• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/
Majed Mubarak

"قصة الفرقة الطويلة" جمعت ما بين مصطفى سيد احمد وكدكى

عدد ردود الموضوع : 1

قصة الفرقة الطويلة جمعت ما بين مصطفى سيد احمد وكدكى ..

 

الخرطوم : مبارك حتة

 

DSC06228.JPGDSC06235.JPG

 

وتعود الذاكرة المعطونة بعشق النغم وطيف مسافر فجع لفراقه كل العشاق .

 

وها هى السنوات تطوى المسافة لتجدد دفق الشجون التى رسمت فى الملامح خمسة عشر سنة من ذكرى رحيل المبدع فى دواخل الناس مصطفى سيد احمد فى الممشى العريض .

 

ارتبط الراحل مصطفى بعدد من الشعراء بالوان اطيف نغم حروفهم المتنوع من رمزية الى قصصية الى اخر حروف النظم الجميل .

 

شاعر الطنبور محمد جيب الله كدكى احد الشعراء الذين تعامل معهم مصطفى ومن غرائب الاشياء انهما لم يلتقيا الا عبر الاعمال الغنائية . كدكى تحدث الينا عن محطات باقية فى ذاكرته جمعت بينه والراحل مصطفى سيد احمد .

 

يقول الشاعر كدكى كنت استمع لغناء مصطفى وزاد من معرفتى له حديث صديقى الشاعر قاسم ابوزيد الذى اقترح علي ان اكتب لمصطفى وقد كان ان كتبت له اول عمل (صباحك لى) وعلمت انها لم تصله وكان ذلك فى العام (1985م) .

 

اعدت المحاولة مرة اخرى عبر صديقى الصحفى صلاح شعيب الذى تربطه صداقة قوية بالراحل مصطفى ونشر لى وقتها بالملحق الثقافى لجريدة (الجريدة) الرياضية قصيدة (قصة الفرقة الطويلة) وارسلها لمصطفى فى القاهرة وقام بتلحينها واعقبتها بقصيدة (رسالة ام) التى يقول مطلعها :

 

بكتب ليك بقلم الكوبيا

 

رسالة ام بتقرا وتكتب

 

ما جمع بين مصطفى وكدكى اشواق اللقاء التى لم يكتب لها وكان دوماً ما يطلب مصطفى اعمال كدكى للتلحين لما فيها من قصص

 

كدكى قال مصطفى تغنى لنوعية مختلفة من الشعراء لذلك غناءه حمل مضامين مختلفة لمدراس متعددة منهم ازهرى محمد على والنخلى وعاطف خيرى .

 

مضيفاً ان هذا الاختلاف فى الشعراء بعضه حمل الغرابة والرمزية حتى ان بعض الكلمات الصعبة طوعها وغناها فى الوقت الذى كان يشعر البعض باستحالة ذلك .

 

كدكى قال ان الراحل مصطفى كان فنان شامل فهو شاعر وفنان ورسام ومعلم وتغنى للحقيبة (بلابل الدوح) لابراهيم العبادى كما ابدع فى (مرت الايام) لمبارك المغربى ولحن عربى الصلحى واداء عبدالدافع عثمان .

 

الرحيل المر افقد الساحة الفنية فنان اعطى الكثير للغناء السودانى كدكى قال تلقيت خبر وفاته عبر مكالمة هاتفية و كتبت مرثيه تقول :

 

بالله ياعينيه ابكى فى مكالمة هاتفية

 

ابكى مصطفى ودسيد احمد قمة الفن ياشقية

 

ابكى سوى بكى اليتيم مابدورلو وصية

 

واضاف كتبت مرثية لاحقا بعنوان (انهدم الركن) مبيناً انه تمنى فى حياته الالتقاء بمصطفى الذى كان مايميزه عندما يغنى للاخرين يضع بصمته فى الاداء .

 

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .


سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.


سجل دخولك الان