• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/
بابكر الصادق يوسف

الشاعر محمد المهدي حامد-يا أم أحمد

عدد ردود الموضوع : 1

الشاعر محمد المهدي حامد-يا أم أحمد-ألقاها الشاعر محمد المهدي قبل قليل بقاعة الصداقة بالخرطوم بمناسبة تدشين ديوانه الجديد -تامن عجايب الدنيا-وقد حضر الإحتفالية لفيف من الشعراء وأهل الثقافة منهم عبد القادر الكتيابي واّخرون.
==========================================================================


أم احمــــــــــــــــــد
><><><><><><><><><
كلمات: محمد المهــدي حـــــامد
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
يا أم أحمد دقي المحلب دقي المحلب فوق توب أحمد

في ذات يـوم والنيل دا بيشهـد ...

إنو بلدنا دي كانت عامري وكان الخير بى فوقا ممدد

حتى الغيم ما بخلف وعدو لما الشفــــــع ليهو يغـــــنوا

" يا ميطيرة صبي الليلة أحلبي سحابك في عـــينينا "

كان في الحال بتشيل الغيمة وتصبح ترعاً ماب تتحـدد

وكان الشفع يفرحو بيها ونفــــــرح بيهم يا أم أحمـــــد

وحتى اللوبي الشم الزيفة إنشر وطال يتراقص فرهــد

رغم بساطة الحال تلقانا قليلنا يزيدنا سعـــادة ونسعـــد

أصلوا الهم ماحـام بى فوقنا وما شفناهو وكان الأبعــــد

نصحـا على قنانة شاينـا نمشي القش عند العصـــــرية

ننـوم وحجـا حبوبـة معانـا يشــاركنـا الأحـلام يتـــــردد

فاطنة السمحـة عشقنـا جمالا عشقنا بلدنـا وطيـرا الغرد

وكنا زهـور في جناين الشاطي قريرنا هو مرتع خيرنا الأوحد

وكنـا كبـار في عيون حلتنـا وكل شـوارع الحلة بتشـهد

وكنا حريـرة وكنـا ضريرة وكنـا عديلة وزفـة وسيـــرة

وكنـا بطان في ليل أعراسنـا وكنـا فرح كل يـوم بتجـدد

يا أم أحمد دقي المحلب دقي المحلب فوق توب أحمــــد

وفي ذات يوم والشفع نامـوا

جانا كلب سنونو صفـــــر حــــلب الناقـة وإتعشـــــابـا

داك اليـوم الشفع قامـوا مع الفجراوي .. الطير ما غرد

النخلة الوارفـة في نص الدار الضللت الحبـان يوماتي

وكانت مرتـع خيـر للشفــع

بلعت ضلها رجفت كلها جفلت من غيم ليلاً أســــــــود

وحتى نسيم الصبـح السـارى اليـوم داك مزهلل جارى ..‍‍‍‍‍‍ً‍‍‍‍‍‍‍!!

ومافى نفس غير حس الصنـة وبـوخ الأنة وشوقاً جنّ

ودمعة تسـرسـر فـوق الخــد ..!!

غيوم العبـرة إنداحت وشاحت وسدت حلق الأفق الباكي

السارف دمعـو يشفق ... شفقو يوهدب قمــرو الجاكــي

ينـوح ... يشهق ... يتنكـد

يومـاً لبس الضـو بالقلبـة وبـدا بالليـــــل

يومـاً صارع روحنـا وغلبـا وهـدّا الحيـل

حيلنا وحيلن ناس الحلى صغار وكبار الشفع واليادوب في المهد

يا أم أحمـــــد مــــــن يوم داك وأب أحمــــــد غـــــايب

سادر فوق ديداب الراحو وأريت الغايب لو كان جايب

دافـر والقدام مجهولة وكل أركان البـــــــال مشغولــــة

والأيام بتزح مشلولة تجرجر أذيال أمـــــلو الخايــــب

وكل أحلامو تموع تتـبدد

أتارى الغربـة رفيقة الكربة شقيقة الآهـة

ال للــــوجــــدان دايمــــــاً شــــــواهــــة

تشكّع فوقو كلاب الحسرة يضيع وتضيع قبالو المسـرّة

تنّوخ فــوقــــو زوامـــــل الصــــايب وهمـاً سرمـــــد

زولاً فات الضل الوارف ولى أنفاس الحن كان كارف

ومن فيض الإحساس يوت غارف مالك قولو مفارق ضلك؟؟

وبارى سراب الغربة وعارف ليلا بهيم و صباحا مرمّد

يا أم أحمد دقى المحلب ديل سنتين واب أحمـــد غايب

جاهو كلب سنونو صـــفر لملم باقي أفراحـــو مـــشابا

ونشف ريق السيل والغيمة ويبس كم ضرعات حلابـة

وضلمت الأيـــام ضليمة بلاد الغـــربة يباب وخــــرابة

أتارى بلدنا دى ضمة رحيمة برغم الحزن الحارس بابا

ولو في ايدا فــــرد مليمة بتفــــرح بى ضيفانا وتسعـــد

بلداً نيلا براهو يطمن وصيدا إن جال في الــدارة يــجنن

وزولا أجواد ضكران ومصنن وطلتو في الحوبات بترحمِن

لا بتخاذل عند الحارة ولا بنضارى في يوم المشهـــــد

يا أم أحمد دقـــى المحــلب لى كل غايب من أوطـــانو

لى كل شاعر عاشق زيّن صدر أبياتو بحب ســــودانو

لى كل زارع بوّق أرضو وقرّن في الكروات حيضانو

وللسادّات الفَرَقَة معاكِ قـــدر ما عـــــانِنْ هُنْ بْيعانــوا

ساندات ضهر الحال إن ميّل شــان حِبانِنْ ياما كانـــوا

دقى المحلب للغايبين يمكن ذات يوم الخــطى تتســـدد

ونرجع بلد العزة الخيلا

تجَقْلِبْ في الوجدان من قُمنا وما فارقنا في لحظة صهيلا

وزى ماطيرا بيصدح يومى يرقص بالتغريد في نخيـــلا

نغنى ليها نقول يا تومى نضمـها في الأعمــاق ونشيــلا

تزغرد (نورا) تضم (حميدا) ويشرح صدر (العازة) (خليلا)

وتفرح أمدرمان وتبشر وتسرج ليل الطابية وخيلا

للعايدين الغابو وجابوا جابوا ضراعن بس لى نيلا

تَشَويمْ بيهو وتلقا شليلا ويرجــع للقمـــرية هــديلا

ويبقى العود يا أم أحمد أحمد

ويبقى العود يا أم أحمد أحمد

الشاعر محمد المهدي حامد-يا أم أحمد.mp3

محمد المهدي حامد1.jpg

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .


سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.


سجل دخولك الان