• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/
ibrahim

مهدي كزام (1916 -2003)

عدد ردود الموضوع : 1

مهدي كزام ( 1916 -2003)

موسوعة الشخصيات السودانية

المهدي البدوي كزام الجبلابي

صاحب صيوانات الفرح و الماركة المميزة

لقد احدث مهدي كزام نقلة نوعية في ثقافة المناسبات السودانية حيث اضفيعليها بمسحة النظام الحضاري الحديث ظل يقدم ارقي تجربة في مجال الأفراح والمناسبات و اسهم في دفع العجلة الفنية في البلاد بوسائله و وسمعته التي تعدت ولاية الخرطوم وولايات السودان المختلفة الي الدول المجاورة فادخل البهجة في النفوس

 

بثريات ملونة و براقة وديكورات رفيعة ووصيانات جميلة شهدت جل زيجات أهل السودان و أكمل «مهدي كزام» «مراسمها بصيواناته الملونة الجميلة ومقاعده المريحة واضاءاته المبهرجة، وصواني عشائه المخدوم بكامل العناية واطباقه زاهية الألوان ومواعين مائه النظيفة ومفارش مناضده بعد ان جمّلها بازهار الورق شبه الطبيعي وبمداخل خيامه اللافتة وعماله المهرة. وببشاشته المعهودة وهو يتفقد ضيوفه ليكمل الناقص، وكما ذكرت بخيته امين لا يسألك عن اي مبلغ ستدفع فالذي يهم كزام ان يسعد العرسان وتمتلئ البطون ويفيض الأكل الذي عشق الحياة بجمالها

 

والجبلاب كما اشار الطيب محمد الطيب ينسبون الى جدهم «جبل» ابن عرمان جد قبائل الجعليين الاثني عشر رجلاً

ولد كمثل ابوه في حوش الجبلاب في امدرمان ثم طفلا ارتحل مع والده الى الأبيض لكسب العيش

وهنك ادخله الخلوة فقد كان والده يعده ليكون في رفقة الامام عبد الرحمن المهدي وبالفعل عاد به الى أمدرمان في حوالي 1925م وكان عمره نحو التاسعة ومكث المهدي كزام مع الامام عبد الرحمن في داره وبين عينيه وكان الامام يرعاه رعاية

خاصة حتى بلغ طور الشباب فتأدب بين يدي ود المهدي فكان «ود سيدي» هو الاسم المحبب خاصة عند نساء الاسرة كالسيدة «مقبولة» ام الجميع وبنات المهدي اللائي رآهن مهدي كزام وصحبه وثقة الامام عبد الرحمن الشديدة فيه جعلته اقرب الملازمين الذين لازموا الإمام وصار موضع ثقة عند الامام واخذ يكلفه بكثير من المهام الصعبة فهو مندوبه الدائم للقبائل الانصارية و هو العارف بإسرار الدائرة

 

سافر معه الى عدد من دول العالم خاصة سويسرا وانجلترا وابتعثه الامام عبدالرحمن إلى مصر لدراسة فن البروتوكول فاجاده واشاد به الخبراء المصريون وقتذاك

كان مهدي احد ابرز وانجح الذين اوكل إليهم أمر مراسم وتشريعات سرايا السيد عبدالرحمن المهدي

وعقب وفاة السيد عبد الرحمن في مارس 1959م اتجه المهدي كزام نحو خدمة المناسبات مسجلاً اسماً تجارياً لاتخطئه عين

في عام 1961 استقل بنفسه وبدأ بمشروع بسيط عبارة عن مناسبات لحفلات الشاي لعدد محدود من الضيوف ومن ثم جاءت الدعوة التي قدمت لملكة هولندا واقيم لها احتفال بميدان القبة بأمدرمان وكان للمهدي كزام مكان اشبه بالجناح في ذلك الاحتفال فقدم لها كزام مراسيم الضيافة ومنذ ذالك العهد صارت تعهدات اقامة الاحتفالات و المناسبات التي يقيمها ال المهدي للضيوف الاجانب بريطانيين او غيرهم، وتطور العمل ليشمل مناسبات الافراح والاتراح لبقية مواطني المجتمع

 

ونجح الرجل في مهمته الجديدة وامتدت صيواناته حتى الاقاليم في كل من مدني وكوستي والابيض والقضارف و حتي في افريقيا الوسطي ولمعت اضاءات مناسباته فسجل حضوراً مبهجاً عند حفلات الزواج والمرطبات ومناسبات الحزن ولكل مناسبة في كل الاحتفالات الوطنية او مناسبات المؤسسات الحكومية والسمنارات والمؤتمرات. وكثير من البيوتات السودانية مثلها مثل أسرة الصادق المهدي وابوالعلا والبرير والكوارتة والجبلاب بالإضافة

 

كان مهدي كذام بخلاف اهتمامه بالملابس النادرة و العصى والمسابح وادوات الأكل والطعام التي لا توجد الا عند السيد عبد الرحمن كان مهتما باداب الطعام و اوتكيتها كان شغوفا بفن الديكور و وجمع التحف والوثائق والمخطوطات النفيسة في مكتبته الخاصة ولمهدي من التحف كما أورد ابونا الطيب محمد الطيب ومن النفائس العجيبة تلاوة الأمير محمد أحمد ود حاج العاقب ذلك العالم الورع والانصاري والشاعر وتالي المصحف والراتب ومهدي ينتمي لهذا العالم الفريد ، كما جمع صوت الامام عبد الرحمن المهدي بقوة رنينه وفصاحته وغير ذلك من النفائس وكان يحرص عليها في مكتبة خاصة وجمع في مكتبته تلاوة الراتب لسيدنا عبد الله اسحق ومدائح ود حاج العاقب ونفائس المداحين الفصحاء أصحاب الحناجر الرنانة

 

ومهدي كذام متزوج ب هند العاقب ام اولاده كامل وكارم

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .


سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.


سجل دخولك الان