• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/

Mai Ahmed

عضو موثق
  • مجموع المشاركات

    88
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

نظرة عامة على : Mai Ahmed

  • رتــبـة الـعـضـو :
    عضو موثق

Contact Methods

  • ICQ
    0
  1. فاطمة السنوسي ( 1 ) اقتادوه الى مركز الشرطة لأنه حين يذكرها ينبض قلبه بعنف مسببا الازعاج العام. ( 2 ) في بلاد بعيدة نظر الطبيب صورة لقلبي بالأشعة السينية قال منزعجا: " هناك تشوهات بالقلب" قلت بغير انزعاج " ليس تشوها ..ولكن قلبي في الغربة دائما يتشكل بخارطة الوطن" استمع الطبيب الي مندهشا وعكف على الخارطة يدرسها بامعان . ( 3 ) عبر منفذ صغير اقتحمت حياته.. دخلت عالمه الرحب.. استغرقتني كنوزه .. ضاعت مني بوابة الخروج. ( 4 ) خلعت ثوب عافيتي لأنشره عليك .. ما وجدتك.. صار في الدنيا مريضان . ( 5 ) تحاببنا بصدق توحدنا .. سألني صورتي .. فأعطيته المرآة . ( 6 ) طفلي الرائع يحبني يغفر أخطائي عند الشهيق اغضبته عند الزفير سامحني . ( 7 ) تخاصمنا مرة فنزعت خاتمي عن يدي وكان عليه حرفه الأول ثم اتبعته بأقراطي ، قلادتي ، وسواري.. وكان عليها جميعا ذات الحرف .. تركتها بالبيت.. وخرجت لحياتي اليومية.. لكن احساسي بالحرف ظل يلازمني .. حيرني الأمر ..ثم تذكرت .. كنت نقشت الحرف على قلبي.. نزعت الأشياء ولم أنزع قلبي. ( 8 ) على الطريق العام كنت أسير ذات يوم وافكاري معك.. عاكسني أحد المارة ممتدحا جمالي .. أدركت في الحال أن الحب الذي يملؤني .. قد فاض على وجهي . ( 9 ) احتجت لبعض عقلي فاتخذت قرارا بألا أذكرك الا على رأس كل ساعة.. لكني ألفيت نفسي أقضي العمر انتظارا لرؤوس الساعات .. فعدلت عن القرار . ( 10 ) كتب اليها وكان على فراش المرض " لن أموت حتى لا تبكي فتحمر عيناك الجميلتان" لكنها حين قرأت الرسالة بكت .. فاحمرت عيناها الجميلتان .
  2. الاخ ابو هالة سلام ويا سلام على اولاد الموردة والشاعر ابو صلاح و الاغنية الرقيقة الشجية اضيع فى هواك يا مهفهف حرام و يا سلالالالالالالالالامين على الرمية اضيع فى هواك يا مهفهف حرام ما ذنبى عندك خلاف الغرام حبيب قلبى زاد الفؤاد اضطرام يسيل دمعى لذكركم احترام خلاف قربكم يا خلى ما لى مرام و قرب المحب من شئون الكرام هجم شوقى فاض و صدرى فى دموعى عام و رؤية خديدك الذ النعم فى بعدك اضيع هواك يا مدلل نعم و ليلة لقاء خير من الف عام عن اسمك لسان العزول فى بكم محكم جمالك دقيق الحكم و كم ارجو ليك شكوى يا خلى كم و انت خصيمى وانت الحكم رقيق خصره سادل عليه الغمام يجاذبه النسيم فى المرور باهتمام يميل بالشمال و الجنوب والامام يكاد ان يرك فوق غصونه الحمام شكرا ابو هالة تسجيل جميل وبالله المزيد لو عندك تسجيلات لاولاد الموردة بهذا النقاء
  3. مساءك الله بالخير ياايها الرائع محمود على الحاج و يديك الصحة والعافية ورحم المبدع محمد احمد عوض و ظللت مرقده الغمائم اصتنتوا قولى انا بحكى وسببى الفراق و دموعى سالت تبكى اخوانى الجميع ايه اسبابى غير ذات الجمال السحرى و يا عيون الحبيب انتو السبب فى سهرى ظمان انا ما اظن تروينى ماء البحر ما لمتونى يوم لو شفتو ساكن بحرى الليل و النهار ببكى بقول احىّ و دى الجذبت على فكرى و منام عينيا لا تشمتوا الحساد مين يبكى علىّ اطرى الخوة و الليم القبيل يا راقية مساءك الله بالخير يا زول يا راقى
  4. ( 3) الغوانى البارع جمالها ام غصون الهبهب امالها الملائكة اليوم فرحة مالها يبقى بت السما سدوا مالها السلام لى توتى ورمالها الزملاء يا نعم الزمالة الخريدة الموروث كمالها رايقة راضية و تجهل جمالها
  5. الاخ الليندى سلامات و عشرات حبابك فى المنتدى شكرا جميلا على العميرى و هذه الاغنية الشجية
  6. المترجمة" للكاتبة السودانية ليلى أبو العلا الشـرط الـروائـيّ يضـعـفـه الـشـرط الـديـنـيّ ! تبدو حكاية حب عادية تلك التي ربطت بين أرملة سودانية (سمر) تعمل كمترجمة ورجل اسكتلندي (راي)، هو مسؤولها المباشر ويعمل دارسا لشؤون الشرق الاوسط بدرجة بروفسور ومتعاطف مع قضايا الشرق بحيادية الباحث المتنور والمتعمق في صلب المشكلات التي يعانيها الشرق، وخاصة حين يتعلق الامر باشكالية علاقته بالغرب، والعلاقة التي جمعته بسمر كانت ستظل في اطارها الرومانسي، فهي أرملة ولديها طفل يعيش في السودان عند جدته لأبيه (محاسن)، وهو مطلّق ولديه ابنة تعيش في بيت جدها لأمها، بل حتى نهاية الرواية سعيدة مفرحة من النوع الذي لا يترك في النفس سوى شعور بالخفة الذي يولده عادة وجود مأزق ما لا يستدعي بالضرورة تعاطف القارئ واهتمامه، لولا ان شخصية الرواية الرئيسية ولسان حالها، الزوجها مات ولا شنو سمر هي مسلمة ملتزمة (متدينة) في صدق وعمق وتريد لرجلها (راي) دمعقولة بس الاسلام (في صدق وعمق في البداية ثم لا تطالبه سوى بنطق الشهادة ليكون زواجها منه شرعيا، على الاقل ارضاء لنزعتها المتدينة) وبعد فراقها عنه لأشهر معدودة تأتيها رسالة من فريد (مسلم متدين أيضا وزميل راي في أبحاثه) يبلغها فيها ان راي صار مسلما ونطق بالشهادتين، وهكذا صار الطريق الى الزواج ممهدا ومشروعا. لا تندرج الرواية بالطبع في اطار ما بات يعرف بحوار الشرق والغرب او حوار الحضارات، ولا يسعنا كذلك ان نجد فيها تفاضلا بين دين وآخر الا اللهم اذا كانت الروائية ليلى ابو العلا أرادت من خلال روايتها "المترجمة"(*) القول ان راي الذي فشل في زيجتين سابقتين اهتدى بالاسلام ان تكون الثالثة ثابتة! فقطوف الرواية، عاطفيا، دانية، وقصة أسلمة البروفسور راي لا تصلح في أي حال لأن تكون حبكة روائية، فالبطلة مغرمة بالرجل كأحسن ما يكون الغرام، والدين الذي ينهيها عن التواجد وحدها مع رجل تحت سقف واحد لأن الشيطان سيكون ثالثهما (يضيف بعض المتشددين: حتى وان كان يعلّمها القرآن!)، لا يمنعها من زيارته في المستشفى بعد اصابته بنوبة ربو، ولم تمنعه من زيارتها في الغرفة التي تتقاسمها مع طالبة ومساعدة للبروفسور في أبحاثه اثناء غياب الاخيرة وتبادل اللمس بالأيادي معه. ولنفترض انه اسلوب محسّن في الادب الاصولي او الرواية الاصولية، ان صح التعبير، لكنها (الرواية) لغير قارئ "أصولي محسّن" لا تبدو مقنعة رغم ما نسجله لمصلحة الروائية من قدرة ناعمة (أدب نسوي في حق) وهي تصف مشاعر الأرملة المستوحدة، بل ثمة قوة يلمسها القارئ أنثوية بامتياز تتمتع بها بطلة الرواية سمر، ما ان شعرت بأن رسالتها وصلت الى راي واضحة وكانت أسبق منه الى اعلان حبها والطرف الايجابي في هذه العلاقة، حتى طالبت راي بأن يكون واضحا ايضا في اعلان اسلامه كي يتسنى لها الاقتران به، وما ان تردد راي في قبول دعوتها الى الاسلام لعدم وثوقه بمشاعره حيال الدين عامة حتى عيّرته بفشل زيجتيه السابقتين مما حدا به الى مطالبتها بمغادرة منزله وعليه حدث الفراق "مؤقتا". وتتضح قوة سمر أكثر لدى عودتها الى السودان وتقديم استقالتها من وظيفة يحسدها عليها شقيقها المبتلى بزوجته وارتباطه ببلاد يتوق الى الخلاص منها. أما اذعانها لعمتها محاسن وتقبّل اهانات هذه بصبر فلأنها والدة زوجها المتوفى طارق الذي أعادته سمر في تابوت بعد حاث السيارة الذي أودى بحياته، احتراما لذكراه وهو وحيد أمه، ثم استعادة سمر دور الأم في قوة وسرعة، هي التي تركت ابنها أمير في عهدة جدته طوال فترة وجودها في الخارج بعد مقتل زوجها. اذن، نحن امام شخصية غير عادية في عواطفها وتماسكها الداخلي، وأقل من عادية في الشرط الذي وضعته لاعلان عواطفها تلك وممارستها في قوة، كأنني بالروائية أبو العلا أرادت لبطلتها دورا سلبيا تماما أبت البطلة ان تمنحه اياها، والمقارنة التي توردها المؤلفة بين سمر كامرأة من الشرق وزميلتها الاسكتلندية دايان مثل مقحم لتلبس بطلتها واقعا سلبيا ستظل حبيسته الى ان يعلن راي اسلامه، رغم ان الاخير اعترف بأن سمر لم تمنحه الايمان (ما شاءته المؤلفة عقدة للرواية) بل الحب (الذي سعت اليه البطلة بكل جوارحها) وازاء عمق عواطف البطلة يبدو ان الشرط الذي وضعته المؤلفة يحط من قدر الاولى. لكن ثمة معضلة أوقعت المؤلفة نفسها فيها، اذ لولا هذا الشرط لفقدت الرواية جانبها الترويجي، فالوقت وقت أصولية وشرق وغرب، ولعلها وجدت بدعة جديدة ان يسبق الدين العاطفة، وهذه ستكون صالحة لهذا الزمن حيث تزداد الموجات الاصولية تطرفا وتزداد الحركات النازية عنفا في المقابل، فضلا عن فقدان الجانب الترويجي من دون هذا الشرط، اذ تتحول الرواية بمجملها، كما اسلفنا، الى رواية عاطفية لا أكثر من سلسلة "روايات عبير". رغم ما تقدم لا يسع القارئ الا الاندماج في عواطف سمر البسيطة والواضحة من غير اقحام نفسه في اشكالية فضفاضة ضاع فيها بدن الرواية الذي كان قادرا على ممارسة حرية أكبر في فضائه الخاص، حتى بوجود الدين وما يمثله من فوارق تقليدية بين طرفي العلاقة وخاصة ان البروفسور راي متفهم تماما بل ويحترم التزام سمر الديني، وتعترف هي بادراكه أمور الاسلام أكثر منها، لذا يبدو الشرط الذي وضعته الروائية لقمة فوق الشبع تسبب بتخمة دينية في غير محلها، ويتضح ذلك من ضعف موقف بطلة الرواية وهي تلقي على مسامع راي شرطها لاتمام العلاقة حين واجهها في اسلوب متحضر يعبر في صدق عن الطريقة التي يتعامل بها الرجل الغربي مع أمور الدين وكـل مـا يتـعـلق بالمطلق والشك، او على الاقل عدم البت النـهـائي فيها، بينما كان رد سـمر عـلـى طـريقة شجار النسوان عندما تعوزهن الحيلة وضـعـف المحـاجـجـة فتعيّره بفشـل زواجيه رغم جهلها الظـروف التي أحاطت بهما، ويتضح أكثر في الرسالة التي بعـث بـها فريد ليبشر سمر بأن الاسـلام دخـل قـلـب راي أخيرا اذ تـبـدو الروائـيـة كـأنـهـا تعـبت من عواطف بطلتها ولم يبق في الافق كنهاية لمأزق الرواية والبطلة معا سوى حل وحيد هو ان يتفضل راي مشكورا بدمعقولة بس الاسلام. تشي رواية ليلى ابو العلا بوجود كاتبة تملك قدرة مميزة على سبر عالم المرأة وتقديم نص عاطفي ينتمي في قوة الى أدب المرأة، لولا واجهة الدين التي أضـعـفـت الروايـة في بعض مواقفها، واذ عـبّـرت سـمـر عـمـيقا عـن عواطـفـها، الا ان الـروائـيـة وضعت نفسها في موقف ضعيف مثل داعية اسلامي
  7. ولد الشيخ بابكر بدرى فى العام 1860 فى قرية صغيرة فى بلاد الرباطاب و ارتحلت اسرته الى جنوبا و استقر بها المقام فى رفاعة على النيل الازرق حيث تلقى اول تعليمه بها ثم انتقل الى ود مدنى طلبا لمزيد من العلم . امن بالثورة المهدية وانضم الى صفوفها مقاتلا فى جيش الامام المهدىو شارك مع الامام المهدى فى فتح الخرطوم ثم انضم الى جيش الامير عبدالرحمن النجومى فى الشمال و حملة فتح مصر و وقع فى اسر السلطات المصرية لمدة ثلاثة اعوام و اطلق سراحه عاد واستقر بامدرمان ابان حكم الخليفة عبدالله التعايشى و اشتغل بالتجارة و شارك فى معركة كررى التى انتهت بسقوط الدولة المهدية ومجىء الحكم الثنائى الانجليزى المصرى توقف الشيخ بابكر بدرى عن التجارة وقد كان الرجل ذكيا و عمليا ادرك بحصافته وبصيرته الثاقبة و حسه الوطنى العالى ان معركته لم تنتهى بعد . افاد الشيخ كثيرا من تجربته كمقاتل فى صفوف المهدية و من تجربة معركة كررى كما ذكر فى مذكراته كان قوى الايمان بالثورة المهدية و قائدها لكن انهزم الانصار رغم روحهم الفدائية واستعدادهم للموت دون ما امنوا به انهزموا امام التطور و الحداثة والعلم كان مدركا لاهمية التعليم و المعرفة فى تطور الامم و الارتقاء بالبلاد لم يتوقف كثيرا بعد انكسارة كررى استنهض همته وروحه المقاتلة التى لا تعرف الاستسلام خاض معركتة الجديدة ضد الجهل و لنشر العلم و الوعى للرجال و النساء على السواء شارك مع الادارة الجديدة للبلاد انضم لشعبة التعليم عمل كمدرس للمدارس الاولية فى اولى المدارس التى فتحت فى عهد الحكم الثنائى فى البلاد عام 1903 .و فتح اول مدرسة لتعليم البنات فى رفاعة عام 1907 و خاض معركة ضارية ضد المتزمتين و المحافظين الذين يتخوفون من كل ما هو جديد ويرفضونه بلا تبصر. و اصبح اول مفتش سودانى للتعليم فى العام 1917فى المكتب الرئسى لشعبة التعليم بالخرطوم حيث بقى فى هذا المنصب الى ان تقاعد فى العام 1929. و لكن ليس بابكر بدرى بالرجل الدى يتقاعد فهذا الجسد النحيل الضئيل يحمل روحا وثابة وعزم لايلين فى السبعينيات من عمره بدا مشروعه الضخم لتاسيس مدارس الاحفاد اول مدرسة حديثة غير حكومية للبنين و البنات فى السودان فى العام 1930التى تولى ادارتها من بعده ابنه الذى ورث عنه هذه البصيرة النفاذة والايمان القوى بالتعليم كمرتكز اساسى للتنمية و النهضة فكان ان تطورت الاحفاد من مدرسة اولية ثم اوسطى و ثانوية حتى اصبحت جامعة الاحفاد للدراسات الاسرة والمراة كان من رواد التعليم و نشر المعرفة كان رائدا فى تعليم البنات و قف ضد ختان البنات و انتهاك انسانيتهن فى زمان مبكر و لاتزال اسرته و موسسته التعليمية تلعب دورا تنويرا بارزا فى هذا المجال ورائدا للتعليم الاهلى بالسودان استحق الشيخ بابكر بدرى لقب اهم رواد النهضة والتنوير بالبلاد
  8. ولد الشيخ بابكر بدرى فى العام 1860 فى قرية صغيرة فى بلاد الرباطاب و ارتحلت اسرته الى جنوبا و استقر بها المقام فى رفاعة على النيل الازرق حيث تلقى اول تعليمه بها ثم انتقل الى ود مدنى طلبا لمزيد من العلم . امن بالثورة المهدية وانضم الى صفوفها مقاتلا فى جيش الامام المهدىو شارك مع الامام المهدى فى فتح الخرطوم ثم انضم الى جيش الامير عبدالرحمن النجومى فى الشمال و حملة فتح مصر و وقع فى اسر السلطات المصرية لمدة ثلاثة اعوام و اطلق سراحه عاد واستقر بامدرمان ابان حكم الخليفة عبدالله التعايشى و اشتغل بالتجارة و شارك فى معركة كررى التى انتهت بسقوط الدولة المهدية ومجىء الحكم الثنائى الانجليزى المصرى توقف الشيخ بابكر بدرى عن التجارة وقد كان الرجل ذكيا و عمليا ادرك بحصافته وبصيرته الثاقبة و حسه الوطنى العالى ان معركته لم تنتهى بعد . افاد الشيخ كثيرا من تجربته كمقاتل فى صفوف المهدية و من تجربة معركة كررى كما ذكر فى مذكراته كان قوى الايمان بالثورة المهدية و قائدها لكن انهزم الانصار رغم روحهم الفدائية واستعدادهم للموت دون ما امنوا به انهزموا امام التطور و الحداثة والعلم كان مدركا اهمية التعليم و المعرفة فى تطور الامم و الارتقاء بالبلاد لم يتوقف كثيرا بعد انكسارة كررى استنهض همته وروحه المقاتلة التى لا تعرف الاستسلام خاض معركتة الجديدة ضد الجهل و لنشر العلم و الوعى للرجال و النساء على السواء شارك مع الادارة الجديدة للبلاد انضم لشعبة التعليم عمل كمدرس للمدارس الاولية فى اولى المدارس التى فتحت فى عهد الحكم الثنائى فى البلاد عام 1903 .و فتح اول مدرسة لتعليم البنات فى رفاعة عام 1907. و اصبح اول مفتش سودانى للتعليم فى العام 1917فى المكتب الرئسى لشعبة التعليم بالخرطوم حيث بقى فى هذا المنصب الى ان تقاعد فى العام 1929. و لكن ليس بابكر بدرى بالرجل الدى يتقاعد فهذا الجسد النحيل الضئيل يحمل روحا وثابة وعزم لايلين فى السبعينيات من عمره بدا مشروعه الضخم لتاسيس مدارس الاحفاد اول مدرسة حديثة غير حكومية للبنين و البنات فى السودان فى العام 1930التى تولى ادارتها من بعده ابنه الذى ورث عنه هذه البصيرة النفاذة والايمان القوى بالتعليم كمرتكز اساسى للتنمية و النهضة فكان ان تطورت الاحفاد من مدرسة اولية ثم اوسطى و ثانوية حتى اصبحت جامعة الاحفاد للدراسات الاسرة والمراة و استحق الشيخ بابكر بدرى لقب اهم رواد النهضة والتنوير بالبلاد
  9. الكاتبة ليلى أبو العلا: SUDANESE AUTHER LEILA ABOULELA WON THE CAINE PRIZE OF AFRICAN WRITING IN 2000…………………………. تخرجت ليلى فى جامعة الخرطوم – ثم الماجستير فى جامعة لندن ثم عاشت زمناً فى أبردين مع زوجها وكانت تعمل هنالك بالترجمة وهى تعيش الآن بأندونيسيا فازت روايتها THE MUSEUM بجائزة THE CAINE PRIZE OF AFRICAN WRITING IN 2000 .. كما كتبت رواية المترجمة (THE TRANSLATER ) والتى تمثل هجرةً أيدولوجية طرحت هيمنة الخطاب الإسلامى من جانب , لكنها أيضاً طرحت مسألة الدعوة وفق قصة جميلة مكتوبة بلغة رائعة ترجمت هم إبلاغ الرسالة ( للآخر ) بأسلوب راق , وهى ردت ما كان يعتقد الطيب صالح عن أن الأديب السودانى يهاجر للغرب ويعود مهزوماً بفكر الغرب .. لكن ليلى ابو العلا إستطاعت أن تقدم نموذجاً لإنتصار المهاجر السودانى لفكره عبر طرحٍ راقٍ وواعٍ . و قد قام الاستاذ الخاتم عدلان رحمه الله بترجمة رواية المترجمة للغة العربية
  10. وهو كاتب سودانى ( غير معروف على المستوى الداخلى و يكتب باللغة الإنجليزية ) جمال محجوب : مواليد 1960- والده سودانى و والدته إنجليزية – تربى فى ليفربول – عاد ودرس فى مدارس الكمبونى بالسودان ثم رجع الى انجلترا ودرس بجامعة ويلز ودرس الجيولوجيا بجامعة شيفيلد .. بدأ جمال محجوب الكتابة فى عام 1989 م ( وكما يقول جمال نفسه ) إنه عاش بعد ذلك فى برشلونه وعدد من المدن الأوربية يمتهن المهن المتواضعة ( غسيل الصحون – غسيل السيارات ) وربما استقر الآن بإحدى هذه العواصم الأوربية . كتابات جمال محجوب كانت تجسيداً لشخصيته فهو دائما فى رواياته يبحث عمن هو ومن اكون ,و هو كغيره من الكتاب المهاجرين مثل اليكس هيلى يبحث قى كتاباته عن الجذور و الاسلاف(Roots & Ancestors ويحكى فى إحدى رواياته عن شاب فى مثل حاله يسافر الى السودان فيجده أرضاً قاحلة ثم يتجه الى جنوب السودان وهنالك يموت فى صراع مع شخص أمريكى يعمل لصالح الإستخبارات الأمريكية فيموت الشاب ليحول دون حصول الأمريكى على معلومات تضر بوطنه , ومن ثم يحكى قليلاً عن تجربة الموت .. وهكذا يمضى النص . أهم روايات الكاتب جمال محجوب (NAVIGATION OF A RAINMAKER) و ((TRAVELLING WITH DJINN الحائزة على جائزة عالمية ,و ملاك رسام الخرائط
  11. الظار او الزار طقس احتفالى و علاجى معروف فى السودان و هو فى و اقع الامر ضرب من السايكوسيربى و سيلة يتخذها البعض للعلاج النفسى و التخفف من الضغوط النفسية عن طريق حفلات الزار وهى حفلات طقسية حركية خليط من الرقص و البهجة و ضرب الدلوكة و الكشكوش و الطقوس الحركية المصاحبة تبدا بايقاعات خفيفة هادئة تزداد سرعتها و حدتها حتى تتحول حركات عنيفة جنونية مع زيادة سرعة الايقاع و و تصل ذروتها حتى تسقط المريضة و بعد فترة تهدا و تسترخى عضلاتها و تبدا مرحلة التداعى و الاعترافات و له شيخات مشهورات فى معظم مدن السو دان هؤلاء الشيخات يتوارثن الشياخة من اسلافهن فتوؤل اليهن كل الادوات من علب و ملابس بالاضافة الى اللوازم الاخرى و له شيخات شهيرات فى امدرمان و مدن العاصمة الثلاث و معظم مدن السودان.وفى النوبة العليا والسفلى هناك شيخ وشيخات سناجك و نقيبات ويقال ان اول شيخ زار فى السودان كان الخليفة نصرالدين الذى ظهر فى منطقة دنقلا ثم جاء بعده ود المبارك فى بلاد الشايقية وهو المشهور الذى يتغنى به ود المبارك شيخ الظهر يا العليك ساسقت وفتر شوفنى جنيت ولا دستر اى انا المرضان مكنتر و الزار طقس علاجى وفد على السودان من الخارج ربما من الحجاز او تركيا او الحبشة او مصر وهو طقس يزعمون انه يسترضى الارواح الحمراء التى تنزل بالضرب على الدفوف فى شكل خيوط حمراء فسمى بالريح الاحمر يقال انه قديم منذ عهد النبى سليمان عليه السلام الذى كان يحكم الانس و الجن. و الزار هو مذكر و مؤنث , والمذكرهو الطمبرة و ينادى بالعزف على الطنبور و هو الة موسيقيية قديمة تشبه ا لهارب الفرعونى . و رقصة الطمبرة سخنة غليظة تقارب رقص الحرب فى افريقيا . اما المؤنث منه هو البورية و هو الذى تتنزل فيه الارواح كما يظنون بالضرب على الدفوف والطبال مع الاصوات البشرية الغنائية. الزار طقس مركب معقد يمارس اليوم فى كتير من مدن السودان مثلما يمارس فى اماكن عديدة من العالم تحت مسميات مختلفة و تبدا طقوسة بما يسمى بفتح العلبة .والعلبة هى التى يوضع فيها البخورالاساسى للريح الاحمروهناك علب متعددة فمثلا للحبش علبة و للسودان علبة وبخور خاص و للدراويش ايضا بخور و للخواجات و غيرهم و يبدا فتح العلبة بان ترسل المريضة للشيخة ما يسمى بالعلقة و هى قطعة من ملابسها الخاصة و تبخرها الشيخة و تضعها فى فراشها او تحت وسادته او تنام بالخيرة و اذا حلمت حلما تفسره حسب خبرتها فى هذا المجال و من ثم تحضر المريضة و تعد لها جلسة خاصة يتوسطها البخورو المجامرالريئسية حتى اذا ثبت هذا الامر تعد المريضة نفسها لعمل يومية لتهدئة الزار يعقب هذا ما يسمى بالكرسى و عادة ما ينصب كرسى الزار للمريضة فى مدة زمنية محددة قد تمتد من ثلاثة ايام اوخمسة او سبعة تنتهى بنهايتها مراسم الزار.و يبدا الحفل بمناجاة سلطان الريح ثم استدعاء باقى الخيوط من مختلف قبائل الجن السودان, الفلاتة, الحبش ,العرب, الهدندوة و الخواجا ت و و للزار ايقاعات و اغان مصاحبة محببة ومعروفة مثل اغانى اللول يا لولية الحتشية بسحروك يا لولى الحبشية و احمد البشير الهدندوى توبة توب حرير الهدندوى و دقولك يا بشير حق قولك يابشير و يا مرحبا بالخواجة و غيرهم من الاغانى التى اكتسبت شهرة بعد ما اصبحت العرايس يرقصن على ايقاعاتها من ضمن غناء رقصة العروس.و تنزل المريضة فى الخيط الذى يتلبسها و تنزل كل من المدعوات و حضور الحفل كلما يستدعى الخيط الذى يخصها و يبدين فى الرقص و التخفف من الضغوط بالتداعى و تقديم الطالبات التى لابد من الاستجابة لها من الزوج او اهل المريضة لارضاء الاسياد واسكاتهم. و بنهاية المراسم يتحرك المحتفلون مع المريضة فى سيرة الى النيل و يحملن نعجة (مكفنة) كالميت بالقماش الابيض و يحملون معها مخلفات الحفل من الحلوى و الفشار و الجبن و الزيتون و بليلة الذرة والفشار و هذه الاشياء تتواجد دائما فى حفلات الزار يذهبن الى استرضاء النيل مع المريضة تحت قيادة شيختها التى كانت محبوسة معها طوال مدة الطفوس الاحتفالية و يلقين كل تلك الاشياء فى النيل و تبدا طقوس الدعاء للمريضة و يبدا النسوة فى غسلها بماء النيل ثم ياخدون الماء و يرجعن به مع المريضة لتكملة طقوس الغسل و الشراب فىالبيت و مرضى الزار من الجنسين الرجال و النساء و ان كان النساء هن الاغلبية لكثرة القهر و الضغوط التى يعشنها فى مجتمع ذكورى يمارس عليهن الكثير من القمع والاضطاد فيجدين فى الزار متنفس يتجلى ذلك فى كثير من الطلبات التى يقمن بطلبها بزعم انها طلبات الاسياد و فى كثير من الممارسات المصاحبة لطقس الزار من شرب الخمر و السيجائر و هى من الاشياء محرمة عليهن و مباحة للرجال اجتماعيا رغم عن انها من المحرمات دينيا و يعتقد الكثير من الاطباء النفسيين فى السودان فى ان للزار فعالية و اثر فى تحسن الكثير من حا لات المرض النفسى .و الحقيقة الزائر لمجلس الزار رغم عن اجواء الرهبة والغموض التى تسود المكان مع فكرة وجود الجن والارواح الا ان هناك الكثير من اجواء البهجة والطرب و الرقص الجميل واجواء فنتازيا مصاحبة للعرض الكثير من الازياء الجميلة والاقنعة حيث تقوم المحتفيات بارتداء الكثير من الازياء المتنوعة كل حسب خيطها تتغير بتغير العرض او الخيط فهو اشبه بالعرض المسرحى او سايكو دراما
  12. مهداة لوليد صفوت ومعاهو مى احمد بالله : : دى اغنية احبها جدا جدا
  13. ابواحمد سلامى واحترامى ليس هنالك ابلغ و اوقع من توقيعك"الفن الاصيل لا يعلى عليه"
  14. سمندلنا المسختى سكرنا يا لجمالك ابسمى يا ايامى بسمة الزهر النامى فى هوى الحسن السامى روحى وامالى واحلامى ابسمى الدنيا جميلة والوجود كله خميلة بين رياض نادية ظليلة اه والنسمة عليلة هذه الكلمات الرائعة واللحن الجميل لعبدالرحمن الريح
  15. الاخ عادل سلام وشكرا على المساهمة الجميلة و حبابك فى المنتدى فى اعتقادى ان فن الدوبيت سماعى اكثر منه مقرؤ لغرابة المفردات ووعورتها احيانا على من هم من اهل المدن و ثانيا لجمال الالقاء عند شعراء الدوبيت ورواته . شكرا مرة ثانية على مسدار البطانة والرائع احمد الفرجونى وسمح القول فى خشم سيده