودان ... وسألت عن الأسماء التى لم يأتى ذكرها ... وكما توقعت ...هيبة المكان ... وحداثة التجربة ... كانت السبب المباشر ...ولا ألومها عليها ...

 

لك العتبى حتى ترضى ... وأنت يا سيدى كما يقول أهل الشام " من عضام الرقبة " ... ولا تستقيم الحياة بدون وجودك حوالينا ...

 

...

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

 

 

الزول الأعز قبانى ...هذا وطنى هذا عشقى ..اثلجت صدرى بتعبيرك الصادق وهكذا نلتقى ونتفق فى هذا الصرح

 

الشامخ .. تحياتى وسأعود لمتابعة ما تبقى ...شكرا حارا على المرور وعلى الكلام الجميل

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .


سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.


سجل دخولك الان