• Announcements

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   06/21/2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/
Sign in to follow this  
Followers 0
monim

رحيل القامة عثمان حسين

27 posts in this topic

رحيل اخر المبدعين من جيل العباقرة

نعى الناعى الاستاذ عثمان حسين

صاحب الاغانى والالحان الخالدة في وجدان كل الشعب السودانى

وتعجز الكلمات عن التعبير

انا لله وانا اليه راجعون

Share this post


Link to post
Share on other sites

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

(ياأيتها ألنفس ألمطمئنه أرجعى ألى ربك راضية مرضيه وأدخلى

 

 

فى عبادى وأدخلى جنتى)

 

 

صدق الله العظيم

 

 

عثمان حسين فقد كبير كبير للوطن وللشعب السوداني رحمه الله .

 

مجزوب ابراهيم

Share this post


Link to post
Share on other sites

لاحولا ولاقوة إلأ بالله العلي العظيم

 

أللهم أغفر له وأرحمه وأكرم مثواه

لجد حزين لفراقك أيها المنارة ..بفقده فقدنا استاذاَ ساهم كثيراَ فى تطوير الأغنية السودانية ,لك الرحمة والمغفرة أستاذ الأجيال عثمان حسين...........

خالص التعازي للشعب السوداني .

Share this post


Link to post
Share on other sites

لا حولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم

انا لله وانا اليه راجعون

لك الرحمة ابو عفان وجعل الله قبرك روضة من رياض الجنة

Share this post


Link to post
Share on other sites

لاحولا ولاقوة إلأ بالله

إنا لله وإنا اليه راجعون ..

 

اللهم ارحمه واسكنه الجنه و صبر اهلهه

Share this post


Link to post
Share on other sites

فقد عظيم لكل سوداني....نسأل المولي له الرحمة والمغفره وأن يلهمنا الصبر جميعا وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

توفي الي رحمة الله صباح اليوم السبت الفنان الكبير الاستاذ عثمان حسين بعد حياة مليئة بالعطاء والابداع في مجال الفن والموسيقي والغناء .

 

هذا وقد احتسبت رئاسة الجمهورية الفقيد الذي زاذ تمسكه بالخلق السوداني الاصيل من الق موهبته فارتبط بوجدان الامة واصبح مطربا قوميا طاف ارجاء السودان وغني لامجاده وانجازات ابنائه , مثلما طاف علي العالمين العربي والافريقي وبقية اصقاع العالم حاملا راية الفن السوداني الاصيل في مختلف المحافل .

هذا وسيشيع جثمانُ الفقيد في الرابعة من عصر اليوم السبت الي مقابر فاروق ويقام المأتم بمنزله بالخرطوم.

الا رحم الله فقيد الفن عثمان حسين برحمته الواسعة . والهم اله ومعجبيه الصبر الجميل وانا لله وانا اليه راجعون

 

الفنان عثمان حسين من قامات الفن السوداني. وهو صاحب تجربة غنية في الغناء والشعر. وسجلت سيرته في تاريخ الفن السوداني بأحرف ناصعة.

 

عثمان حسين محمد التوم هو الاسم الكامل للفنان عثمان حسين الذي ولد في قرية «مقاشي» في أقصى شمال السودان، والدته فاطمة الحسن كرار، وعند بلوغه سن الخامسة من العمر، وكعادة أهل السودان، ألحقوه بخلوة الشيخ محمد احمد ود الفقير، لكنه لم يدرس فيها سوى عامين حتى انتقل إلى الخرطوم ملتحقاً مع الأسرة بوالده الذي كان يعمل في مصلحة الزراعة.

 

على أعتاب تخطيط العاصمة آنذاك استغلت الأسرة سكنا في ديم التعايشة ليلتحق الطفل عثمان مرة أخرى بخلوة الشيخ محمد احمد ولينتقل بعد عام ونصف العام الى مدرسة الديم شرق الأولية التي اكمل فيها سنوات دراسته الأولى لكنه لم يوفق في الدخول الى المدارس الوسطى التي تفضل التلاميذ الحاصلين على معدل جيد، فعثمان لم يكن يحب مادة الرياضيات وشغلته هواية كرة القدم التي كان مولعاً بها. وبعثه والده لتعلم صنعة يتكسب منها عيشاً، فاتجه لتعلم حياكة الملابس «الخياطة» في دكان محمد صالح زهري باشا جوار نادي العمال الكائن الآن في وسط الخرطوم. لكن الصبي الخياط استهوته مسألة أخرى جعلته يدمن التسكع بين مقهى العيلفون ليستمع للأغنيات التي ظهرت حينها لفناني السودان أمثال كرومة الكروان، وسرور، وخليل فرح عبر راديو المقهى والاسطوانات

 

ولم ينس عثمان تلك الأغنية التي ظل متأثراً بها لفترة طويلة وهي قصيدة عمر بن ابي ربيعة «أعبدة.. ماينسى مودتك القلب» التي سجلها خليل فرح في اسطوانة.. وتطورت العلاقة في ما بينه وعامل المقهى الذي يدير الاسطوانات لرواد المقهى، ليتمادى عثمان في طلب السماع للاسطوانات “عزة” لخليل فرح، وأغنية «وين مثلك في علاك ياالساكن جبال التاكا» للفنانة عائشة موسى الفلاتية، واغنية بصوت اسماعيل عبدالمعين وهي «قابلتو مع البياح».....

منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites

لا حول ولا قوة إلا بالله ،

إنا لله وإنا إليه راجعون .

الموت حق ، وكلنا في هذا

الدرب سائرون .

 

رحل نيلنا الرابع ، ولحق

بقائمة المبدعين من عظماء

بلادي والذين رحلوا خلال

الاسابيع القليلة الماضية ،

محي الدين فارس ، مصطفى سند

البروف داؤود مصطفى .

 

اللهم أرحمهم جميعاً وارحمنا

إذا صرنا إلى ما صاروا إليه .

 

تغمده الله بواسع رحمته وألهم آله

و ذويه الصبر والسلوان .

 

اللهم : يا حنان يا منان ، يا واسع الغفران ،

اغفر له وارحمه ، وعافه واعف عنه وأكرم نزله

ووسع مدخله ، واغسله بالماء والثلج والبرد ،

ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب

الأبيض من الدنس .

 

اللهم : أبدله دارًاً خيرًا من داره ،

وأهلاً خيرًا من أهله ، وادخله الجنة

وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار .

 

اللهم : عامله بما أنت أهله ولا تعامله

بما هو أهله .

 

اللهم : أجزه عن الإحسان إحسانًاً وعن

الإساءة عفوًا وغفرانًا .

 

اللهم : إن كان محسناًً فزد في إحسانه ،

وان كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته .

يا رب العالمين يا الله .

 

اللهم : ادخله الجنة من غير مناقشة

حساب ولا سابقة عذاب .

 

اللهم : آنسه في وحدته ، وآنسه في وحشته ،

وآنسه في غربته .

 

اللهم : انزله منزلاً مباركًا وأنت خير المنزلين .

 

اللهم : انزله منازل الصديقين والشهداء

والصالحين وحسن أولئك رفيقا .

 

اللهم : اجعل قبره روضة من رياض الجنة

ولا تجعله حفرة من حفر النار .

 

 

صادق التعازي لأسرته وأهله وكل محبي فنه

ولكل الفنانين والموسيقيين وكل أهل

الفن قاطبة ً .

Share this post


Link to post
Share on other sites

"انا لله وانا اليه راجعون"الموت غيب عنا قصتنا!ورحل الفراش الحائر تعازينا الحاره لعائلته وللشعب السوداني.

Share this post


Link to post
Share on other sites

اللهم أرحمه وأسكنه فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء وحسن أولائك رفيقا

 

اللهم ارحمه بقر ما قدم لوطنه وان كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته وان كان محسنا فزد في حسناته

 

اللهم ارحمه رحمة واسعه

امين

Share this post


Link to post
Share on other sites

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 

رحم الله فقيد امير الغناء السوداني عثمان حسين ونسأل الله لان يتغمده بواسع رحمته وان يسكنه مع الصديقين وانا لله وانا اليه راجعوان

Share this post


Link to post
Share on other sites

بسم الله الرحمن الرحيم

 

انا لله وانا اليه راجعون

 

اللهم ارحمه رحمة واسعه

Share this post


Link to post
Share on other sites

اللهم ارحم ابو عفان اللذي صاغ وجداننا لحنا واداء وتطريبا..طار الفراش الحائر الى جنات الخلد ..غنى للوطن افديك بالروح ياموطني..غنى للجمال كيف لا اعشق جمالك..غنى للحب قصتنا..والقائمه تطول..النجم والمساء..المصير..خمرة العشاق..ربيع الدنيا..لايسعنا الا ان نقول..تغمده الله بواسع رحمته والهمنا واهله الصبر والسلوان

Share this post


Link to post
Share on other sites

إنّا لله وإنّا إليه راجعون

اللهم أرحم عُثمان حسين وأسكنه فسيح جنّاتك

اللهم باعد بين عثمان حسين وبين خطاياه كما باعدت بين المشرق والمغرب

اللهم نقّ عثمان حسين من الخطايا والذّنوب كما يُنَقّىَ الثّوب الأبيض من الدّنس

اللهم أغسل عثمان حسين بالثلج والماء والبرد

اللهم أبدل عثمان حسين داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله

اللهم أجمعنا وعثمان حسين في مستقرّ رحمتك

اللهم إنّا نسألك بإسمك الأعظم أن توسّع مدخل عثمان حسين

اللهم آنس في القبر وحشة عثمان حسين

اللهم ثبّت عثمان حسين عند السُّؤال

اللهم لقّن عثمان حسين حجّته

اللهم باعد القبر عن جنبات عثمان حسين

اللهم أكف عثمان حسين فتنة القبر

اللهم أكف عثمان حسين ضمّة القبر

اللهم أجعل قبر عثمان حسين روضةً من رياض الجّنّة ولا تجعله حفرة من حفر النار

اللهم إن كان أبو عفّان محسناً فزد في إحسانه ، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيّئاته

اللهم ألحق عثمان حسين بالشُّهداء

اللهم أفتح على عثمان حسين نافذة من الجّنّة وأجعل قبره روضةً من رياضها

 

 

عزائي الحار وصادق مواساتي للوطن.....

 

أه يا وطن فقد خير مبدعية ورحل عنة كروانة

 

كان من اكثر الفنانين الذين قلدوا بوشاحات التكريم

 

كرم من ابناء السجانة في العام 1959

 

كرمتة الدولة في عام 1976 بوسام العلوم والفنون والاداب من الطبقة الاولي

 

كرمتة نقابة الاطباء في عام 1979

 

كرمتة مؤسسة الاسواق الحرة في ختام معرض الخرطوم الدولي عام 1999

 

اقامت لة جمعية فلاحة البساتين تكريما خاصا ضمن فعاليات معرض الزهور عام 1999

 

منحتة رئاسة الجمهورية وسام الجدارة عام 2005 ونظمت التكريم وزارة الشئون الاجتماعية والثقافية بولاية الخرطوم

 

كرمتة الاذاعة السودانية في عام 2006 ضمن احتفالها بالعيد ال 66

 

منحتة جامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا درجة الماجستير الفخرية تقديرا لانجازة الابداعي

 

الا رحم الله الفقيد واسكنة الجنة

 

وحسبي الله ونعم الوكيل

.

Share this post


Link to post
Share on other sites

يا أبا عفان ...

 

يوم رحيلك اكتسى بالسواد وأطبق علينا الحزن من كل الجهات ..

 

اليوم فقد السودان ابنه البار ...

اليوم فقد الفن خيرة الأخيار ...

اليوم فقد بستان الأخلاق أحلى الثمار ...

 

رحمك الله يا عثمان .. وأسكنك في علي الجنان .. وألهم كل من أحبك الصبر والسلوان .

Share this post


Link to post
Share on other sites

انا لله و انا اليه راجعون

الهم ثبته عند السؤال

و اغفر له و ارحمه

واجعل مثواه الجنة

و لا حول ولا قوة الا بالله

Share this post


Link to post
Share on other sites

لا الاه الا الله

 

انا لله وانا اليه لراجعون

 

سبحان الحى الدايم

 

ســــــــــتظل

 

فى القلوب والوجدان .... "شمعة سهرانه ..."

Share this post


Link to post
Share on other sites

انا لله وانا اليه راجعون

وهذا عظيم اخر من عظماء بلادى يرتحل فى صمت ولكنه سيبقى مخلدا فى وجدان الجميع بما سطره من اغنيات خالدة لا تنمحى من الافئدة للفقيد الرحمة والمغفرة وربنا يلهم اهله وذويه الصبر والسلوان

Share this post


Link to post
Share on other sites

انا لله وانه اليه راجعون

عبر كل طائر مرتحل عبر البحر قاصد الاهل

احمله كل تعازي الحاره لك اهلك ومحبيك ولكل من يعشق فنك الاصيل

الا رحم الله الفنان القامه اخر من تبقي من الجيل الذي خلف جيل الحقيبه مباشراً

الا رحم الله ابوعفان بقدر ما اسعد هذا الشعب الابي

Share this post


Link to post
Share on other sites

ورحل عميد جيل الرائعين الهم ارحمه واسكنه فسيح جناتك مع الشهداء والصدقين

Share this post


Link to post
Share on other sites

رحلت يا أبو عفان إلى بارئكـ ...

وتركت لنا إرثاً سيجعل إسمكـ موجوداً بيننا ما بقي المزمار ..

ما بقي عذب ما تغنيت به ...

أحببنا كل شي فيكـ ...

تاريخكـ الجميل واحترامكـ لنفسكـ والآخرين ...

فنكـ يجري بيننا كما النيل ...

ما اجملك يا عثمان حتى فى رحيلك... لقد رحلت دون ان تغنى للحكام والطغاة ودون ان تتزلف السلطة

وداعاً عثمان حسين

ستبقى أغنياتك خالدات في وجدان الشعب السوداني

Share this post


Link to post
Share on other sites

انا لله وانا اليه راجعون لفقيد الفن و الوطن الرحمه وربنا يلهم اهله وذويه الصبر الجميل .. وستظل خالدا بما قدمته لهذا الوطن

 

انا لله وانا اليه راجعون لفقيد الفن و الوطن الرحمه وربنا يلهم اهله وذويه الصبر الجميل .. وستظل خالدا بما قدمته لهذا الوطن

Share this post


Link to post
Share on other sites

كيف ابكي عثمان حسين ...؟

 

 

 

 

هذا يوم حزن كبير لي

 

اليوم فقط أنعي للامة السودانية الفن السوداني كله

 

عثمان حسين

 

هو الفن السوداني بكل ما يحمل الفن من اصالة ومعنى

 

رحل عنا زعيم الفن السوداني الاصيل

 

ودعتك ودعني

 

فارقتك فارقني

 

سيب قلبي في حالو

 

ودعني القلبي حباهو

 

 

وكيف لا اعشق جمالك

 

يا عثمان

 

و انت الوكر المهجور

 

و كيف لا تسلني

 

يا دربي الاخضر

 

و متى كان اللقاء الاول

 

و اين كلمة منك حلوة

 

بالامل و السلوى

 

فهل هنالك باقي لقصتنا

 

ام طارت مع الفراش الحااااااااائر

 

و كيف لا

 

وهي من ناس لا لا

 

الما خلو الناس في حالة

 

و هل يطف علينا الناس بخمرة العشاق

 

و يطول ليلي

 

و الازهير نيام

 

ام تتركني يا عثمان

 

و اين عهدك في عشرة الايام

 

و تركتني هنا في شجن

 

الم توعدني بكلمة منك

 

و تحكي ليا عني و عنك

 

ام انا عشقتك

 

و قالوا لى عشقك حرام

 

فانت كنت لي

 

نبع حناني

 

إنت كياني

 

إنت الدنيا

 

بهجتها و شروقها

 

كيف تجرو ان تغادر يا ربيع الدنيا

 

وجعلتني اتحسر و ابكي

 

ياعيوني

 

اسكبي دمع الحنين

 

لو يفيد الدمع

 

أو يجدي الأنين

 

وأنا .... و أنا ....

 

أنا مالى و الهوى

 

ام رحلت لانه ظالموني

 

ظلموني الاحبة

 

و لكني مسامحك يا حبيبي

 

وتركتني با عثمان ابكي وحيداً

 

مع

 

انا و النجم والمساء

 

أنا والنجم والمساء

 

ضمنا الوجد والحنين

 

حف في كأسنا الرجاء

 

و بكت فرحة السنين

 

آه يا شاطئ الغد

 

أين في الليل مقعدي

 

أين بالله موعدي

 

*****

يا خطاها على الربا

 

عطر أنفاسها صبا

 

تحمل الشوق والصبا

 

أنا عادني الهم والضنا

 

انا والنجم والمساء

 

*****

 

في الدجى شاق مسمعي

 

صوتها الملهم النغيم

 

في الهوى هاج مدمعي

 

حبها الخالد الأليم

 

كلما لاح بارق

 

من محياها خافق

 

مات بالهم عاشق

 

انها رقيتي التي

 

خلدت لحن شهرتي

 

ألهبت ليل وحدتي

 

بالأسى والصبابة

 

****

 

يا روى البحر أشهدي

 

هاهنا كان موعدي

 

و هنا كان مقعدي

 

أنا والنجم والمساء

 

رحمك الله رحمةً وآسعة

 

يا عثمان

 

يا صديقى

 

و يا جارى

 

أسأل الله الكريم

 

أن يتقبلك قبولاً طيباً

 

والعزاء موصول للحاجة الوالدة فردوس رفيقة دربه و ملهمته

 

وللأخوان صلاح و حسن و حسين

 

ولجميع الجيران بالخرطوم جنوب

 

إنا لله وانا اليه راجعون

Share this post


Link to post
Share on other sites

إنا لله وانا اليه راجعون ..

 

رحل عنا احد اعمدة الفن السودانى الاصيل ولكن سيظل فينا كل كلمه وكل لحناً وكل طربا قدمه الى هذا الوطن ،ساكن فى القلب والروح الى الابد وهذا هو الفقد العظيم بعينه وانسأل الله له المغفره وان يجعله من سكان الجنه وانا لله وانا اليه راجعون ..

Share this post


Link to post
Share on other sites

 

حارم وصلي مالك؟

* لم تكن مجرد علاقة عادية تلك التي جمعتنا بنيل السودان الثاني عثمان حسين.

 

 

* تعلقت قلوبنا بصوته الشجي وألحانه الرقيقة وكلماته المنتقاة ونما عشقه في الصدور منذ (اللقاء الأول).

 

 

* جاء من (مقاشي) ليعبد للفن السوداني (دربه الأخضر)!

 

 

* أجيز صوته في الإذاعة وتمت ترقيته من الدرجة الرابعة إلى الأولى مباشرة واعترض والده على غنائه بادئ الأمر ثم استمع إليه يشدو ( كيف لا أعشق جمالك) فسمح له بالغناء وصار فخوراً به واحتفى به مثلما احتفى به ملايين السودانيين الذين تعشقوا فن أبي عفان وحملوه داخل الوجدان.

 

 

* دندنا معه (أنا والنجم والمساء).. وحلقنا مثل (الفراش الحائر)!

 

 

* لم يكن عثمان مجرد فنان عادي.. بل ظاهرة وحالة بالغة الخصوصية في عالم الفن السوداني.

 

 

* لن تفقد والدك وحدك يا صلاح.. فعثمان حسين ليس ملك أسرته الصغيرة وحدها!

 

 

* مات عثمان حسين والموت حق.

 

 

* كانت لنا مع (قصتنا) قصة وجد لا يفنى.

 

 

* (بالمعزة.. بالمودة البينا بي أغلى الصلات.. بالهوى العشناهو بي أعصابنا خمسة سنين ومات.. بالعذاب الشفتو.. والسر الكتمتو.. وباقي الطيبات.. أستحلفك أترك سبيلي وسيبني وحدي.. أقاسي مر الذكريات).

 

 

* لكم غنينا (أقبل افجر).. ورددنا معه (الدرب الأخضر).. تلك الأغنية التي ظلت تحملنا لتحلق بنا بين النجوم.

 

 

* (يا ربيع الدنيا في عيني.. يا نور قلبي يا معنى الجمال..يا أخت روحي.. يا أماني هوايا.. في دنيا الخيال.. أنا فيك عرفت الروعة ما أحلاها في الدل والدلال.. والمعاني الراسمة نور.. إشراقة في عينيك ظلال.. ابتسامك لما تأسر قلبي.. تحكي عن المحال.. تحكي عن شوقك إليّ.. تحكي عن بعد الوصال).

 

 

* (من قلبي من أجل المحبة.. وهبت ليك شعر الغزل.. مع إنو قدامي الطريق.. أنا عارفو يا السمحة إنقفل.. ما في قسمة.. ما في يا نور قلبي حتى بصيص أمل.. لا قدرت أقرب من ضراك.. وما قدرت لي فراقك أصل).

 

 

* غنى (في محراب النيل) فنافس أمواج النيل في خريرها وطلاوتها وعذوبة مائها.

 

 

* شدا بـ(عاهدتني) ففطر قلوب العذارى وفتح مجاري الحب على الشرايين المتعطشة للوصال.

 

 

* ترنم بـ(أوراق الخريف) فرق قلب السحاب.. وتمايل الشجر.. وتراقصت حبات المطر.

 

 

* (لا وحبك).. يا ننساك أبداً يا أبو عفان.

 

 

* لن ننسى وكرك المهجور.. مهما طال الفراق.

 

 

* من صدح بـ(تسابيح).. (لا تسلني).. (ما بصدقكم).. (لا وحبك).. (إنت لي).. (ناس لالا) لا يمكن أن يسقط من وجدان الشعب السوداني أبداً.

 

 

* سنداوم على حب من منحنا (داوم على حبي).. وأبدع لنا (أنا المظلوم).. (كلمة منك حلوة).. (خاطرك الغالي).. (ليالي الغربة).. (ليالي المصير).. (مالي والهوى).. (من عيونك يا غزالي).. (ناداني غرامك).. (شجن).. (طيبة الأخلاق).. ظلموني الأحبة).. (أقبل الفجر).. (القبلة السكرى).. (إن تريدي يا ليالي).. (أنا عايش براي).. (أرويني).. (دمع الحنين).

 

 

* من سكب هذا الشلال المتدفق إبداعاً وحناناً وحباً سيظل خالداً في ذاكرة شعبه أبد الدهر.

 

 

* (دايماً أطيب خاطرك الغالي وأسامحك لو نسيت).

 

 

* (وحات عينيك ما تزعل لما عيوني تتوسل.. وتبكيلك وتشكيلك.. عمر حرمان زمن طول)!

 

 

* (أنا المكتوب ووآ أسفي.. أموت بي حسرتي ولهفي.. مراكب شوقي ما تاهت.. متين ترسى ومتين توصل)؟

 

 

* (أتذكري في الدجى الساجي مدار حديثنا العذب.. وفوق العشب نستلقي.. لنطوي صفحة الفجر.. وإذ ما لاح نجم السعد نرشف خمرة الحب.. تذكري عهد لقيانا.. ويوم القبلة السكرى.. قلبي ثغري الظامئ.. فقد لا تنفع الذكرى)!

 

 

* (وين درب السعادة يا الباكين لحالي.. دلوني عليها أنا ساهي الليالي.. حتى لو بعمري لو بالروح ومالي. ما شايفين حبيبي.. يحرق في شبابو.. حارمني ليه)؟

 

 

* مات عثمان؟ (أنا وحدي طول الليل بشكي حبي ووجدي.. أذكر ضفاف النيل.. أسأل نجوم الليل.. أبكي ودموعي تسيل.. أندب حظي وأحكي)!

 

 

* رحل عثمان؟ (مالي والهوى)!

 

 

* (عيونو الحلوة إلهامي.. سعيدي وسعد أيامي.. ملك صحوي وإلهامي.. وأصبح حالي غير حالي)!

 

 

* سافر بلا وداع.. (سألت عليهو ما اتكلم.. لا رد علي لا سلم.. ظلمني وجاني يتظلم.. سلاني وقال أنا السالي)!

 

 

* (تهيم خطواتي نشوانة.. تعانق دربك الأخضر.. وحات اللوعة والآهات يا مشوار.. ما تقصر)!

 

 

* (على دربك زرعت الحب.. جمال وكمال.. رياض وزهور.. غزلت صبابة العشاق.. أغاني تسيل.. صباح وعطور)!

 

 

* ذهبت عنا؟ (نسيت اللهفة والأسواق.. وئام وسلام.. منابع نور.. مواكب روعة وإبداعات.. بناها خيال وصاغها شعور.. ما بتبدلو الأيام.. ولا في مرة بيتغير.. وحات اللوعة والآهات.. يا مشوار ما تقصر)!

 

 

* (يا حبيبي.. أقبل الليل علينا.. وضفاف النيل قد أصغت إلينا.. وحباب الكأس يخبو في يدينا.. وارتشفناها تباعاً فاروتينا)!

 

 

* (أرويني من طهر غرامك.. خليني عايش بي حنانك أرسل من على البعد سلامك.. لو درت أفراحي تجيني)!

 

 

*(أغريتني بالحب والهنا.. مشيتني في درب المنى.. آخر المطاف كان يا جميل.. وحشة وضياع.. حسرة وضنى)!

 

 

* وداعاً يا سيد الوجدان.. طب نفساً يا نهر الحب الدفاق.. (قلبي فاكرك)!

 

 

* (حارم وصلي مالك)؟

 

 

 

 

 

* (وحياة عيون الصيد).. أصابنا خبر رحيلك المر في مقتل.

 

 

* (أقبل الفجر) علينا وعثمان بعيد!

 

 

* (يا حبيبي قلت لي في اللقاء الأول.. بين همس البلبل وخرير الجدول.. وفي المساء المقبل.. سوف تلقاني ولكن ما التقينا)!

 

 

* لن ننسى (عشرة الأيام)!

 

 

* يوم حزين ذلك الذي فرض علينا أن نطوي صفحات خطت بماء الذهب في كتاب الفن السوداني.

 

 

* رحيل عثمان حسين فتح كل أبواب الشجن.. وعمق فجيعة الوطن.

Share this post


Link to post
Share on other sites

انا لله وانا اليه راجعون

رحمك الله رحمة واسعة يا فقيد الشعب السوداني كافة

اللهم ارحمه واحسن مثواه واكرم نزله , وصبر اهله .

Share this post


Link to post
Share on other sites

و الله يا عواضابي انشاء الله البركة فينا وفيكم

 

رحلت قصتنا .............. واصبح الفراش الحائر حائرا بالفعل و ترك وكره فاصبح كالوكر المهحور

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!


Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.


Sign In Now
Sign in to follow this  
Followers 0