• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/

بهاء الدين سليمان

المجموعة الخاصة
  • مجموع المشاركات

    128
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

عدد الأعضاء التى تقوم بمتابعتك : 6

نظرة عامة على : بهاء الدين سليمان

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مبدعي بلادي

Contact Methods

  • ICQ
    0

Profile Information

  • Gender
    Male

آخر زوار ملفى الشخصى

عدد زيارت الملف الشخصى : 35,470
  1. السلام عليكم ورحمة الله تعجبت اليوم كثيرا عند سماعى لهذه الأغنية بتغيير لحنها وبما أننى فى اجازة بالسودان فقد شرفنى مساء اليوم الأستاذ محمد سراج الدين الملحن المعروف وحدثنى عن هذه الأغنية وهى مسجلة عنده بصوت الراحل المقيم مصطفى سيد أحمد وقد غناها لى محمد سراج فى جلسة خاصة بالمنزل وحسب معلوماتى منه بأن هذه الأغنية لم تخرج حتى الآن وخروجها بهذا الشكل من الطيب مدثر إساءة لمصطفى وسأعود بعد التأكد أكثر من محمد سراج ربما لم يكن له علم
  2. منعم تحياتى .. ابدعت والله لاختيارك الصورة بالنظرات المعبرة وكأنى أنظر لمصطفى بعين الفقد والأشواق ( رحمه الله ) ونشكر لكم جهودكم التى لا تخفى على أحد
  3. ود كرار لك التحية والتقدير .. لطالما هنالك أناس يستمعون للفن الأصيل فالسودان بخير
  4. ياسلام عليك يا جميلة السيد نائب ... شكرا على المرور الجميل ... أتمنى أن أكون عند حسن ظنكم دوما ..أنتم ضى المصابيح القريب تحياتى للسبلوقة
  5. الدكتور ماجد مبارك ... تحياتى يا صديقى أنتم تدفعوننى الى الأمام ... فاتنى أن أشيد بمجهودات المكتبة فى الارتقاء بالاغنية السودانية ( سهوا ليس الا ) أرجو أن تتقبلوا اعتذارى ... نعم أذكر الكلام اللى قلته لى بالديوان بأمدرمان انو الهندسة العليا ما حيفوتها ... من يدخل بيته ويرى الاستديو وقتها يعرف أن الرجل محاط بالفنون من كل جانب وكل هذا بنكران ذات ... وفقه الله ووفقنا واياكم لما فيه تقدم وازدهار هذه المكتبة
  6. الشكر والتقدير لك أيها الموسيقار الكبير ... ولكننى ما زلت أقول لك وأردد هل من مساعدة ؟؟ وفى السودان كنت على وشك أن أضع فى جيبى شيئا ولكن سأصبر حتى يعجز الصبر من صبرى .... وهل تم فتح بوست بخصوص كمال ترباس ...
  7. ربنا يرحمو ويغفر ليهو ويتغمدو بواسع رحمته ( انا لله وانا اليه راجعون )
  8. الحمد لله لله ما اعطى ولله ما أخذ انا لله وانا اليه راجعون ... البقاء لله رب العالمين وكلنا زائلون ... أخى منعم أحسن الله عزاؤكم وأسكنها فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا ... انها والدة أعز الأحباب لنا عبد المنعم عثمان .... انها والدتى وان لم أراها فقد رأيتها فى شخص منعم .... ماعلمت بهذا الخبر الا اليوم عندما فتحت المكتبة ...وفورا اتصلت على تلفونك وعندما لم أجد رد اتصلت بصلاح وأخبرنى أنك بالسودان ثم اتصلت على رقم شقيقك عبد الحميد الا أننى وجدته مغلق وسأعاود الاتصال ... الحمد لله رب العالمين
  9. [ وداعا زيدان ... هكذا الدنيا فانية .. البقاء لله الواحد الأحد ... رحمك الله رحمة واسعة انه غفور رحيم ... وألهم آلك وذويك ومحبيك الصبر وحسن العزاء
  10. سلام جميل وكتير الى كل المتداخلين الكرام من ابناء الوطن مزيكا سودانية ... وطبعا لى فترة ما عندى نت والهندسة العليا هو عارف الحاصل .... أشكركم على المرور والتعليق ولكن لا شك أنكم دافع التواصل مع مدرسة مصطفى سيد أحمد ... فوالله صدقونى المسألة ليست مجرد غناء فحسب بل والله مسئولية كبيرة ... لأن الغناء لمصطفى يستوجب الالتزام والاحترام .... تخريمة يادكتور ماجد انت اختصاصى نساء وتوليد مش اختصاصى صوت .... أنا استمعت يا دوب لملفات الmp3 وأول أغنية كانت غدار دموعك ... وقلت البيغنى ده أنا ... ولا ماجد ده عمل حركات فى الصوت ... وكمان كلام الشاعر السودانى الكبير عبد القادر الكتيابى (انت بتذكرنى مصطفى لمن كان صغير ) عشان كده انا بقول المسألة مسؤلية ... يجب أخذ اهتمام الناس فى الاعتبار والتحول من طريق الهواية الى شق الطريق الخاص مسألة فى غاية الصعوبة ... كنت أريد فقط أن انتهل من مصطفى ... أن أرتوى عندما أكون ظمآن ... أن أخاطب نفسى وغيرى عندما أشعر بالوجع والألم والقهر والظلم ... أعجبنى كثيرا ملف الصوت ربما الفيديو أنك تركز على الصورة والتفاصيل والصوت فى آن واحد ولكن الصوت يأخذك اى الأذن مباشرة ... ولا كيف يا دكتور
  11. الحمد لله رب العالمين على السلامة... الحبيب الموسيقار انت فى قلبى دوما
  12. الفنان عوض ادريس ... لك التحية ... أتمنى أن أجد معك الوقت الكافى للحفظ والبروفات اسامة ... تحياتى ... له الرحمة فهو بيننا كما قلت
  13. السلام عليكم عبد المنعم ... . توثيق جميل وكلام جميل من رجل جميل بقامة صلاح حاج سعيد ... بقى لى أن أشير الى أنه كان مريض ويشكو من التهاب وكحة شديدة وايضا حساسية بالعيون ... وقد كان اللقاء فى اليوم الثانى من حضوره الى ابو ظبى حيث قضى ليلته الأولى مع الأخ آدم موسى وبعدها الى الفندق حيث اللقاء ... من الأشياء التى أحب أن أقولها أنه قبل اللقاء اتصل فينى الشاعر المرهف صلاح حاج سعيد وأخبرنى بأن عبد المنعم قادم اليه لعمل لقاء ولكنه كان قلقا من عدم وجود القطرة الخاصة بالحساسية وفى أثناء المكالمة رأيت القطرة على (التربيزة ) وأخطرته بأنها معى بالمنزل ... شعرت من داخل قلبى بأن حوجته للقطرة كانت حوجة ماسة ... لم أكن أتصور بأن يكون صلاح حاج سعيد بهذا التواضع عندما زاملنى بالمنزل .. والله العظيم أحسست أننى ضيف عليه ... يسبقنى فى كل شئ ... يأتينى بالماء والأكل فى غفلة ... يأتيك كلامه من بعيد ... يعرف متى يتكلم ومتى يصمت ومتى يقول شعره ومتى يأتيك بالنكتة ... الحديث يطول عن هذا الشاعر الغنى الفقير ...
  14. تسلم يا منعم ولوسمحت لمحتك