• Announcements

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   06/21/2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/

خديجة سعد

عضو موثق
  • Content count

    16
  • Joined

  • Last visited

About خديجة سعد

  • Rank
    عضو مشارك
  1. السودان بخير .... الارض حبلى بالمبدعين
  2. حبالنا الجوّة حبالنا الجوة .. ما تخنت حبال السما الممدود حبال الصوت وكت يرجع يجيب الخاطر المردود ********* تعالى نشوف غنواتنا البقت فى الدنيا ما بتشوف تعالى نشوف حروف البكا .. الجوّاها مافى حروف تعالى نشوف .. تعالى نطوف على المدن البِقت أشباح على الجوع القعد مرتاح على الكلمة البِقت فى الجوف .. تفتش سكة الأفراح ********** تعالى نشوف منو البقدر يخاصم طفلة صِبحت هازلة فوق مدّ الأسى .. الحرّاق يا غنوتنا ما تفوتى ويا كلمتنا ما تموتى فتشى فوق ضمير الكلمة عن وتراً رحل ... فرّاق وعن ولداً رحل ... فرّاق وعن بلداً رحل ... فرّاق وعن عِلماً رحل ... فرّاق غُنانا الفينا ما بشفع حديثنا الجوّة ما بِنفع تعالى نشوف .. تعالى نطوف تعالى .. نعلم الشُفّع
  3. ضو شبابيك .. البيوت يا ضوء شبابيك البيوت بين التوهج .. و الخفوت أسرح معاك .. و اسألك قبال ما يخنقنا الرماد ... و يعلم العقل الحياد قبّـال لهب حلمك يفوت و جذوتك تبهت ... تموت يا ضوء شبابيك البيوت أسرح معاك .. أستفسرك عن ظلمة تمتد و تطول وإتلخبطت فيها الفصول عن كلمة ضاعت في الفراغ بين البزيـِّف و البقول عن سر يباس البذرة .. في طين الحقول عن كل أحلامي ... الصغار الما لقت ... غير الذبول
  4. مصطفى عفاف الصادق يالكحلت عيون الدنيا بلون الغنوه يالضفرت ضفاير احساس الكلمه الحلوه يالشتت نجوم الليل في وش النيل عقدا فوق القمره بيقدح فينا الضو يالطقطقت اصابع السحب الشالن جو دفق عسل المطره و نقط ..كبت شو نضمت..غنت ..سكتت ..صنت مرقت ..دخلت ..قامت ..قعدت شن بتسو ؟ تقشقش فوق رقراق الدمع الكاسي العين بهدمة دم كل ما اتعرى يجدد توبو يضاري الريحه الكست الجو تساسك بين تيار الموج الكسر الجدول ودفق شو تسارق فوق نجماتا برقن هجن لجن ..باتن قو تضاير فوق وديانا شبعن ..رضعن ضرع السحب الشالن برا ..جو تصنت غنوة سيره عريسه مهقد ..مكسي ..مجرتك يفوح الصندل ..وعطر المحلب منو مدفق امو تعدل ..واختو الرقصت ..وخالو يبشر ... وعمو بيعرض وسط السهله ..وخيرو مدفق غنوه بتعزف نغم اتشتت ..رعدا صفق بردا هز اتباطن صوتو اتطانن حر لوح و هوا وظهرا فارسا تب ما اتلوى وزغرد ليك ايقاع المطر اتلبب حضن الارض ونام ود سيد احمد دق المحلب جوه الفكره وخت الذكرى ذكرى الليله وذكرة بكره ابيه و حره مبدأ و عزه سيما وعبره درايا و خبره شموخ بيت عازه الما بتهزه برغم الضيم وليد ضكران هز و رز , تب ما فز اتقطر نز ادفق ضي ود سيد احمد شال الريشه ورسم اللوحه وشتت لونها وتيرب بيهو سما السودان وكانت النبته عصارة الغنوه الفيها ثقافه .. وحب .. وسياسه مزيجها بلدنا وفيها ولدنا اتعطن الريد والبت الحلوه ..الوطن الغالي وسرج بيهو و شد ضهر سودانا القام وكيف بتفوت وكيف بتفوت .. يالولد الغنى وشنا ورنا وخالدا حي ما بتتضارى بشوفك قاعد بين الرمش الفوق عيني يالدفيت اعضاء الكلمه في ليل البرد ..الريح ..الصي يالنديت اغصان الحرف بصيفا حرا و شد الكي وكيف بتفوت يالولد الضوا وشيشو قليب الوتر الغنا وطربا غطى فجاج الحي تمرق بين ورتاب الزرع الفرهد تمرق بين حبات المطر الطقطق نقط يحضن ليلا سود ..هج ..وهود تمرق بين النيل الكتر ادفق و نمرق تمرق بين الوترالصفق غنا و زغرد تمرق بين صفقات الشجر اخضر و ورق قام اتشابى و عانق كتف الليل اتطاول باس القمره و قبل عين الشمس كيف نبكيك يا راجل الليله و بكره و امس كيف نبكيك ونحنا بنسمع صوتك سرا.. وجهرا ..وهمس كيف نبكيك و انت معانا تشيل و تخت ترص و تقص تفج السهله وتحكي الغنوه اللبست صوتك وشالت حسك ..ونفسك ..وروحك وسمحت زي وانت معانا بقيت جوانا و ماك بتفوت حتلت حنينا جوه القلب بصمت عليهو وجود موجود ..برغم الموج وسفر الجسد الما محدود غلبت تفوت كسرت الحاجز الراكز جسرو على المسدود رقعت الهدم الراسي خيوطو على المقدود مسحت ..مسحت البعد الارضي المامحدود نسفت مسافة الزمن الروح و مامعدود سكنت مسامة النغم المن ايقاع النبض بقيت الدم ..و الروح ..و القلب هزمت الموج ..غلبت تفوت تفوت لي وين ؟؟ وانت الزول الباقي وحي انت النور الوج الضي وانت البحر الدفق ري تفوت على وين ؟؟..ونحنا زرعنا لسع ني النيل الابيض لاقى و عانق حضن الازرق باس الابيض خد الزنجي اتقلدوا.. اتقادوا اتوحدوا ..فاتوا مات العنصر و داب الفارق من بيناتن صدر العين اتملى بالعبره اتنهد نفس الكلمه الحلوه ..اتأوه آهة طفت القمره و نفخت قلب الجمره وكبت فينا ضلام يا انسان .. يا فنان يالقاومت الذاكره و النسيان دخلت بوين ؟ سكنت الدم الجاري على الشريان لوليت جوانا عصاية الكلمه ..الشرف ..العزه العايش فينا في كل زمان جرجرت علينا حروف النغم الطربا يهز يفرح كل مكان ختيت الرأي صريح قولا و فعلا و فكرا سجل اكتب يا تاريخ يا استاذ .. يا ممتاز ختيت الدرس مفيد و صحيح درسا ما دايرلو وسايلا للتوضيح ونحنا فهمنا كتبنا درسنا على الكراس انتهت الحصه و ناحن سكلبن الاجراس مرقت صحيح ؟؟؟ مشيت بي وين ؟؟ وكيف خليتنا بدون تصحيح ؟!؟ نصحح وين !!؟ شلنا الهم نصحح وين جينا الكم نصحح وين وكل اقلامنا تقطر دم كمل احمر دفق لونها فحم ونحنا كبرنا وعينا و زدنا فهم عرفنا اهداف الدرس تمام ختينا النقطه ,الهمزه ,الشوله ,الاستفهام خلصنا خلاص جمعنا قلمنا حبرنا كتابنا مع الكراس يالوحدت بسفرك كل الناس يامقياس يا ميراث واساس المعنى الحب ..المبدأ ..و الاحساس نعم الارث الباقي و اعظم ساس وكيف بتفوت و افتش ليك انا جاي بي جاي و أهلك و ناسك مرقوا يكوسو عليك معاي وانادي عليك ارتى عليا فوت بي وشك ارجع جاي وفجأه ...و فجأه بتطلع من جواي متل النور الضوا حداي وموج النيل الرايح جاي وهج العين الفكر الراي ومن الشمس بريق ضواي وصدر الام الليك غطاي حديثها يناغم فيك لولاي وصوتها يهدهد فيك هداي هوها..يا هوها واحد ..اتنين ..تلاته ابرة الخياطه فيها م وفيها ص وفيها ط و ف وفيها جميع المصطفى
  5. كما يتسرب الضوءُ شفيفاً صوب سطحِ البحرِ وهو محمّلٌ بروائحِ القمرِ النبىِّ خلاصة السحرِ .. غناءُ النشوةِ الكبرى وهفهفة العناصر فى تراكيبِ الضياء تتصاعدُ الأرواحُ فى الأمواجِ وهى ترتـِّلُ الغصةَ شيئاً من خواصِ الماء خيطاً من دخانِ الرغوِ فى همسِ المزاميرِ ووشوشة الغناء على شفاهِ الحورِ إذ يسبحنَ بين القاعِ والسطحِ فضاءُ الرهبةِ الصدفيـّةِ .. اللاّلون حيث الصمتُ فاتحةُ الوجودِ الداخلىِّ .. لدولةِ البحرِ وقانون المياه خـُذ من شعاعِ الشمسِ نافذة .. وحلّق فى فضاءاتِ الغياب إلى رحيلٍ .. أبدىٍ .. لا مكان الآن .. لكْ واللهُ يسكنُ بالأماكنِ .. كلِها وجهاً يضوِّءُ بالأزقةِ شارعاً يمتدُ فى كِسرةِ الخُبزِ ـ الطعامِ المستحيلِ ـ إلى ثيابِ الفقراء ماذا يلوِّحُ بالنوافذِ ؟ هل ترى منديلَ عاشقةٍ بلونِ البحرِ دمعُ صبابةٍ .. فى نهدِ عاشقةٍ بطعمِ النارِ ... يقطرُ والعصافيرُ إكتمالٌ للندى .. فى شُرفةِ الحلمِ .. تسد الأُفق تبحثُ عن طفولتِها بذاكرةِ الفضاء الرحبِ والفجرِ المعلّب فى رِفوفِ الصمتِ واللغةُ الخفيةُ للغناءِ على مسامِ العشبِ والشجرُ المخبأُ فى تماثيلِ الشجر الحزنُ لا يتخيّر الدمعَ ثياباً كى يُسمّى فى القواميسِ .. بكاء هو شىءٌ يتعرى من فتاتِ الروحِ يعبرُ فى نوافيرِ الدمِ الكبرى ويخرجُ من حدودِ المادةِ السوداء شىءٌ ليس يفنى فى محيطِ اللونِ .. أو يبدو هُلاماً فى مساحات العدم الحزنُ فينا كائنٌ يمشى على ساقين دائرةٌ تطوِّف فى فراغِ الكون تمحو من شعاعِ الصمتِ .. ذاكرة السكون المطمئنة كيف ترفضُّ الجدائلُ.. فضةً فى الضوءِ ترفضُّ الفقاقيعُ مابين إمرأةِ الرزاز إشارةً للريحِ فى المطرِ الصبىِ إضاءةً للماء .. خيطاً من حُبيباتِ الندى سحراً .. صلاةً .. هيكلاً .. قوسَ قُزح ذلك سرُ الكونِ .. أن تبصِرَ فى كلِ حُسنٍ آيةً للهِ أنواراً من الملكوتِ .. والسحرِ الإلهىِّ المهيب ذلك سرُ العدلِ .. أن تتفجر الأشياءَ .. تفصِحُ عن قداستِها .. ترى فى الشىءِ ما كان إحتمالاً ثم تنفتحُ الكنوز الأرضُ كانت تُدخِرُ القمحَ لأطفالٍ لها.. فقراء .. لا يتوسدون سوى التراب قُلْ للذين يوزعون الظلمَ بإسمِ اللهِ فى الطرقاتْ وفى صفوفِ الخُبزِ .. والعرباتِ .. والغرف الدمارْ البحرُ .. يا صوتُ النساءِ الأُمهاتْ القحطُ .. يا صمت الرجالِ .. الأُمهاتْ اللهُ حىٌّ .. لا يموتْ كيف إستوى ماكان بالإمسِ هواءاً نتناً .. روحاً بغيضاً بما كان هواءاً .. طيباً ريحاً يؤسسُ معطياتِ الشارعِ الكبرى عبيراً ضد تلك الرائحة ما أشبه الليلةَ بالبارحة كلِ ما كنا نغنيهِ على شاطىءِ النيلِ تغيّبْ ... وأنطوى فى الموجِ منسياً .. حُطاماً فى المرافىءِ أو طعاماً للطحالبِ فى إنزلاقِ الصوتِ للقاعِ وفى صمتِ المسافاتِ القصيّة نحنُ فى ساعةِ الحزنِ وميقاتِ الفجيعةِ والفراغِ العاطفى .. الوطنى الآنَ لن نبكى ولكن .. من يساومُ بالغدِ الآتى وماذا سوف نخسرُ ؟ نحن بالغربةِ رتبنا بلاداً لا تُشابهُ غير وجه الذاتِ .. بالمرآةِ إمرأةٌ هى الغةُ .. الرمادْ لا تثقْ بالقلبِ إن العِشقَ يؤذى بينما يُجدى التحرُكُ فى السِكونِ .. وفى مساحاتِ الأنا وعىُ التكوُّنِ .. وأبتكارُ الفردِ .. مجموعاً يوازى سلطة الإطلاقِ تحديد المواضِعِ .. بالإشارةِ نحوها بالإسمِ تفتيتُ الهُلامِ وأختراقُ السرِّ فتحُ نوافذَ الأشياءِ تكريسُ التفاصيلِ الدقيقةِ قوةٌ تنسفُ الأحلامَ .. والذكرى وأشباهَ الحبيباتِ ـ الدمى ـ والأصدقاءْ لا تثق بالقلبِ كى يتصاعدُ الضوءُ على كلِ المساحاتِ وحدِّق جيداً إخترْ مكانك وأحترق حيثُ إنتهيتْ أنت منسوبُ الدمِ الآن وأنت الإشتعال ـ النارُ مجمرةُ الغضب أنت إذن ضياءُ اللحظةِ الآتى أنا ــ أنت : نحنُ والناسُ والشارعُ والعواميدُ التى تمتدُ بالأسفلتِ صوتى ــ صوتك المشروخُ فى صدإِ المقاعدِ وإنهيارُ البراكينِ لم أقل أن الفضيحةَ قد تراءت فى تلافيف العُمامة وأمتدادُ اللحية ـ الزيف لماذا لم تقل أن العمارات إستطالت .. أفرغت أطفالك الجوعى .. على وسخِ الرصيف أنت تعرف أنهم .. يقفون ضدك ــ ضدنا ــ ضدى وأعرفُ أننى سأظلُ السلطة ـ اللاّ وعى نحن الآن فى عُمقِ القضيةِ مركز النارِ وبالهامشِ .. تبقى سلطة اللغةِ الخفيفة كى تُعلَقَ فى الفراغ نعم ستنسى كل ما يأتون من فعلٍ .. وقول سوف نصلبُهُم عرايا .. بالمساميرِ على بوابةِ التاريخِ ثم نعبىءُ الأيامَ فى الصمتِ الخرافىِ .. الرهيب لستَ من نورٍ لتغفرَ أنت من طينٍ لتبنى فأبنى لى بيتاً لنا ــ لكَ ــ للصغارِ القادمين أن يكُ للعدلِ فى الأرضِ وجود فليكن دمُنا هو المقياس إن تكُ السماءُ مقابلاً للأرض فلتكن الدماءُ مقابلا للعدل قال اللهُ كونوا ــ ثم كنا هل تحققنا تماماً من وجودِ الذات .. فى أرواحنا ضوء التكوّنِ .. وأنطلاقُ الكائنات ؟ نحن نخرجُ من غناء العزلة الكبرى لنكتب عن غناء العزلة الكبرى ولكنّا نصاب بضربةِ الحزنِ أوان خروجِنا من داخِلِ الصمتِ .. وفى جوفِ السؤال ..
  6. عمنا الحاج ود عجبنا .. فى الفريق ياهو الركيزة هو البشيل حمل الرضاعة وعندو كلمة على الجماعة فى الطريق باقيلنا .. تاية وكل طيب ليهو غاية وللضعيف تلقاهو ساند يقهر الكعب المعاند وللضيوف ديوانو فاتح .. ديل يهلوا .. وديل يقوموا عمنا الحاج ود عجبنا من سنين أيام جهلتو يسأل المولى السلامة وسترة الحال .. والكرامة عمنا الحاج ود عجبنا فى ليلة من ذات الليالى فى زمن حظر التجول جاهو ضيف فى راس حداشر رحب الحاج بيهو .. جداً فرّشولو .. ونزلوهو .. وكاسو للعشا .. ما أتلقالو ما الرغيف ممحوق .. مقصّر والبلد فى حال معسِّر وعمنا الحاج فى مبادؤو وجبة الضيف زى فريضة وهسة ضاقت بى العريضة ضيفو كيف يترك عشاهو .. من ده زايد إختشاهو وجاتو فكرة يمشى للفرن المجاور ولى لجان العيش .. يشاور بس عشا الضيف .. يا جماعة ضيفى نازل .. ليهو ساعة شاكلوهو ودفروهو ونهروهو .. وجاتو دورية الطوارى وأمسى بايت فى الحراسة وناسو جنـّوا .. للصباح ما عرفوا حاجة وجاهم الخبر المؤكد ود عجبنا فى الحراسة .. ماشى محكمة الطوارى ناسو .. أولادو .. وبناتو عرفوا حالو .. بدرى فاتوا راحوا محكمة الطوارى وفيها فى نص الخلايق شافوا حالاً ما لايق عمنا الحاج بى جلالو .. فوقو حس السوط يولول فوق قفاهو .. فوق زنودو .. وفوق رجولو ومرة فوق فِججاً حشايم أصلو ما قايل بهونن .. حتى لو نزلن هجايم إلاّ لكن الليالى هى البتِترْخِص كل غالى حاكمو الولد المنصّب .. كتفو بالدبّور .. مقصّب إنت يا حاج يا مخالف زول مخرّف وعقلو تالف إنت ياحاج ماكا دارى ؟ ذِلة الناس فى الطوارى؟ أجلدوهو .. وغرموهو .. ونفذوا الحكم البهينو .. شان يفتِّح تانى عينو تسمع السوط ليهو خاوية وفوق قفا الحاج صيحتو .. داوية وفجأة .. رفع الحاج عيونو شاف بنات ولدو .. وبناتو كلهن واقفات يعاينن دمعتن فى العين ترقرِق ووجعتن فى الجوف .. تحرّق والحزن ليهن يفرّق دى النجوم الفى سماهن كل سوط نازل عليهو من شعاع الضو .. عماهن عمك الحاج دمعو .. سرّف وسيلو فوق أشنابو .. زرّف تم حكمو .. وراح بيوتو نفسو مكسورة .. وذليلة كيف ملاقاة الحليلة وصحوة الروح العليلة فى البيوت الجوّة .. غادى عمك الحاج .. ما أعتيادى وفوقو متلمِّين جماعتو والسكيلى ضرب .. حزاينى وقالوا ناداهو المنادى فارق الدنيا المهينة يقطع الذلّة .. وسنينا وفوق فراش ودعجبنا بسمع الزول البوصى أقفلوا الحوش يا جماعة وطفّوا أنوار الرتاين داك حرس حظر التجول .. من بعيد ليكن بعاين
  7. _____________.mp3
  8. ______.mp3
  9. لما اتلامس بينى وبينك شبق المطره وشوق الصحرا زلزلوا روح السد الواقف بين الرؤيا الفجر الاخضر وبينا .. الليل الجرح النازف شفتك تغزلى من احزانك معبد مجدك فرح اكوانك اتعافيت من خدر الغفوه ضحيت ناديتك انا انسانك من جواك شهقت هواك زفرت سموم النخب الصفوة وجيتك منك وجيتك ... مدى حبال مرساك ان حطمت قواقعى الرخوه وانسليت من جرحى عشانك هاك استلمى كمال البيعة يلا استلى سيوف اتخبت تحت اجفانك حضنى عليك الدرع الواقى ولى بس حبك ياهو الباقى من بركاتك نبض اعراقى وامنى يفرهد بين احضانك يلا ادينا خريطة السكه ودمدمى لينا نشيد الغضبه حنبدا معاك الخطوة الصعبة ونحيا الفرح الجاى زمانك وانتى الفرح الجاى زمانك