• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/

wannas

عضو موثق
  • مجموع المشاركات

    23
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

نظرة عامة على : wannas

  • رتــبـة الـعـضـو :
    عضو موثق

Contact Methods

  • ICQ
    0
  1. يا كنا نبيعك يا نسرق .. إخترنا النار الضلها بيحرق .. املنا الباقى انت عارف انا لى اكتر من شهر ونص بدخل المنتدى واول قسم بمشى قسم اغانى مصطفى بالعود بس بفتش على الاغنية دى كاملة.. شكراً كتير يا عزيزى
  2. أبوعركى يبحث فى النغم عن سريالية الواقع ناجي حسن ناجي حسن: كم هو غريب ذلك الفنان ، ذلك الكائن المرهف الاحساس الذى يبحث فى خفايا النغم عن اسعاد الناس وحسهم الى فعل الخير وخاصة الفنان الموسيقى ، والفنان الموسيقى هو ملك الفن التجريدى النادر فهو عالم ملئ بالاثارة والابداع والعبقرية، لانة فى لحظات تجلى يحيى بعض خلايا المخ التى ضمرت.فيكون فى معترك ابداعى مع النفس لتخضع لابداعاتة وتستجيب لهذا الزخم الاثيرى النابع من وجدان الغيب ليساهم ذلك فى تنمية احاسيس الغير ممارسين لفن الموسيقى ليعيشون فى دهشة تجدد علاقاتهم وشعورهم نحو الافضل . والفنان الموسيقى فى لحظة الابداع يمر ببعض التقلبات الوجدانية والنفسية من احاسيس عدة ، الغربة، الضياع ، الشوق ، الحب ، الفرح ، الحزن ، الانبساطية ، الانطوائية ، كل هذة التقلبات تكون فى مرحلة ما قبل الابداع واثناء الابداع وهناك احاسيس تظهر بعد اخراج العمل الموسيقى ، فالعمل الموسيقى يكون جيدا او رديئا بناء على ما يتضمنة من صفات وينبغى ان يترك الحكم علية للمزاج الذاتى وفقا للحالة النفسية، اذ لابد للتجربة الجمالية من نشاط عقلى وروحى ان المستمع الى الموسيقى الحق فى ان يترك جمال الانغام والنمازج الايقاعية لحركة اللحن تسحرة وتبهره والا يكون هناك شئ لة قيمة سوى المتعة والنشوة التى تبعثها فية الموسيقى لان هذة هى طبيعة التجربة الجمالية . فنجد ان بعض الكلمات المموسقة تنداح من وجدان شاعر مرهف الاحاسيس يتغنى بجمال شعرة المنظوم من واقع الحياة المعاشة وان تأطرت بالخيال لننسى الواقع لحظة ولكن لابد ان نعود للواقع وان فضل بعضنا مخاوات القمارى فى البوادى وشراب موية المطرفابدعها الفنان ابوعركى لحنا جميلا ملئ بالاثارة حيث انة يبحث فى النغم عن انغام اخرى قد نراها ولكن لانسمعها وما اجمل ان نرى النغم يمشى بيننا فنتابعة هنا وهناك مشيا وجريا ثم سفرا ويغرد الفنان اكثر من مرة . ياقليب انا كنت قايلك تبت من تعب السفر ... ومن مخاوات القمارى ومن شراب موية المطر ابوعركىالبخيت انة رؤية سيكلوجيةاخرى مغايرة للواقع المعاش، فى احيان كثيرة يصعب فهمها ، وفى احيانا كثيرة لانستطيع تفسيرهذا الغموض بسهولة ، وان اكتسبنا بعض المهارات التكنيكية من الممارسة العلمية فى فهم النفس البشرية التى كثيرا ماتجعلنا محتارين ونتسائل من هوالصحيح، فالانسان منذ ان يكون نطفة اصبح متاثرا بالمؤثرات النفسيةالخارجيةالتى تتعرض اليها الام فى فترةالحمل فالصحةالنفسية للمراة الحامل اهم من الصحةالجسدية لان الطفل يتناول غذائة كامل حتىاذا لم تتناول الام الغذاء الكامل اثناء فترة الحمل، ثم بعد ذلك اهم سنين العمر بالنسبة للانسان هىالسنوات الخمسة الاولى وهى فى الغالب تشكل الصحة النفسية للانسان حتى بعد سن الاربعيين لذا هناك بعض الحالات النفسية التى تظهر فى الانسان فى عمر متاخر هى ليست وليدة اللحظة لان ليست هناك اسباب جعلت هذا المرض يظهر . انضممت الى فرقة الفنان المدهش ابوعركى البخيت وانا طالب بالصف الاول بالمعهدالعالى للموسيقىوالمسرح (سابقا )،كنت اعتبرها اضافة علمية بالنسبة الىفى تلك المرحلة من التجربة الموسيقية المبكرة والتى كنا نعانى كثيرا من فهم الموسيقى العالمية ، ابندا من عصر الباروك والذى يمثلة باخ – وهنيدل ومرورا بالعصر الكلاسيكى والذى يمثلة موزارت – وهايدن ، اما بتهوفن كان قد تمرد على العصر الكلاسيكى فخرج بالمدرسة الرومانتيكية فكان اضافة تجديدية، فكنا فى معترك ان نعزف اغنية بخاف باتقان حتى لا يغيب اللحن الجميل وسط زخم الهارمونى الممكن والغير ممكن هكذا ابو عركى يريد ان يكون كل شئ ممكن . بخاف اسئل عليك الناس وسر الريدة بينا يزيع بخاف اكتر كمان ياغالى من ايدى انت تضيع واعيش بعدك حياتى ضياع من الذى فيكم يستطيع ان يعشق هكذا فى زماننا هذا ؟ ان يكون مخلصا وفى حتى لايضيع الحبيب من بين ايدية وينام غرير العين - كما ينام على الحصى المبلول طفل الماء، والسمك الصغير فى انهارة ، وفى غصونها الثمار. فابوعركىالبخيت يعتبراضافة فى تاريخ الموسيقى السودانية التى تنتمىالى مراحل نضالية اخرى ربما قبلها البعض ورفضها الاخر، انة الانسان الذى يعيش قمة التناقض الموجود فينا بالفطرة ، الليل والنهار - الخير والشر – الفرح والحزن - الحب والكره- الاتفاق والاختلاف ، فالامكانيات النفسية التى يتمتع بها الشخص ربما قد تفسد هذا الانسجام اذا اراد ان يقلب الليل نهار ولكن الكره يمكن ان يتغير الى حب ، والاختلاف الى اتفاق انها الحياه ، هكذا تجعلنا نعيش لحظتها بكل سهولة ونتعرف على اناس كثيرين ، ثم نعود ونتخذ قرارات كثيرة ولكن يصعب على الانسان ان يتخذ قرار ان يترك دنيا الناس ويذهب لمخاوات القمارى ويشرب من موية المطر، ما اكثرها هنا فى ملبورن امطار كثيرة كل شئ مرتوى الا الانسان مازال عطشان لم يرتوى فى هذة البلد الجميلة السهلة الصعبة ، ولكن ابوعركى صادقنا بسهولة انه سهل فىالتعامل واحترام الغير ولكنه يعيش كل هذة التناقضات والمبالغة فى سلوكة المثالى كمثالية هيغل والتى ضد ان تنسجم مع افكاره التقدمية التى يحملها بتمرد ضدالذات. انه يبحث فى النغم عن سريالية الواقع ، الواقع الذى يصعب ان نعيشة بدون وعى فى زماننا هذا , تغنى ابوعركى للمراه ومجدها – من معزتك انت لى ختيت قلبك بين يدى– ولكن عاد معاتبا القليب مرة اخرى . تاريك لابد لى بيشيتن كتر مازمان انا وانت لفينا الموانئ بالقطارات والمطارات والسفن دقينا اجراس الجديد وعدنا ترتيب المعانى ؟؟؟؟؟؟ اننا نستطيع ان نرتحل فى هذة الدنيا نرتحل ثم نرتحل الىان استقر بنا المقام هنا فى جزر الواق واق ، ولكن هل نستطيع ان نخاوى القمارى لانك اذا ابتعدت عنها جذبتك بهديلها واذا اقتربت منها رحلت عنك بعيدا وجذبتك مرة اخرى وان شربت من موية المطر لن تخضع لك فتكون فى سفر دائم بين البوادى فلم تجدغير واحة ومنفى- فلم نلتفت لها انه الانسان ارفع من ان يلتفت الى واحة فى صحراء ، فاصبحنا ننشد .... واحة الصحراء ، عودى ارقى من نام دهرا يحلم تحملة طيورا يصعب وصفها ان تكون ارقى من تضخمت عيناه بالسهاد والبكاء والجنون عودى واغسلى بمائك العذب ملح عالق بصدرى جريدنى من ثوب مضبوغ اتركينى افترش سترت عشبك الاخضر وطير البر يؤانس وحدتى يلتف حولى ينشد اسم وحيدتى احتضن الصمت العميق حيلتى انها الحياه سهلة وصعبة
  3. كلمات ابوعركى البخيت ______________ نظرات عيونك سورت بوميض مشع اسرت القلب مرتاح زمن من لوعة العشق البرسل من عيون مليانة حب.. نظرات عيونك صحت الغنا فى فى الحنايا وعمرت فينى الزوايا وجددت فينى الطرب.. اهى دى العيون الفيها كل الكون بتجمع ضياءهو.. واهو ده الجمال الفيهو بنسى الزول شقاهو.. واهو ده الزمن ونحنا عشاق لى زمنا.. باللفيهو وبالعليهو وبالمعاهو ونحنا عشاق ليكى انتى.. __________________ شكر خاص للأخ الليندي الذى قام بتنزيل جميع اغانى الالبوم الجديد
  4. من تلفزيون السودان _________________________.avi
  5. قارئى العزيز... اقدم هذه الفصائد على المورث الشعبى " الدوبيت" أما محاكمة الطاغية النميرى فقد كتبت فى خلال عام 1976.آنذاك كنت للطاغية هيبة بأكثر مما كان له فيما بعد وكان له ثمة مناصرون. من ثم لم يكن التجاسر عليه سهلاً كما قد صار فيما بعد،وكان هدف هذا الشعر جعل الطاغية هزأة وتعريته تماماً وفى استهزاء لا يعرف له وقار.وكانت مجازفة لا اعرف آنذال عقباها.لذا ينبغى قراءة هذه القصيدة فى اطارها التاريخى.كان هدف النميرى وحلمه ان يصير ريئساً لنادى المريخ-كما صرح ذات يوم فاذا به يجد نفسه رئيساً لنادى السودان بأسره..فانظر ما فعل به. وأما قصيدتاى عن الشفيع فهما اعز ما قلت لاعزازى للرجل.كان من انبل من عرفت واشجعهم وسبحان المبرأ عن كل عيب.عبرت عن هذا الاعجاب قبل زواجه بفاطمة احمد ابراهيم وذلك عند خروجه من سجن مكرام عقب ادانته بتحريض الشرطة على الاضراب ودعم العمال لهم..فى قصيدة بعض ما جاء فيها: ياشعب ان ابدى الجبان خنوعاُ لاتيأسن فقد ولدت شفيعاً انجبته وغرست فى اعماقنا حباً تكمن واستطال فروعا فاليوم عيد فانطلق متهللاً وليعل صوتك داوياً مسموعاً حيي الشفيع وحيى كل مناضل وجد الطريق السجن والتجويعا فمضى وصوت الكادحين يشده ليخط فوق سطوره توقيعا قسماً بعزمك يا شفيع بأننا لن نستكين ولن نخر ركوعا قسماً بعزمك يا شفيع الخ ..الخ لقد قتل الشفيع مظلوماً مثله مثل جوزيق قرنق-الذى ستقرأ رثاءه فى مكان آخر-وآخرين ممن نحب. ولكنه تفرد عن الجميع بالتعذيب المهول الذى مر به قبل الاعدام اهذا افردت له هذا الحيز. لشعبنا البطل الحب والاعزاز.لابناء شعبنا الاوفياء من قضى نحبه ومن ينتظر الحب والاعزاز..ونحن انداء كل نازلة وتحدى. صلاح
  6. عورة الرائع عاطف خيرى ____.WMA
  7. قال عنها الموصلى مؤخراً: اغنية بلغت من العمر ثلاثين عاما بالتمام والكمال غنتها الحسان الغيد في بيوت الافراح وغناها اهل الفن الشعبي وغنتها البلابل وكان البعض يظن انها شعبيه ولكنها موصلية ميه في الميه ومن بنات افكاره التي قد زفها الي الشعب الكريم بمصاحبة الرق والكورس (نقلاً عن سودانيزاونلاين) --------------------------------- Bareedak.mp3
  8. شكرا كتير على مرورك الجميل من هنا يا جميلة عركى لما يغنى بالعود حاجة تانية..احساس تانى وطرب خيالى..
  9. الاخت العزيزة noha_g بحثت عن الاغنية فى جنبات هذا الموقع ولما اجدها هل لكى انى تأتينا بها ان كان فى مقدورك.. طلب خاص لاغنية خاصة تعود بى الى لحظات جد شجية.. ولك كل الشكر والتقدير
  10. عزيزى kasala تسلم كتير على الكلمات الجميلة.. واهدى نجمة الانجاز تلك للاخوة القائمين على الموقع لاتاحتهم لنا تبادل هذى الروائع.. كن بخير دائماً
  11. شكراً عزيزى سياحي والشكر من بعد الله للجميل عركى الانسان والفنان الرائع وللاخوة القائمين على الموقع.. تحياتى وكل الود
  12. سيد خليفة عبر بالاغنية السودانية حدود الوطن العربي كتب ـ عبدالواحد البيني عندما يستبد الحنين بالسودانيين الى وطنهم من ارض بعيدة، يكملون ذكرياتهم بالاستماع الى الاغاني السودانية وفي خريف عام من النصف الثاني من الثمانينيات كنا مجموعة مكونة من خمسة افراد وكان جهاز التسجيل الحاضر فينا سمعنا اغنية او مرثية ينعى فيها عبدالكريم الكابلي موظف اللاسلكي في سفارتنا بلندن. فكانت من تلك التي تثير الشجن واوقظ الاحاسيس الغامضة في صراع الحياة والموت... لحظتها هب الصديق عبدالحليم بابوفاتح الدبلوماسي بسفارتنا في الجزائر وحاول ان يطوي صفحة الحزن النبيل بصورة فرح كان بطلها الفنان سيد خليفة. الدبلوماسي الصديق بابو فاتح جاء بشريط فيديو وقبل التشغيل قال: الشعب الجزائري شعب صارم قادر على كبت مشاعره ولم اشاهده راقصا لموسيقى وغناء مهما كان فنانه ولكنه في هذا الشريط يرقص لاول مرة. ثم ادار الشريط وكان الفنان سيد خليفة، غنى سيد خليفة وهو يحسن اختيار اغنياته لكل زمان ومكان وتفاعل مع الموجودين تعلو وجهه كلمة ابتسامة موحية.. واوغل في الغناء والصالة تبدي انبهاراً صامتاً.. وغنى واستثار العواطف بايديه وابتسامته وعندما دخل في اغنية المامبو السوداني خرج الجزائريون عن وقارهم وصاحوا ووقفوا وسيد خليفة يغني ويرقص ويصفق وشيئا فشيئا رقصت القاعة بكاملها شيبها قبل شبابها وفتياتها قبل فتيانها وكان منظرا مازال ماثلا في الذاكرة.. سيد خليفة فنان من نوع خاص، فنان يخاطب الوجدان ويلج الى مناطق واغوار بعيدة في النفس... وانتهت المامبو واعقبها باغنية «ازيكم» وترجم معظمها الى العامية الجزائرية.. ايش لونكم... ازيكم.. انا لي زمان ما شفتكم وضجت القاعة الوقورة باصوات وانفعالات وتعبيرات هستيرية كان سيد خليفة في تلك الليلة مبدعا حقيقيا لانه استطاع ان يحطم قشره الوقار ويحول المسرح والقاعة بأكملها الى «كورس» يردد خلفه اغنياته واردف الصديق بابوفاتح السفير الان بان هذه هي المرة الاولى التي ارى فيها شعب الجزائر يخرج عن وقاره ويتفاعل مع غناء مطرب ومطرب اجنبي. مدخل ثان الطائرة التونسية التي كانت تقلنا من الجزائر مروراً بتونس وجدة كانت تسيح بسلاسة في الجو وفجأة نشبت «خناقة» بين تونسي وسوداني وتدخلت الاطراف السودانية والتونسية ولكن صديقنا نصر الدين كان اكثر انفعالا لان تونسيا مخموراً جلس بجوار زميلة سودانية وحاول ان يدير معها حواراً.. انفضت «الخناقة» ولكن الطاقم المساعد للطائرة مع مجموعة من الشباب التونسي انتظموا في الصفوف الخلفية واخذوا بصوت واحد يرددون: المامبو السوداني.. المامبو اللي في كياني ويضحكون. وما عرفنا هل تسعد بان فنانا سودانيا فرض اغنياته على الاخوة التونسيين ام نرد الصاع صاعين وندخل في عراك لهذا الاستفزاز المقصود وفجأة انفجر الوفد السوداني في ضحكة هستيرية ونهض الشباب من مقاعده وعانقونا فرداً فرداً وجلست اردد: هذه هي رسالة الفن الحقيقية ولو فطنت السياسة لكان الفن قائد الوحدة العربية. مدخل ثالث في ذاك المساء الخرطومي كنا مدعوين لعشاء عند صديقنا الراحل فتح الرحمن مدير مطبعة قال في منزله وتصادف ان كان هو وسيد خليفة جيران وفجأة نزل سيد خليفة يحمل العود واثار جواً من المرح قبل ان يدندن لنا باحلى اغنياته سيد خليفة فنان من نوع خاص.. ليست ميزته الاولى انه مطرب يستطيع ان يدخل اغنياته لا عن طريق الاذن وانما عن طريق القلب مباشرة يغني من اعماقه حتى لعدد محدود من سامعيه تنهال منه الدموع عندما يقول: المنى حنان وانا لو يحين اجلي ما تبكوا هنوني... ومع ذلك تنتهي الاغنية ويمسح دموعه ونمسح دموعنا ويطلق نكتة رائعة ونضحك جميعا من الاعماق. السودان الولود انجب كرومه وسرور والكاشف وحسن عطية وعثمان حسين واحمد المصطفى والكابلي. ولكن عندما اقام المسرح القومي الوليد في سنة 1962 مسابقة لاختيار فنان السودان الاول والتحكيم كان لشهود الحفل.. نال سيد خليفة اكثر الاصوات.. كان ذلك في مدينة القضارف وانا طالب في المرحلة المتوسطة وسيد خليفة يقيم حفلا في سينما كيكوس.. التقيته من وراء الكواليس وحملت له اسئلة ليرد عليها لجريدتي الحائطية.. تلقاني بصبر والقه وهدأ روعي وربت على كتفي وجلس الي وكان اول سؤال: ما اسمك بالكامل ضحك عاليا وقال اسمي بالكامل سيد احمد محمد الامين من مواليد قرية الدبيبة شرق الخرطوم ابتعثني ابي للدراسة بالازهر الشريف اذ كان رجل دين وتقوى ولكن شيئا غامضا جعلني اتمرد فالتحقت بمعهد فؤاد للموسيقى ودرست الموسيقى وهناك انطلق صوتي من اذاعة ركن السودان لأول مرة وكان معنا آنذاك الشاعر عبد المنعم عبد الحي واخذت منه معظم اغنياتي.. ـ قلت له: هل استطعت ان تقتحم الوسط الفني المصري رغم انك تغني على السلم الخماسي قال: نعم .. غنيت في حفلات الاخوة المصريين وشاركت في الاحتفال الأول لثورة يوليو وكان مفترضا ان اغني اغنية واحدة واجبروني على ان اغني ثلاث اغنيات .. وكان فنان العرب عبدالحليم حافظ قبل ان يشق طريقه الفني يعزف في فرقتي آله «الاوبوا» ومن بعد ذلك شاركت في عدد من الافلام المصرية غنيت «اظهر وبان عليك الامان» في احداها وغنيت اخريات في افلام اخرى .. مصر هي وطني الثاني فيها تأكدت من قدرتي على المعنى في درب الفن وصادقت معظم فنانيها. في السودان شيد الفنانون المساجد وتكفلوا بمجهودات طوعية انسانية وسيد خليفة كان واحدا من منهم وزع المال وكسب الناس قال عنه شقيقه ابراهيم خليفه وهو الذي فارق الحياة بين يديه في احد مستشفيات الاردن قال: سيد خليفة كان ابانا بمعنى الكلمة ضم كل الاسرة اخوة واخوات وابناءهم ورعاهم وعلمهم وداعبهم واحبهم فأحبوه وبكوه بمرارة وحرقة وفقدان حقيقي. ما ان نقلت الاخبار خبر انتقال الفنان الانسان سيد خليفة حتى وجم كل السودان واصدرت الصحف طبعاتها بلون اسود وانتقلت الاذاعة والتلفزيون متوشحة بالحزن تروي سيرة الراحل فقد كان فنانا قوميا كان فنانا لكل شخص سوداني يحتفظ الجميع بكل البوماته الغنائية .. لم يكن سيد خليفة مجرد مطرب فنان، بل كان شخصا مضيئا يشع البهجة والمسرة في حديثه واينما وجد . بدأ الاستاذ الراحل باغنيات عامية كتبها عبد المنعم عبدالحي منها اغنية يا قماري ابني عشك قشه قشه وعلمينا كيف على الحب نبني عشه وانتقل الى اغنيات باللغة العربية لصلاح عبدالصبور والتجاني يوسف بشير حيث غنى له انشودة الجن التي تقول بعض مقاطعها قم ياطير الشباب غني لنا غني بلحنك المستطاب انشودة الجن وغنى للشاعر الفحل ادريس جماع اجمل قصائده سيد خليفة يتميز بذكاء خارق يقرأ رغبات مستمعيه فيغني الاغنيات الراقصة حيث يكون مجالها ويغني الكلاسيكيات حيث يكون جمهورها، وفوق ذلك يمتاز اداؤه بالحركة والانفصال مما يحول كل المستمعين اليه في قاعات الحفلات الى كورس ضخم يردد معه مقاطعه. وكان رجل حاضر البديهة سريع النكتة راقيها يكسر الحاجز بينه وبين جمهوره يتصبحون معه جوغة واحدة. ويمتاز بصلات اجتماعية واسعة ويكفيه ان الدولة برئاستها كانت في استقبال جثمانه وشيعته حتى مثواه الاخير في قريته الدبيبة التي انجبت قريبه وصديقه وحبيبه الراحل المتميز احمد المصطفى. ___________ منقول عن جريدة البيان
  13. الموسيقار بشير عباس: الموسيقى السودانية يمكن أن تكون منافساً عالمياً جديداً.. وغياب التأليف الموسيقي "كارثة" اجراه: طاهرمحمد علي طاهر نبه الموسيقار بشير عباس ، الى أن احد الاشكالات التي تقف عائقاً أمام تطور الموسيقى السودانية هو عدم الاهتمام بالتأليف الموسيقى ، مشيراً الى أن التأليف اصبح رهيناً بأشخاص معدودين ، منهم من رحل ومنهم من بقى في انتظار ان تفتح الإذاعة السودانية ابوابها لتسجيل أعمالهم. وأشار بشير عباس الى تداعي الساحة الغنائية من خلال ما يطرح، واصفاً إياه بالتكرار وعدم التجديد. وأكد بشير عن عودة مرتقبة لمشروعه الغنائى لذى بدأه مع مجموعة البلابل بعد القبول الذي وجده الثنائي هادية وأمال طلسم من خلال الحفلات التي يقمنها بمعظم الولايات الاميركية. وتضمن حديث الموسيقار بشير عباس العديد من المحاور والرؤى المتعلقة بمسارات الساحة الغنائية والموسيقية في السودان .. * انتابت المبدعين حمى الترحال في السودان، ترى عماذا تبحثون ؟ مناخات جديدة أم اراضٍ جديدة ؟ وهل صارت البيئة السودانية غير صالحة للإبداع ؟ - الهجرة أصبحت شغلا شاغلا بالنسبة لنا. وليس فيها شئ مدهش، فقد اصبحت امرا طبيعياً. ولها إيجابيات عديدة ، وسلبيات.. ولكن منافعها أكبر.. وبالنسبة لي كانت الهجرة ملازمة منذ نهاية السبعينات. ومرتبطة بهدف التعريف بالموسيقى السودانية في الخارج. ووفقت حتى الآن في الطواف على أمريكا واليابان واوروبا. وكل ذلك بمجهود فردي ودعم من الاصدقاء والحادبين على أمر الموسيقى السودانية مما سهل عليَّ كثيراً. * في كل البلدان التي زرتها كسفير للموسيقى السودانية.. ما مدى ترحيبهم وقبولهم للموسيقى السودانية ؟ - كان هناك تجاوب سريع. وهضم لما يسمعونه من موسيقى سودانية ، مما شجعني على مواصلة رسالتي . وصدق من قال ان الموسيقى لغة عالمية. ويكفي دعوة الألمان لي في يونيو من العام الماضي احتفالاً بيوم الموسيقى العالمي. وقمت بافتتاح ذلك اليوم. وتمنيت ان يتابع معي السودانيون ذلك اليوم، لأنه اليوم الذي أطلت فيه الموسيقى السودانية على العالم من أوسع الأبواب. واقترح ان يكون هناك احتفال سوداني من كل عام بيوم الموسيقى السودانية.. واعتقد بقليل من الاهتمام والاعلام يمكن ان تكون الموسيقى السودانية منافساً عالمياً جديداً. * باعتقادك ماذا يميز الموسيقى السودانية .. وأكسبها بالتالى هذه الخصوصية؟ - خصوصيتها تكمن في السلم الخماسي ، باعتبار ان معظم الموسيقى العالمية تعتمد على السلم السباعي. ولا يعني هذا اننا وحدنا المنفردون بالسلم الخماسي ، فكثير من بلدان جنوب شرق آسيا والهند والصين والكوريتان واليابان تستخدمه ، حسب بيئتها ولونيتها الموسيقية ، لكن عند سماعك للموسيقى السودانية ضمن عدد من موسيقى الدول العربية او الافريقية تستطيع ان تميزها. واتمنى ألا يحدث لها مسخ في يوم من الايام. وهناك بعض الاجتهادات من أشخاص لا دخال احرف موسيقية مما يعتقده الناس مسخاً للموسيقى السودانية. ربما يكون هذا نوعا من التطوير على مستوى الأفراد ، لكن كلما احتفظت الموسيقى السودانية بخصوصيتها يكون أفضل. وقد علَّق عليها كثير من الفنانين العرب بأنها لا تشبه الاّ نفسها. وهى مميزة ، واتمنى اذا كان هناك تطوير الا يخرج عن الخماسي ، لأننا أكثر الافارقة تعاملاً مع هذا السلم الذي تشترك معنا فيه دول شرق وغرب افريقيا، لكننا اصحاب الريادة افريقيا. * كيف تنظر للاشكالات التي تواجه الموسيقى السودانية وسبل حلها، للوصول الى مواكبة الموسيقى العالمية؟ - الآن وبكل أسف اصبحت « لاتوجد » موسيقي سودانية، أو عازفين. وكأنها أصبحت وقفاً على أناس معدودين، فيهم الراحلون ومنهم الاحياء ، فالمعضلة تتمثل في عدم وجود تأليف موسيقى وهو الأساس الباقي وليس الغناء . وهذا ليس تقليلاً من شأن الغناء ، انظر الى الموسيقيين العالميين بداية بموزارت وبتهوفن، فلا زالت موسيقاهم باقية إلى اليوم ، فهل في عهدهم لا يوجد مغنون ؟ والإشارة للراهن تدل على عدم الاهتمام او الجهل بالتأليف الموسيقي . وانصب الاهتمام جلّه تجاه الاغاني التي صارت في مجملها مكررة ولا جديد فيها. واعتقد ان فن المدائح تطور وتقدم كثيراً على الغناء ، باعتبار ان معظم الاغنيات التي تردد الآن سمعناها من اصحابها الاصليين . وتجدني اطرب لحّد كبير للجيلي الشيخ في المدائح النبوية ، خاصة وانه يملك مقدرة على الاداء تجعلك تسبح في روحانية عالية . وما دام الغناء هكذا ، فالمدائح ستسود الساحة السماعية في القريب . * هل هناك إشكالات أخرى؟ - اكبر الاشكالات التي تصل الى حد «المصيبة» انغلاق الاذاعة السودانية امام تسجيل المقطوعات الموسيقية الجديدة ، اضافة للأغنيات لما يقرب عن (16) عاماً ، فتصبح الاشكالات متضاعفة بخلو الساحة من عدم التأليف الموسيقي وعدم تسجيل الإذاعة التي ينبغي ان يكتب على لافتاتها «للاخبار فقط». وهى الوسيط المتاح للمستمع السوداني وأهم من التلفزيون. * متى سجلت للاذاعة والتلفزيون آخر مرة؟ - التلفزيون سجلت له عند عودتي السابقة . ولا أذكر متى سجلت للاذاعة ، فهى تعيش على القديم والمكرر. وحتى القديم لا يبث بشكل مستمر. * ما رأيك في قلة الفرق والكورالات والاوركسترا وتأثير ذلك على الموسيقى السودانية؟ - كانت هناك بدايات جادة للفرقة القومية والسمندل وعقد الجلاد، لكن كل فرقنا مصابة بداء التشتت بعد ان تحقق سمعة طيبة . وما تلبث ان تستمر قليلاً حتى تتفرق وتحدث لها نكسة تعوقها عن الاستمرارية. * هل من تجربة جديدة للموسيقار بشير عباس بعد تجربة البلابل؟ - إذا وجدت الخامة الجيدة فلا مانع لدي . ولفت نظري التوأم «إيمان واماني» محمد خيري كثنائي يرجى منهما الكثير. وكانت بدايتهما الجادة على يد الموسيقى والملحن الممتاز يوسف السماني تنبئ بالكثير نحو المستقبل الواعد. واتمنى ان اتعاون معهما لاعتقادي بانهما الثنائي الوحيد الذي ظهر من الأصوات النسائية أخيراً ، اما ما تبقى فليس لدي رأي فيه. * نما الى علمنا خبر عودة البلابل مجدداً ؟ - البلابل الآن اصبحن «ثنائي» في امريكا «هادية وآمال»، لدرجة انه لا يمر اسبوع الاّ وتقيمان حفلاً في إحدى الولايات الامريكية. وبدأ الناس في التجاوب مع ما يطرحانه من غنائهما القديم . وتجرى الآن الاستعدادات من قبل السودانيين بكندا لعمل تكريم كبير لشخصي والبلابل باضافة حياة طلسم . وسيتم التكريمفى القريب . وستتم دعوة شخصيات فنية وبعض المسؤولين واتحاد الفنانين لتشريف هذا الحفل. وسيكون فيه شق آخر يتعلق بتكريم رياضي لنجوم السودان الرياضيين امثال حامد بريمة وسامي عز الدين. والسودانيون في كندا مصرون على عودة البلابل من هناك . وكنت دائماً أقول ان عودة البلابل ستكون قريبة . * ما المطلوب من الذهنية السودانية الموسيقية كتفكير جديد تستصحبه لبلوغ الموسيقى العالمية ؟ - إنظر .. لو اجتمعت كل معاهد العالم وصارت في معهد واحد، لا يمكنها ان تخرج مؤلفاً او ملحناً موسيقياً بدون موهبة . وكما قلت ان المشكلة الآن في التأليف الموسيقي ، فالموهبة تمثل 99.5% ، والبقية للثقافة والعلم الموسيقي . وهذه هى المشكلة في السودان ولا أحد يفكر في الأمر . وما دام هناك عجز في التأليف الموسيقي فليتجه الموسيقيون الى اغنيات محمد وردي ، محمد الامين ، وعثمان حسين ، لتقديمها في شكل موسيقى ليصبح سيمفوني سوداني ينتظر الاجيال القادمة. والموسيقار محمد عبد الوهاب قال مقولة مشهورة مفادها: ان أكثرالفنانين العرب المثقفين غير موهوبين . والموهوبون غير مثقفين. ولعل في مصر نفسها هناك موسيقيون كبار أمثال السباعي والظاهري ، لكنك لا تستطيع مقارنتهم بعبد الوهاب او بليغ حمدي والموجي وكمال الطويل. * ما هى مشاريعك الفنية القادمة؟ - أحاول عمل حفل في السودان شبيه بالحفل الذي أقمته في المانيا . وعمل تصور لليلة موسيقية اسهم بها في مشروع الخرطوم كعاصمة للثقافة 2005م . ولتأكيد ان الثقافة الفنية والموسيقية تلعب دوراً مهماً بجانب الغناء والرقص والفنون الشعبية . واتمنى ان يحضَّر لها منذ وقت كافٍ حتى لا تخرج ارتجالية مع اقتراب الموعد . * حدثنا عن مشروع إدخال آلة العود الجديد ؟ - التطور الذي طال العالم امتد حتى للآلات الموسيقية . وآخر صيحة لتطور آلة العود تحوله الى الكتروني يعمل من خلال السماعات والكهرباء . ومن مميزاته انه بدون « تجويف» ليستطيع الكثيرون التعامل معه والتمكن منه ، على خلاف شكله القديم الذي كان يسهم « التجويف» في ايجاد صدى الاوتار ، الاّ ان السماعات تغطي على ذلك ، اضافة الى ميزة اخرى أنه يمكن ان يسمع من خلال آلات الاوركسترا بأكملها . ويسهم في إقامة كونسرت بالعود ، دون التقيد بمن معك من العازفين . * في مجال المقطوعات الموسيقية هل من جديد للاستاذ بشير عباس ؟ - لدى مقطوعة جديدة بعنوان ( أفراح السلام ) وفيها جانب غنائي شبيه بالمقطوعات السابقة (يا ترى) و(القمر في كنانة) . و(افراح السلام) كتب كلماتها الشاعر اسحق الحلنقي حيث يقول في جزء منها: لو نطوف بلدان او نغيب ازمان برضو راجعين ليك يا سودان وتتابع هذه الكلمات بين كل مقطع موسيقى ، اضافة الى احدث تسجيلات عملين بعنوان « نبتة حفيدتي » و«عزة حفيدتي». * مقطوعاتك الموسيقية بعيدة عن الجمهور المتلقي، لماذا يا ترى وشركات الانتاج الفني انتشرت في الفترة الاخيرة؟ - هذا السؤال يوجه للشركات المهتمة بالتسجيلات. وكنت قبل ذلك قد انصفتها من خلال اسهامها الكبير في انتشار الاغنية السودانية وتسجيلها ، لكن يظهر ان تفكيرهم لم يتعد حد العمق والتطور للاتجاه الى تسجيل الموسيقى التي اعتبرها هى الأساس . وما قدمته من اعمال موسيقية اقل من الحاني البالغة (150) لحناً لكنها هى الأبقى . وستصبح في يوم ما مادة دراسية في المعاهد .. والدليل على ذلك تجاوب الاذاعة الالمانية وتسجيلها لـ (14) مقطوعة موسيقية على اسطوانة (CD) ستوزعها في كل انحاء العالم، فانظر الى اهمية المقطوعات الموسيقية . واتمنى ان تهتم الشركات بهذا الجانب. * كيف تنظر لمسيرة الموسيقار السودانى حافظ عبد الرحمن، خاصة انه انتهج طريقة اداء جديدة من خلال آلة الفلوت ؟ - حافظ عبد الرحمن يقوم بدور كبير في مجال الموسيقى السودانية في الخارج . وهو يعزف على آلة محببة للغربيين وهم أغلبية ، كما انه يجيد التعامل مع آلة الفلوت بشكل جيد مكنه من تقديم أعمال جميلة ، مما يعني انه موسيقار بمعنى الكلمة . واغلب ما سمعته عنده اعمال معروفة ، لكن أتمنى ان يقدم اعمالاً جديدة من تأليفه . واعتقد ان امكانياته تسمح بطرق ابواب جديدة ولن يجد صعوبة في ذلك . وكموسيقى مجيد للفلوت ليس هناك سوداني يماثله في طريقته . * لحن تعتبره من أميز الحانك ؟ - لحن أغنية «كنوز محبة» وهى الاغنية التي عرف بها الجمهور الفنان زيدان ابراهيم. وهى من اميز الالحان، لان فيها مقدمة موسيقية واغنية مكتملة اداها زيدان اداءً جميلاً ولا زال الناس يعتبرونها الاغنية رقم واحد. * لحن تمنيته لك ؟ - اغنية لحنها عبد اللطيف خضر ود الحاوي للفنان عثمان مصطفى بعنوان «ما بعاتبك - ما بلومك) وعبد اللطيف رجل فنان ورقيق ومبدع . وكنت أتمنى ان يكون هذا اللحن من الحاني . ________________________ منقول عن zzzzzz://***.sudanjournal.com الرابط: zzzzzz://***.sudanjournal.com/Reports/intrv011.htm
  14. تعالوا نغنى تعالوا نغنى غنى الايام الجايه كتير ونفرح بيها سماء السودان تعالوا نلم الوان الطيف الفى الخرطوم ابناء شعبى والفى امدرمان تعالوا نفكر ايه البيحصل فى السودان الجوع.. المرض.. الخوف الشك عدم اطمئنان هد الانسان تعالوا نقعد نحسب خطونا من ما اخدنا الاستقلال لحدى الآن.. اتقدمنا ولا اتأخرنا اتأخرنا ولا اتقدمنا.. سؤال مطروح لى كل فئه من فئة الشعب بالف سؤال: دم اجدادنا بيحرض فينا على الحرية وبيذكرنا عشان ما نحافظ على وحدتنا الوطنية بس مكتسابتهم بصراعاتنا وبخلافاتنا دفناها وبقت منسية... حقو نشوف من وين بتجينا مشاكلنا ومنو البيعطل حركة شعبنا بالزندية ونجيبوا ونحاسبوا بعدالة وبديمقراطية ---------------------------- انا شايف الجوع بيطل من وقت لاخر ليه!! وبلدنا سهول اطفال بيتشردوا فى الطرقات وبياكلوا الذل ومنو المسئول والحرب لعينة وممتدة وبتحصد فينا ويا للهول ويا للهول وبلدنا الغاليه ام الخير فيها كمان ظهر البترول اشياءنا بتنتاقض وفى الواقع نحنا كتير وكتير بندور فى الحلقة الواحده كما البندول.. نكسرها كيف!! الحلقة الواحدة دى نكسرها كيف!! ونمدها جسر يوصلنا والدنيا عجول.. يا حكامنا الدنيا عجول ياساستنا الدنيا عجول يا جنرالتنا الدنيا عجول يا ساداتنا الدنيا عجول
  15. خلاصنا فى ايدك ____.WMA