• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/
Mai Ahmed

الشيخ بابكربدرى

عدد ردود الموضوع : 1

ولد الشيخ بابكر بدرى فى العام 1860 فى قرية صغيرة فى بلاد الرباطاب و ارتحلت اسرته الى جنوبا و استقر بها المقام فى رفاعة على النيل الازرق حيث تلقى اول تعليمه بها ثم انتقل الى ود مدنى طلبا لمزيد من العلم . امن بالثورة المهدية وانضم الى صفوفها مقاتلا فى جيش الامام المهدىو شارك مع الامام المهدى فى فتح الخرطوم ثم انضم الى جيش الامير عبدالرحمن النجومى فى الشمال و حملة فتح مصر و وقع فى اسر السلطات المصرية لمدة ثلاثة اعوام و اطلق سراحه عاد واستقر بامدرمان ابان حكم الخليفة عبدالله التعايشى و اشتغل بالتجارة و شارك فى معركة كررى التى انتهت بسقوط الدولة المهدية ومجىء الحكم الثنائى الانجليزى المصرى توقف الشيخ بابكر بدرى عن التجارة وقد كان الرجل ذكيا و عمليا ادرك بحصافته وبصيرته الثاقبة و حسه الوطنى العالى ان معركته لم تنتهى بعد .

افاد الشيخ كثيرا من تجربته كمقاتل فى صفوف المهدية و من تجربة معركة كررى كما ذكر فى مذكراته كان قوى الايمان بالثورة المهدية و قائدها لكن انهزم الانصار رغم روحهم الفدائية واستعدادهم للموت دون ما امنوا به انهزموا امام التطور و الحداثة والعلم كان مدركا اهمية التعليم و المعرفة فى تطور الامم و الارتقاء بالبلاد لم يتوقف كثيرا بعد انكسارة كررى استنهض همته وروحه المقاتلة التى لا تعرف الاستسلام خاض معركتة الجديدة ضد الجهل و لنشر العلم و الوعى للرجال و النساء على السواء شارك مع الادارة الجديدة للبلاد انضم لشعبة التعليم عمل كمدرس للمدارس الاولية فى اولى المدارس التى فتحت فى عهد الحكم الثنائى فى البلاد عام 1903 .و فتح اول مدرسة لتعليم البنات فى رفاعة عام 1907. و اصبح اول مفتش سودانى للتعليم فى العام 1917فى المكتب الرئسى لشعبة التعليم بالخرطوم حيث بقى فى هذا المنصب الى ان تقاعد فى العام 1929.

و لكن ليس بابكر بدرى بالرجل الدى يتقاعد فهذا الجسد النحيل الضئيل يحمل روحا وثابة وعزم لايلين فى السبعينيات من عمره بدا مشروعه الضخم لتاسيس مدارس الاحفاد اول مدرسة حديثة غير حكومية للبنين و البنات فى السودان فى العام 1930التى تولى ادارتها من بعده ابنه الذى ورث عنه هذه البصيرة النفاذة والايمان القوى بالتعليم كمرتكز اساسى للتنمية و النهضة فكان ان تطورت الاحفاد من مدرسة اولية ثم اوسطى و ثانوية حتى اصبحت جامعة الاحفاد للدراسات الاسرة والمراة و استحق الشيخ بابكر بدرى لقب اهم رواد النهضة والتنوير بالبلاد

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .


سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.


سجل دخولك الان