• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/

alzyadi

عضو مشارك
  • مجموع المشاركات

    8
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

نظرة عامة على : alzyadi

  • رتــبـة الـعـضـو :
    عضو مشارك
  • تاريـخ الـمـيلاد : 09 ينا, 1981

Profile Information

  • Gender
    Male
  1. الأخ مهند خالد وكل الإخوة الموثقين ..نعجز عن شكركم وأنتم توثقون لمبدعي بلادي.
  2. اشكر لك سعة صدرك والتوضيح سيدي
  3. في الانتظار ولن أمل.
  4. الأخ النصري ..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي ..الأغنية دي أنا كانت عندي بتسجيل مختلف ( قديم ) وما لقيتها ..ياريت لو في طريقة انك تلقاها تجيبها لينا هنا مع شكري الجزيل.
  5. نغم أصيل وطرب جميل يحرِّك الدّواخِل
  6. أُمّاتي القبيل بحِنّهِن لجَّنِّي كرفة وقَلدة .. كيف شوق اللّبن رجّنِّي .. الأستاذ ومطوِّع الحرف .. القدّال .. لي الشّرف بأن ألتقيك هنا وأكون من المرحِّبين بك في بيتك ومن هنا أترحّم على روح الراحل المقيم في دواخلنا مصطفى سيد احمد.. والذي تغنّى للقدّال بعذب الكلام - رجعلك قليبي المهضلم يراجع صنوف الغناوي العصيّة - بقول غنوات في البلد البسير جنياتا لا قدّام وفي الولد البتِل ضِرعاتو في العرضة ويطير في الدّارة صقريّة ولو السّمحه تلّت إيد ومدّت جيد يقوم شايلاهو هاشميّة يشيل شبّالو ختفة ريد وريدة روح وفرحة عيد وحُمرة عين وإيديّة . أستاذنا القدّال .. أنت علم ومنارة في بلادي ، وأعمالك تحدث عنك . كُنتُ هنا .
  7. تواضَع تكُن كالنّجمِ لاح لناظرٍ على صفحات الماء وهو رفيع ولا تكُ كالدّخان يسمو بنفسه إلى طبقاتِ الجوّ وهو وضيع