• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/

myasa

عضو مستمع
  • مجموع المشاركات

    0
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

نظرة عامة على : myasa

  • رتــبـة الـعـضـو :
    عضو مستمع
  1. عودة ومواصلة
  2. لـقى أحبابو ونسى أصحابو style> rn زي الشوق ما عدّى بـبابـو وحتى حنانو الكان متدسّي سجل جواي ، نبض غيابو ** ** أسأل مرّه علينا شوية لو في بالك بس طارينا وخلي الذكرى البينا تفرهد تبقى معابر منك ، لينا أصلك عارف كيف بـنعزّك يا الختيت بصماتك فينا ** ** ولو بالجد أنت بـتتذكر طعم العشرة ولون الود كان من بدري سألت علينا وما خليتنا نقاسي الصـدّ ورغم جفاك والحسرة الفينا ليك أشواقنا الفايتة الحـدّ
  3. بحكم أن والده - رحمة الله عليه - كان يعمل في السكة حديد فقد تنقل في العديد من أقاليم السودان (حلفا - مدني - الحصاحيصا - الأبيض) فقضى فتراته الدراسية ما بين حلفا المرحلة الابتدائية، وخور طقت الثانوية، ثم جامعة القااهرة فرع الخرطوم آنذاك . على خُطى والده تشرب العمل النقابي فــ أصبح نقابياً فذاً .. مشاكساً ... لا يخاف في الحق لومة لائم .. دخل سجن كوبر في عهد جعفر النميري نظير مطالبته بحقوق مشروعة للعاملين أبان عضويته نقابة وزارة التجارة من ضمن كوكبة شرفاء من أبناء الوطن.
  4. مولانا أبيل ألير عقب توقيع اتفاقية السلام الشامل تم تعيينه رئيساً مشتركاً للجنة صياغة دستور السودان الانتقالي الذي صدر في 2005 . وحالياً يشغل بجانب عمله في المحاماة الرئيس المشترك للمفوضية القومبة للمراجعة الدستورية بجانب مولانا عبد الله إدريس والتى تعكف على مراجعة قوانين السودان لتأتي متسقة مع نصوص الدستور. مولانا أبيل ألير رجل إنساني بمعنى الكلمة .. يحترم الصغير قبل الكبير . .. متواضع.. صبور .. حكيم .. حقاني .. كريم .. شكراً إبراهيم لتلك الإضاءة عن رجل نادر .. وتسلم
  5. ومن أإغنياته الخالدة أغنية وعد المستحيل التي تغنى بها وقام بتلحينها الفنان الهادي ود الجبل وعــد المستحيل *********** أنا كُنت قبلِك لا غريب ولا كنت عارف لى دار لا عرفت معنى الدهشة كيف، ولا ضُقت طعم الإنتظار صدّقت وعد المستحيل وبنيت على الأوهام مزار ** ** وقلت أغني.. صوتي ضاع وسط الزحام كانت الأحزان معاي ، فى سكتي وجوّة الكلام لا الهوان قادر عليهو ولا الفرح فى حُضني نام ** ** وجيتي فى زمني الحزين شارة للترحال بداية.. الخُطى التواهة لاقت والأماني علينا جاية.. لا الزمان حسّيت مداهو ولاحروفي لقت نهاية..
  6. من أإغنياته التي صدح بها الفنان د. ياسر مبيوع بحبك..أكيد. ******* أكيد بتكونى فى الأحلام وفى الخاطر.. وفى الأنسام.. وبين أحزان بتتمدد أسى مساهر وفى عتم الدُجى الظاهر وفى الأيام.. وفى عينين شرب لونهم..شجن حائر ** ** أكيد بتكونى أنتى هنا حنين دافر.. جموح وعنيد.. كتير وأكيد.. فرد جنحاتو زي طاير ملك كل المساحة..غُنــا وفرش كل المسافة ..هَنَـا ** ** أكيد.. بتكونى طيب وسماح تعيدى البسمة والأفراح ترجّعى لون زمانى .. الراح وأغنيك بى حرف صداح بحبك..يا صباحى اللاح من أغنياته التي تغنى بها الفنان د. ياسر مبيوع بحبك..أكيد. ********* أكيد بتكونى فى الأحلام وفى الخاطر.. وفى الأنسام.. وبين أحزان بتتمدد أسى مساهر وفى عتم الدُجى الظاهر وفى الأيام.. وفى عينين شرب لونهم..شجن حائر ** ** أكيد بتكونى أنتى هنا حنين دافر.. جموح وعنيد.. كتير وأكيد.. فرد جنحاتو زى طاير ملك كل المساحة..غُنــا وفرش كل المسافة ..هَنَـا ** ** أكيد.. بتكونى طيب وسماح تعيدى البسمة والأفراح ترجّعى لون زمانى .. الراح واغنيك بى حرف صداح بحبك..ياصباحى اللاح
  7. من أغنياته الخالدة:- * بين البعد واللقيا تغنى بها الموسيقار يوسف الموصلى * كلمة السر تغنى بها الفنان عبد اللطيف عبدالغنى * يامواسم صدح بها كل من أحمد ربشة و الفنان عبدو الصغير * عز التوب تغنى بها بلبل الغرب ابراهيم موسى أبا * رائعنه وعد المستحيل تغنى بها الهادى حامد * مواسم العودة صدحت بها الفنانة زينب الحويرص * بحكي ليك تغنى بها عادل التجانى * مداين الذكرى تغنى بها الفنان محمود تاور * معقوله تغنى بها الفنان محمود تاور * العمر الجميل تغنى بها الفنان سيف الجامعة * بحبك أكيد تغنى بها الفنان ياسر مبيوع وهنالك الكثير الكثير من أغانيه التي سترى النور قريباً
  8. متى يكتب بشرى يكتب شاعرنا حسب مزاجه .. نتاجاً لموقف ما دفعه لكي يكتب، بسبب إحساس داخلى بشىء، أو تعاطف مع حالة انسانية، وأحيانا تصيح الكتابة لرغبته فى إنجاز شئ ما، كأن يكتب أغنية مثلاً ..... الجدير بالذكر أنه جمع معظم قصائده الباكرة فى مخطوطة بعنوان - دفق المشاعر - متى يكتب بشرى يكتب شاعرنا حسب مزاجه .. نتاجاً لموقف ما دفعه لكي يكتب، بسبب إحساس داخلى بشىء، أو تعاطف مع حالة انسانية، وأحيانا تصيح الكتابة لرغبته فى إنجاز شئ ما، كأن يكتب أغنية مثلاً ..... الجدير بالذكر أنه جمع معظم قصائده الباكرة فى مخطوطة بعنوان - دفق المشاعر -
  9. فاطمة السنوسى من النسوة القلائل اللاتي طوعن الحرف بكبرياء وحياء للتعبير عن الأحاسيس الصادقة التي تمس زوايا دفينة بدواخلنا .. لك ولها الصمت المبين للاستمتاع بأحاسيسها الدفينة... وتسلم
  10. الأخ الفاضل عبد الله وداعة طالما اشتد بي الشوق، وطال بحثي لكي أجد منبراً يوثق للأدباء السودانيين، فكان هذا المنبر.. ولمعرفتى بالحبيب بشرى وبخباياه الدقيقة والدفينة... ولإلمامي بالكثير المثير الجميل عنه .. ولما له من جوانب وضاءة مضيئة له ولنا وللجميع ... فـــ رأيت من الضرورة أن أنشر ولو قدر يسير عن بشرى ... الشاعر .. الفنان.. الإنسان ... الأديب.. الذي تتناثر روحه فى كافة أنحائي ... الفاضل عبد الله وداعة قبل كل هذا تقزمت أمام حرفك الرصين ودمت رفيقاً لي هنا .. وتسلم
  11. يامواسم ______ يا مواسم توهينى وزيدى فى عينىّ أساهــــــا ما دروبى بدون عيونا ، ماشه فى سكة متاهة ** ** كنت قايلك يا غيوم ، يوم تجيبك لينا صُدفـــــــه الشموس ترقص معانا ، والضباب البينا يٍصفــــا وكنت قايل بى وجودك ، النجوم تخضرّ إلفـــــه إلا خوفى على عيونك ، ألقى ريدنا الفيها جفَّ ** ** الغريب من قبلك إنتى ، ما عرفتَ دروب مَحنـــّة لا عيون بكّت عيونى ، ولا خطاى تاهت مظنــّــه إلا فيك أنا روحى تاهت ، والقليب بى ريدو جَـنَّ وما أظن من غير عيونك ، ألقى فى دنياى جنة ** ** ياعيون ..دوّبنى ريدها ، شوفى لى سكّة سلامـــه انتى لى كل الامانى ، وانتى مرسى وابتسامــــــه وانتى رحلة عمرى كلو ، وباقية فى دنياى علامــــه أصلى عايش فى حماكى وخطوى من دونك ملامه وددت أن يكون مفتحح حديتثى عن الشاعر المبدع بشرى سليمان سعيد بتلك الرائعة - يا مواسم - التي تغنى بها الشاعر الصومالي أحمد ربشة ولحنها المبدع صلاح محمد حسن، كبدايه ومن ثم ندلف للحديث عن: - مولده ونشأته، - التعليم، - أصدقاءه، - روائعه المتجددة، - بعض من الحكى السياسي والاجتماعي ... - و ..... و .... و .... البداية بدأ بشرى محاولاته الشعرية وهو طالب في المرحلة الثانوية بمدرسة خورطقت الثانوية رغم ميوله كانت رياضية بحته الرياضية حيث كان مهتماً بلعبة تنس الطاولة وكان من المبرزين فيها بجانب اهتمامه بكرة القدم.. وفي المرحلة الجامعية بجامعة الخرطوم حرر صحيفة اسبوعية باسم (مساحات وأبعاد) تهتم بالشعر والقصة وقدم فيها مجموعة من اللقاءات الصحفية مع العديد من المبدعين السودانيين من بينهم هاشم صديق ومصطفى سند. المولد والنشأة ولد بشرى في مدينة حلفا - منطقة عكمة - حيث غلبت عليه الثقافة النوبية بكافة أبعادها وملامحها ، فــ شبا ونما مضمخاً بوداعة الطبيعة وجمالها ، البيئة النوبية فيها يسمو مقام المرأة - مجتمع أمومي - حيث كان وما زال يُنادىَ الرجل هنالك بإسم أمه .. - إبن فلانة - ولذا تشكلت حياته بتعزيزه مكانة المرأة ودفاعه المستميت عنها في مواطن الحق .... خلف هذا السور ولد بشرى سليمان style> rn ومن هنا تشرب بالجمال فـــاكتست دواخله رقةً فـــ فاضت حناناً وجمالاً فــ كان بشرى الشاعر