• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/
محمد عبد المنعم عبد الله

صاحب "التعريشة" ورئيس قسم الفنون بصحيفة الرائد .. الصحفي الفنان والناقد الفني طاهر محمد علي يأتينا عضواً مع (همس الغروب)

عدد ردود الموضوع : 9

صاحب العمود المقروء بالصحافة السودانية .. (همس الغروب)

نشر أشعته الجميلة وهمساته علي قراء جريدة الصحافة .. ثم صحيفة السودانى .. ثم صحيفة الأخبار ..

والان فى صحيفة الرائد يهمس ألقا وإبداعاً وفكرا

رئيس قسم الفنون بصحيفة الرائد ..

المشرف على ملحق (تعريشة) الذى يصدر صباح كل ثلاثاء

الأستاذ طاهر محمد على ..

الصحفي والناقد والمثقف وود البلد

مرحباً بك إضافة حقيقية لمكتبة الأغنية السودانية ..

ونأمل أن تكون لك هذه الدار الوريفة (تعريشة) أخري للحب والجمال والبهاء

وحبابك ألف بين أهلك وناسك وأحبابك .. والبيت بيتك

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

مرحب وتعظيم سلام لطاهر محمد على طاهر...صاحب التحقيقات الفنية المميزة...لم أقرأ فى صحيفة أو جهة إعلامية اي تحقيق الى وفيه إشارة لعبقرية طاهر محمد على المدهشة...الكل يشير إليه كمرجع... والكل يكتب مطمئنا عن أى حدث مستنداً على ما رآه طاهر محمد على...سواء بالسلب أو الإيجاب...وهى لمسئولية جمة تقع على عاتقه...ولكنه صحفى مثقف وصاحب رؤية...

 

بيتنا هو بيتك ...ونورت المكتبة يا أستاذ... وشرف كبير لى و لزملائى انضمام مبدع آخر لهذه المنظومة البديعة...

 

 

...

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

يا لها من فرحه بوجود الأستاذ طاهر محمد علي....مقالاتك التي تنادي بتنظيم لوائح للأغنية السوادنية، رعاية المواهب وفك "حصار الأغنية السودنية" وغيرها من الكتابات الشيقة، المثيره والمميزة، تشكل جزء هام في طريق الأغنية السودانية، تطويرها والحفاظ علي مكانتها الإجتماعية والتاريخيه.

وجودك مما لاشك فيه مكسب ليس فقط للمكتبة وإنما للأغنية السودانية وعشاقها ولكل المهتمين بفنونها.

أهلا بيك ونحن في شوق لمتابعة مقالاتك في دارك، مكتبة الأغنية السودانية.

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

مرحب بيك صديقى طاهر محمد على معنا فى مكتبة الاغنيه السودانيه وبى صراحه انت بتشبها وهى بتشبهك. واقول لزملائى طاهر اضافه فهو صحفى مؤدب وبعيد عن المهاترات. مهنى ويكتب بجاذبيه محببه .ذكى يغطى احداثه دون ورقه اوقلم ماشاءالله يغطى من راسه. متابع وكان له مصادر تدله على مكان الحدث .ارشيفى تساله عن اى موضوع تجد عنده المعلومه.وطاهر محبوب فى شخصه وقلمه.وحللت اهلا ياصديقى العزيز

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الاستاذ طاهر سلامات وحبابك في مزيكا وانشاءالله تكون ليك دار ووطن .... ما شاءالله الاساتذة السبقوني ما خلو لي شي اقولة لكن اصريت اني اضيف ولو حرف كتعبير عن فرحتي بانضمامك لينا ....

 

حبابك عشرة

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الف مرحب بيك اخي وصديقي طاهر محمد علي وحبابك عشرة وناس ود المامور ما خلو لي حاجة اقولها اهلا طاهر ووانت مكسب عظيم للمكتبة

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
مرحب بيك صديقى طاهر محمد على معنا فى مكتبة الاغنيه السودانيه وبى صراحه انت بتشبها وهى بتشبهك. واقول لزملائى طاهر اضافه فهو صحفى مؤدب وبعيد عن المهاترات. مهنى ويكتب بجاذبيه محببه .ذكى يغطى احداثه دون ورقه اوقلم ماشاءالله يغطى من راسه. متابع وكان له مصادر تدله على مكان الحدث .ارشيفى تساله عن اى موضوع تجد عنده المعلومه.وطاهر محبوب فى شخصه وقلمه.وحللت اهلا ياصديقى العزيز

 

لك تشرع أبواب المكتبة ومنافذ القلوب.

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

احبائى فى أروقة وباحة مكتبة الغناء السواني

أشهد الله انكم اخجلتم تواضعى

وماكان لكل ذلك الحديث داع لولا حبكم ومحبتكم

وكما قال صلاح عبد الصبور:

أنا رجل من غمار الموالي، فقير الأرومة والمنبت

فلا حسبي ينتمي للسماء، و لا رفعتني لها ثروتي

ولدت كآلاف من يولدون، بآلاف أيام هذا الوجود

لأن فقيراً بذات مساء سعي نحو حضن فقيرة

و أطفأ فيه مرارة أيامه القاسية

نموت كآلاف من يكبرون

حين يقاتون خبز الشموس

و يسقون ماء المطر

و تلقاهم صبية يافعين حزاني علي الطرقات الحزينة

فتعجب كيف نموا و استطالوا ، و شبت خطاهم

و هذي الحياة ضنينه

////////////

ولعلى دهشت حين لقيت كل ذلك الكم التراثى والمعرفى الذى تحتويه المكتبة واعتقد اانى لابد حتى اليوم اتامل فى كل الأرفف و(عتر) على الاخ محمد عبد المنمعم بالصدفة لكنها صدفة جميلة.. اجمل يوم ان التقكيم ويللا نمدّ الايد ونرمى لى قدام من اجل توثيق حقيقى لتراثنا السودانى وعرض ابداعاتنا الحديثة

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .


سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.


سجل دخولك الان