• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/
Gamiela

د. فاروق عثمان "وردي الان فقط ابكيك....فلم استوعب رحيلك الا الان"

عدد ردود الموضوع : 1

اذكر جيدا في منتصف تمانينات القرن الماضي,وحين كانت الساحه الفنيه تذخر بالعمالقه ابوداؤد وعثمان حسين وحسن عطيه والشفيع,اتذكر ثورة ابريل وكنت حينها في الصف الخامس الابتدائي,شدني هذا الصوت الدهاليزي كما وصفه اسماعيل عبد المعين وهو يعبئ فيا تلك الروح الثوريه والتي مازالت مشتعله,فقد كان وقودها صوت وردي واناشيده اكتوبر الاخضر,ووطنا وبلا وانجلا وياشعبا لهبك ثورتك ويا شعبا تسامي,ملأت هذه الاغاني الروح واشعلت الوجدان قمحا ووعدا وتمني,وحين داعبنا الحب بعدها وجدنا سلوانا في الناس القيافه وخلاص كبرتي وليك تسعتاشر سنه ,وحين نحن للمحبوبه نحضن المسجل علي انغام اقابلك,وحين يعصرنا العشق بجبروته نيمم وجهنا واذاننا شطر جميله ومستحيله والود وارحل,وحين نخاصم المحبوبه نتفيأ ظلال بعد ايه واسفاي,وحين تبخل الحبيبه بالصوره نتنسم موسيقي توعدنا وتبخل بالصوره,وحين تفتر الاراده نشحذ الهمه بالمستحيل,وحين الحزن نجد عند وردي .الحزن القديم,وفي اسفارنا وبعدنا نقرب مسافات الغربه بالسفر عبر اجنحة الطير المهاجر..

 

وردي مذ ان تفتحت اعيننا علي الدنيا وتشكل وعينا الفني لم نجد غيرك مهذبا للوجدان ومشنفا للاذان بالحان وموسيقي لم ولن توجد,كنت عبقريا في اختيارك فلا عجب ان تغني للفيتوري وصلاح احمد ابراهيم ومحمد المكي ابراهيم ومحجوب شريف واسماعيل حسن والدوش والحلنقي وكل شعراء بلادي الجهابيذ.

 

كنت ملهما لنا وملجأنا حين الحزن والفرح وعند العشق وفي الفراق وحين الثوره,في كل حدث من اجداث حياتنا كنت حاضرا ومؤثرا بعبقريتك وتفردك,احبتك الاجيال جيلا بعد جيل وعشقتك الثقافات ,ليس فقط في الوطن ولكن عشقك الاحباش والارتريين وغنت معك الصومال ونيجريا وجيبوتي وكل افريقيا فتوجتك افريقيا امبراطورها الاول دون منازع. كنت شامخاً شموخ اسلافك الفراعنه وكبيرا كبر اهراماتهم وستظل فينا خالدا خلود النيل وجاريا في وجداننا كجريانه تماما

 

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .


سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.


سجل دخولك الان