• إعلانات المنتدى

    • Gamiela

      ضيوفنا الكرام   21 يون, 2017

      اعلان هام - فتح جميع منتديات المكتبة للزوار دون الحاجة للعضوية http://www.sudanesesongs.net/ قمنا اليوم بفتح المكتبة لجميع الزوار لتنزيل جميع الأغاني التي جمعتها المكتبة عبر السنين ...
      كان الحلم ان يأتي هذا اليوم في حياة الصديق الراحل المقيم عادل خليفة ...
      خطفه منا القدر ... و لكنا الان نوفي بالوعد ...
      الان و دون الحاجة للتسجيل او العضوية ...
      يمكن لجميع الزوار الاستمتاع بمواد المكتبة الغنائية و التي تصل في حجمها الى اكثر من 500 جيجا بايت
      فقط اضغط على الرابط للوصول للمكتبة ...
      ثم ابحث عن جيل فنانك المفضل و تابع الحرف الابجدي ... بعدها ستصل الى جميع المواد متاحة دون الحاجة للاشتراك ... للتنبيه ... فقط أعضاء المكتبة الذين يمكنهم ( رفع ) المواد للمكتبة و مازال باب العضوية متاح لكل من يريد رفد المكتبة بمواد جديدة .. و كل عام و جميع اهل السودان بخير و عافية   عن إدارة و مشرفي و أعضاء مكتبة الأغنية السودانية يحيى قباني المشرف العام http://www.sudanesesongs.net/

محمد على موسى

عضو مشارك
  • مجموع المشاركات

    8
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

نظرة عامة على : محمد على موسى

  • رتــبـة الـعـضـو :
    عضو مشارك

Contact Methods

  • ICQ
    0
  1. يا للمفاجأة الجميلة لك شكرى على اللفتة وهديتك البديعة وكل سنة وانت طيب وفنااااان
  2. لك الشكر الجزيل على الهمة والإهتمام وأعدك بالمخاولة رغم جهلى المريع فى هذا المجال.. وبما أننا مع الفنان محمد ميرغنى فهل لى أن أذكرك بأغنية له رائعة ولا أعرف إن كان بالإمكان تنزيلها وهى: النازلة ماشة على البحر.. مع تقديرى لجهودكم العظيمة
  3. عزيزنا بلة هذه الأغنية الجميلة أفسدها للأسف التسجيل الذى جاء غاية فى السوء... هل بالإمكان إعادته؟ ولك الشكر
  4. المســافر لقد والله وفقّت فى هذه التقلة الرمضانية الجميلة... مازلت أذكر الفنانة حنان على المسرح ليلتها حين أشجت وأبكت بهذا الإنشاد الملائكى من قصيد البرعى...كثيرون من حضور تلك الليلة غادروا هذه الفانية ولم تزل بالذاكرة دموعهم وعبراتهم فعسى أن تكون لهم شافعة.. لك التحية وكل سنة والجميع بخــير
  5. ألا رحم الله الشيخ البروفسير عبد الله الطيب وأسكنه فسيح جناته.. ذهلت ذهولا لما رأيت وسمعت عبر الفضائية السودانية قبل حوالى أسبوعين على لسان بعض تلاميذ هذا العّلامة النادر أنهم يواجهون صعوبات شديدة فى نشـر أعماله العديدة الفائقة الأهمية.. فعجبت ولا أدرى ما يمكن أن يقال فى مصيبتنا هذه!!!!!
  6. هل هى حكمت أم حكمات ؟ أذكر إختلافا كهذا فى الأسم ولكن أشكرك على إضافة هذه الشاعرة الرقيقة ويا ريت تتوسعى فى الكتابة عنها مع نماذج من شعرها..
  7. لك يا "سـودان" الشكر على هذه الدرة..والحكمة أنى ما رطّانى ولكن ما سمعت هذه الأغنية وأختها "صبرى" إلا طفرت دموعى شجنا وطربت طربا لا حدّ له ويا ريت لو تتحفونا معشر أصحاب اللغة النوبية الثرية بترجمة .
  8. لك التحية أبو متوكل هذه الملحمة البوكسية الشيقة وقعت عليها بالصدفة ولم أتوقف إلى نهايتها السعيدة فحمدا لله على السلامة.. ولكنكم أعزائى جميعا خرّمتو منها وبعدتونا عن جوها الدرامى سريعا..ولابد لكم من أن تعودوا بنا إلى الرواية وتفاصيلها حتى نفتت جوانبها الطريفة حتة حتة.. قصتك دى يا أبا متوكل فعلا ملحمة لأنو فيها كل شئ عننا وعن طريقتنا العجيبة الفريدة فى الحياة ولو عاينا لكل لفة من لفاتك الخرافية بحثا عن طويل العمر البوكسى لرأينا العجب من صفاتنا المميزة وأولها ذلك الكرم الذى يتوارى منه حاتم وأصحابو التلاتة "قيل أن أكرم العرب أربعة وربما أعود لذلك لاحقا" أقول يتوارى حاتم فى ركن مسكين أمام بعض من جاء ذكرهم فى ملحمتك المتوكلية البوكسية..ومع هذا الكرم تجد بيننا من يبز أرسين لوبين حزاقة وفهلوة وإستهبال . وبين الصفتين تجد طيفا ظريفا من أخوال فاطنة المتبرعين بالمعلومات غير المفيدة مع خليط من المشعوذين و البسطاء المصدقين.... لذا أدعوك يا أبو متوكل للعودة سريعا لتقليب جوانب القصة وتشريح الشخصيات التى قابلت ودا فيهو أكتر من فايدة و متعة...كويس؟
  9. بارك الله فيك على هذا الصوت الشجى والمديح الجميل...وإن عدت بالروائع عدنا بمدحك على جهودك ولن نملّ..
  10. بحق هذا الشهر الكريم وببركة ليلة القدر أسأل الله الحليم العظيم أن يبارك فيك ويجزيك خيرا يا بلة وأن ينجيك من شر النار المولعة فى شعارك دى!
  11. إبننا بلة شكرا على هذه الهدية القيمة رغم بخلك وتخصيص الإهـداء..ربنا يبارك ويقبل صومك وعبادتك فى هذا الشهر الكريم وفى غيره.. مثلما ترى أن المدحة -إن جازت التسمية فهى ليست بالمديح- هى عبارة عن منظومة جيدة السبك من الدعوات والإستغاثات من جور التمساح وأعتداءاته فى منطقة الشايقية ..وقد سمعنا بمصير التمساح من أهلنا كما أوردتم..ولكن هناك رواية عن الرمزية فى القصيدة وأن المقصود بالتمساح هو ممثل السلطة الجائرة آنذاك " تركية أو مصرية أنجليزية"والمهم هو عموم الدعاء على الظالم المعتدى.. وفى الحالين روى لنا أن الدعاء أستجيب..ولا غرابة مع حرارة هذا الدعاء وشدة الحاجة..
  12. يا سـمندل يا سمندل...لله درك ولأبى الليل الذى بدأ هذا العمل البديع... جزاك الله الخير كله فقد عثرت على اضافاتك العظيمة،الجميلة و المتقنة لهؤلاء السادة المداح المبدعين كابرا عن كابر..ولن تتخيل مدى الجميل الذى أسديته بهذا الجهد لى ولغيرى.. مثلكما يستحق الأشـادة على رؤوس الأشهاد،،ولكن يطمئننى أن جزاءك ليس عندى ولا عند الناس فى مثل هذا الأنجــاز.. شكرا شكرا شكرا
  13. شكرا على رائعة أسماعين هذه بلادي بلد الصفقة والطنبور وداراتن "جمع دارة وهى حلبة الرقص"تنح فى الليل لذا لزم التنويه
  14. ألا رحمك الله يا عمر،ما ذكرتك الا بكيت عليك وعلى بلدى،ولا قرأت لك الا وتأسفت على "زمن ماضى وزمن جاى وزمن لسة"